أخبار مسيحى دوت كوم

البابا تواضروس يترأس احتفالات مئوية مدارس الأحد بوادي دجلة

البابا تواضروس يترأس احتفالات مئوية مدارس الأحد بوادي دجلة

يشهد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، احتفالات مئوية مدارس الأحد، المقامة في نادي وادي دجلة،

الحروب تقوي الكنيسة والشائعات الكاذبة لن تقدر عليها

الحروب تقوي الكنيسة والشائعات الكاذبة لن تقدر عليها

قال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن الأحداث التي تشهدها الكنيسة، دليل على أنها عرضة لحروب الشيطان،

أسقفية الشباب تبدأ الدراسة بالكورسات المتخصصة

أسقفية الشباب تبدأ الدراسة بالكورسات المتخصصة

افتتح الخميس 28/يونيو/2018 النيافة الأنبا موسى أسقف الشباب والأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة،

إعلام الكنيسة يناقش تحديات الميديا في لقاء المنسقين

إعلام الكنيسة يناقش تحديات الميديا في لقاء المنسقين

نظم المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لقاءً لمنسقي الإيبارشيات بمقر المركز بالكاتدرائية المرقسية بالأنبا رويس.

بدء احتفال دخول العائلة المقدسة مصر بالسلام الوطني وسط حضور وزراء

بدء احتفال دخول العائلة المقدسة مصر بالسلام الوطني وسط حضور وزراء

يشارك في احتفالية دخول العائلة المقدسة مصر، المقامة في كنيسة العذراء مريم بالمعادي، عدد من الوزراء والشخصيات العامة

أسقف المعادي: العائلة المقدسة حملت الخير لمصر

أسقف المعادي: العائلة المقدسة حملت الخير لمصر

رحب الأنبا دانيال الأسقف العام لكنائس المعادى سكرتير المجمع المقدس، بحضور احتفالية دخول العائلة المقدسة مصر، لافتا إلى أن العائلة المقدسة حملت الخير لبلادنا مصر. وقدم الأنبا دانيال الشكر للرئيس...

البابا تواضروس يلتقي سفير السعودية في كاتدرائية العباسية

البابا تواضروس يلتقي سفير السعودية في كاتدرائية العباسية

استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية صباح اليوم،

الأنبا مرقس: الأحوال الشخصية بالإسكندرية تبدأ أعمالها الإثنين

الأنبا مرقس: الأحوال الشخصية بالإسكندرية تبدأ أعمالها الإثنين

أكد الأنبا مرقس، أسقف شبرا الخيمة، ورئيس مجلس الأحوال الشخصية بالإسكندرية والوجه البحري، أن المجلس سيبدأ عمله يوم الإثنين المقبل،

البابا تواضروس يصل إلى روما للمشاركة في يوم الصلاة

البابا تواضروس يصل إلى روما للمشاركة في يوم الصلاة

وصل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الجمعة،

البابا تواضروس يشارك في «يوم الصلاة» بإيطاليا

البابا تواضروس يشارك في «يوم الصلاة» بإيطاليا

يشارك قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، في يوم الصلاة من أجل الشرق الأوسط الذي دعا إليه البابا فرنسيس بابا الفاتيكان بمدينة باري بإيطاليا،

البابا تواضروس يزور عمدة روما: مصر جاهزة للنمو الاقتصادي

البابا تواضروس يزور عمدة روما: مصر جاهزة للنمو الاقتصادي

زار قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الإثنين،

استقبال رسمي للبابا تواضروس في القصر الرئاسي بالنمسا

استقبال رسمي للبابا تواضروس في القصر الرئاسي بالنمسا

اصطف حرس الشرف خلال الاستقبال الرسمي لقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية،

محافظ الإسكندرية وقيادات الجيش يهنئون البابا بعيد الغطاس

محافظ الإسكندرية وقيادات الجيش يهنئون البابا بعيد الغطاس

استقبل البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، صباح اليوم بالمقر البابوي بالإسكندرية الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية

البابا تواضروس يفتتح معرض الأهرام تاريخ وطن

البابا تواضروس يفتتح معرض الأهرام تاريخ وطن

افتتح البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الثلاثاء، معرض «الأهرام تاريخ وطن»،

كلمة معاشة قصة جديدة للبابا تواضروس

كلمة معاشة قصة جديدة للبابا تواضروس

تعرض القنوات القبطية أغابي وC. T. V وME sat وكوجي، لمدة أسبوع قصة "كلمة معاشة" للبابا تواضروس الثاني، ضمن سلسلة "قصص للحياة "

مقالات البابا شنودة الثالث

يقابل الحرية حسابٌ ومسئولية

يقابل الحرية حسابٌ ومسئولية

22 حزيران/يونيو 2015

فالإنسان أو الكائن غير الحر، لا يحاسب على أفعاله. أما مع الحرية، فيوجد حساب على كل ما يفعله الإنسان خيرا أو شرا. فينال المكافأة على أعماله الخيرة. كما توقع عليه...

يضغط البعض على نفسه، ليصل إلى الحرية الحقيقية

يضغط البعض على نفسه، ليصل إلى الحرية الحقيقية

22 حزيران/يونيو 2015

فلا يعطى ذاته كل ما تطلب، لئلا يصل إلى تدليل النفس، ويفقد سيطرته على نفسه، وبالتالي يفقد حريته الحقيقية. وهكذا يدخل هذا الإنسان في تداريب روحية لضبط النفس، لضبط اللسان...

وأكون‏ ‏أنا‏ ‏فيهم‏ (يو26:17)‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث

وأكون‏ ‏أنا‏ ‏فيهم‏ (يو26:17)‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث

04 أيار 2010

هناك‏ ‏عبارات‏ ‏خفيفة‏ ‏مثل‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏الرب‏ ‏معنا‏ ‏أو‏ ‏في‏ ‏وسطنا‏.‏كقول‏ ‏الرب‏ ‏ها‏ ‏أنا‏ ‏معكم‏ ‏كل‏ ‏الأيام‏ ‏وإلي‏ ‏انقضاء‏ ‏الدهر‏ (‏مت‏28:20).‏أو‏ ‏قوله‏ ‏للص‏ ‏التائب‏ ‏اليوم‏ ‏تكون‏ ‏معي‏ ‏في‏ ‏الفردوس‏ (‏لو‏23:43).‏أو‏...

هل تتنافى الوداعة مع الشجاعة والشهامة" بقلم قداسة البابا شنوده الثالث

هل تتنافى الوداعة مع الشجاعة والشهامة" بقلم قداسة البابا شنوده الثالث

10 أيار 2010

الوداعة هى الطيبة واللطف والهدوء كما سبق وقلنا.. ولكن المشكلة هى أن البعض قد يفهم الوداعة فهما خاطئاً وكأن الوديع يبقى بلا شخصية ولا فاعلية، وكأنه جثة هامدة لا تتحرك"...

هابيل البار و قايين القاتل

هابيل البار و قايين القاتل

02 تموز/يوليو 2015

هابيل: أول من وصف بأنه بار (عب 11: 4).وأخوه قايين: أول قاتل على الأرض (تك 4: 8).لا شك أن قصة قايين وهابيل، هي من القصص المؤثرة، أنها تمثل أول حادث...

نوعيات من المُحتاجين - بقلم قداسة البابا شنوده الثالث

نوعيات من المُحتاجين - بقلم قداسة البابا شنوده الثالث

05 أيلول/سبتمبر 2010

مَن هُم المحتاجون؟ إنهم أنواع وأشكال مُتعدِّدة: فهناك المُحتاجون مادياً ينقصهم المال وسعة الرزق. والمحتاجون اجتماعياً، ويلزمهم التوجيه والإهتمام بهم. والمحتاجون روحياً، ويلزمهم الإرشاد والقيادة إلى التوبة. والمحتاجون ثقافياً، وتنقصهم...

مَنْ يصبر إلى المُنتهى

مَنْ يصبر إلى المُنتهى

16 حزيران/يونيو 2015

مادام موضوع الخلاص هو قصة العمر كله، إذن علينا أن نجاهد باستمرار، ونصبر على حروب العدو وهجماته.. وما هي حدود هذا الصبر؟ يقول السيد الرب:(من يصبر إلى المنتهى، فهذا يخلص)...

مقياس الطول..أم مقياس العمق؟ قداسة البابا شنودة الثالث

مقياس الطول..أم مقياس العمق؟ قداسة البابا شنودة الثالث

28 تموز/يوليو 2011

إننا نواجه في حياتنا هذين المقياسين في تصرفات الحياة. والحكمة تستخدم مقياس العمق أكثر من مقياس الطول ولنأخذ الانسان المثقف كمثال. من جهة معلوماته. فيقف أمامنا المثل الذي يقول النوعية...

مقدماً فى التعليم نقاوة لقداسة البابا شنودة الثالث

مقدماً فى التعليم نقاوة لقداسة البابا شنودة الثالث

11 أيار 2010

ليس كل إنسان يصلح للتعليم وإنما كما قال الكتاب: "أما المعلم ففى التعليم" (رو 7:12) وكما قال بولس الرسول لتلميذه تيطس: "أما أنت فتكلم بما يليق بالتعليم الصحيح" (تى 1:2)...

مقاومة الأفكار الشريرة للبابا شنوده الثالث

مقاومة الأفكار الشريرة للبابا شنوده الثالث

28 آذار/مارس 2011

إلهنا القدوس يريد أن تكون أفكارنا دائماً طاهرة ونقية، لا تتلوث ولا تلوث القلب معها إذا ما تحوَّلت من أفكار إلى شهوات. والأفكار الشريرة على أنواع: منها أفكار النجاسة، وأفكار...

معرفة الشر ما هى؟ وما أضرارها؟ للبابا شنوده الثالث

معرفة الشر ما هى؟ وما أضرارها؟ للبابا شنوده الثالث

28 تموز/يوليو 2011

ليست كل معرفة نافعة للكل. فهناك معارف قد تؤثِّر سلبياً في حياة الإنسان، إذ تدنس فكره أو قلبه، وتغرس فيه مشاعر خاطئة، وقد تتطور معه إلى ارتكاب الخطأ...!

معالجة الغضب الخاطئ

معالجة الغضب الخاطئ

25 أيلول/سبتمبر 2011

تحدثنا في المقال السابق عن بعض الوسائل لمعالجة الغضب الخاطئ‏(‏ أي النرفزة‏)‏ ومنها الإبطاء في الغضب‏,‏ والجواب اللين‏,‏ واستخدام الحكمة‏,‏ وتذكر نتائج الغضب السيئة‏,‏ وعدم التدرج إلي أسوأ‏.‏ واليوم نكمل...

مصادر القوة

مصادر القوة

22 حزيران/يونيو 2015

طبعا المصدر الرئيسي هو الله وحده. وهكذا قال الرب لتلاميذه (ولكنكم ستنالون قوة متى حل الروح القدس عليكم) (أع 1: 8) وقال بولس الرسول (أستطيع كل شيء في المسيح الذي...

مثالية المسيح وشخصيته المتكاملة وثورة في التفكير

مثالية المسيح وشخصيته المتكاملة وثورة في التفكير

04 أيار 2010

بقلم قداسة‏ :‏ البابا شنودة الثالث *‏ولعله من المناسب لنا أن نتأمل في شخصية السيد المسيح له المجد‏,‏ وكيف أنها شخصية مثالية متكاملة في الفضائل والصفاتفقد كان يتصرف بحكمة سامية‏,‏...

مثاليـــة المسيـــح وشخصيتــه المتكاملـــة وثورة في التفكير

مثاليـــة المسيـــح وشخصيتــه المتكاملـــة وثورة في التفكير

28 تموز/يوليو 2011

بقلم قداسة‏ :‏ البابا شنودة الثالث *‏ولعله من المناسب لنا أن نتأمل في شخصية السيد المسيح له المجد‏,‏ وكيف أنها شخصية مثالية متكاملة في الفضائل والصفاتفقد كان يتصرف بحكمة سامية‏,‏...

ما هو الخير

ما هو الخير

24 تشرين2/نوفمبر 2014

ما هو الخير؟ كلنا نؤمن بالخير. ونريد أن نعمل الخير. ولكننا نختلف فيما بيننا في معني الخير وفي طريقته. وما يظنه أحدنا خيرًا. قد لا يراه كذلك! فما هو الخير؟...

ليس من حقك إطلاقًا أن تنال حرية مطلقة

ليس من حقك إطلاقًا أن تنال حرية مطلقة

22 حزيران/يونيو 2015

فأنت حر في كل ما تفعله، بحيث أنك لا تعتدي على حقوق أو حريات الآخرين. وبحيث أنك لا تكسر وصايا الله، ولا تخالف القانون والنظام العام الذي جعل من أجل...

لماذا نحتفل بآلام المسيح لقداسة البابا شنودة الثالث

لماذا نحتفل بآلام المسيح لقداسة البابا شنودة الثالث

04 أيار 2010

"" عهدنا ان نحتفل بالآعياد والمواسم .. ولكن كيف نحتفل بالآلام ؟؟؟ يمكن ان نحتفل بقوة المسيح ومعجزاته , ولكن كيف نحتفل بالامه ؟؟؟ .... وكيف نجلس فى الكنيسة حزانى...

لماذا جاء السيد المسيح إلى عالمنا

لماذا جاء السيد المسيح إلى عالمنا

11 أيار 2010

لماذا جاء السيد المسيح إلى عالمنا لقداسة البابا شنودة الثالث هذا يوضحه الإنجيلى بقوله: "لأن أبن الإنسان قد جاء لكى يطلب ويخلص ما قد هلك" (لو10:19) وهذ1 يعنى الخطاة الهالكين....

لست أريد شيئاً من العالم

لست أريد شيئاً من العالم

21 حزيران/يونيو 2011

لست أريد شيئاً من العالم ، لأن العالم أفقر من ان يعطيني لو كان الذي أريده في العالم ، لا نقلبت هذه الأرض سماءاً ، ولكنها ما تزال أرضاً كما...

« »

مقياس الطول..أم مقياس العمق؟ قداسة البابا شنودة الثالث

pope_shenouda_4

إننا نواجه في حياتنا هذين المقياسين في تصرفات الحياة. والحكمة تستخدم مقياس العمق أكثر من مقياس الطول ولنأخذ الانسان المثقف كمثال. من جهة معلوماته. فيقف أمامنا المثل الذي يقول النوعية ليس الكمية Quality not Quantity فليس المثقف هو الذي يقرأ كثيرا في شتي العلوم والمعارف. إنما المثقف هو الذي يقرأ فيفهم. ويناقش الفكر ويستوعبه. ثم يستبقي في ذاكرته الصالح من الأفكار. وهكذا تكون ثقافته: لا في كثرة معلوماته. إنما في جودة معلوماته...

***

إنك يا أخي.. يُوضع أمامك حوالي المائة صفحة في الجرائد اليومية

فهل تقرأ المائة صفحة. أم تقرأ الهام والمشوّق منها؟

تري أمامك الكثير من الأخبار. ولكن ليست كلها بنفس الأهمية. ونفس الوضع بالنسبة إلي البحوث التي تعرض في الجريدة. وليست كلها بنفس العمق. فتختار من كل هذه ما يعجبك. وتترك الباقي..

بعض المقالات طويلة. وبعضها مختصرة وموجزة. ومركزة.. وهناك نوع من القراء - ليس بالقليل - يفضّل قراءة العمود القصير علي المقالة المستفيضة : لتركيزه من جهة. ولأن قراءته لا تستغرق وقتا طويلا. ونحن في زمن يحسب للوقت حسابا ثمينا..

***

والكتّاب علي نوعين. لكل منهما قارئوه المفضلون له:

نوع تتميز كتابته بالمقدمات الممهدة لموضوعه. وبالاسترسال في الشروحات والتفاصيل. ونوع آخر يدخل في الموضوع مباشرة. ويعطي لكل نقطة منه ما يلزمها من توضيح أو تفسير.

وهناك نوع ثالث يجمع بين الأمر. فيشرح نقاط موضوعه. مع تلخيص كل فكرة في حوالي سطر أو أكثر تُكتب بخط أو لون مميز..

وعلي أية الحالات. فالمقال توزع بأهميته بما فيه من نقاط هامة. ومن معايير واضحة. ومن أفكار لها وقعها في نفس القارئ..

ويوضع أمامك في الجرائد كل يوم الكثير من الفكاهات ومن صور الكاريكاتير. ولكن يبقي في ذاكرتك ما تتأثر به.

هنا المقياس ليس في الطول أو القصر. إنما في مقدار التأثير. وربما فكاهة منها تبقي في ذهنك زمنا طويلا من فرط تأثرك بها..

***

ولعل حكايات كثيرة تكون قد سمعتها منذ طفولتك. ولكن تبقي منها في ذاكرتك قصة معينة أو أكثر. كانت ذات تأثير معين..

هنا أيضا تبدو أهمية العمق في مقدار التأثير. وتبدو أهمية التأثير في مقدار شموله لأكبر عدد من الناس علي اختلاف نفسياتهم..

هناك أشخاص لهم حكمة خاصة في اختيار الكلام وفي توجيهه. يعرفون كيف يوجهون الكلمة المناسبة. في الوقت المناسب. للشخص المناسب. فتحدث تأثيرها. ويبقي هذا التأثير وقتا. له مداه..

ليس فقط في نوعية الكلمة التي تقال. إنما أيضا في نوع الاسلوب الذي تقال به. وفي نوعية اللهجة التي تُنطق بها. وهنا نري العمق في تأثير الكلمة.

يذكرني هذا بقول سليمان الحكيم: "تفاحة من ذهب. في مصوغ من فضة. كلمة مقولة في وقتها"...

***

إن عمق الكلمة يظهر في منفعتها. وفي مناسبتها. وفي تأثيرها..

وقديما كانوا يسعون وراء الحكماء في مشارف الدنيا ومغاربها. يطلبون "كلمة منفعة". وربما كانت تلك الكلمة في عبارة قصيرة ولكن لها تأثيرها الذي عبر من جيل إلي جيل. ووصل إلي أيامنا...

نجد هذا في كلمات الحكمة - نثرا وشعرا - وفي الأمثال الشائعة...

وبعضها في أسلوب عامي. ومع ذلك له تأثيره. والبعض منها في أسلوب نصيحة لها عمقها. وبعضها تسجيل لخبرة خاصة.. وكلها كلمات منتقاة. ويسمونها أحيانا كلمات ذهبية. وهي عبارات قصيرة ولكن عميقة.. لا تحتاج إلي شرح. بل بدون شرح تترك تأثيرها..

***

ربما شخص يتكلم كثيرا. ولا يقول شيئا..

وشخص آخر يكون صامتا. بينما ينطق صمته بدروس كثيرة..

وقد يقف واعظ. ويلقي عظات طويلة. تكون بدون تأثير.. بينما إنسان آخر لا يعظ. وتكون حياته عظة صامتة لها تأثيرها..

ليست المسألة هنا وهناك في مقياس الطول. بل في العمق..

وقد يلتقي بك شخص لقاءات متعددة. ويحدثك طويلا. ولا تقتنع بشئ من حديثه. وإنسان آخر له عمقه. يتقابل معك في لقاء واحد. يستطيع فيه أن يغيّر في نفسك أشياء وأشياء..

كل الأهمية تدور حول العمق: عمق اللقاءات وليس عددها.. عمق الكلمات وحسن اختيارها. عمق التأثير في كل كلمة تقال...

***

وضع شبيه نقوله عن الصداقات والعلاقات..

ليس المهم في طول العِشرة. إنما في عمق المحبة...

ربما زوج يعيش مع زوجته عشرين عاما. ثم تنتهي علاقتهما بالطلاق. وتكون مأساة. لأن سنواتهما الطويلة كانت عِشرة بدون عمق وبدون حب.. بينما هناك صداقات لها عمقها.. وصدق من قال "ربّ أخ لك لم تلده أمك"...

ونفس الوضع قد يحدث بين الدول وبين الشعوب. في علاقاتها. وفي معاهداتها. الثابتة منها والمنهارة..

حتي في الحروب: قد تستمر حرب لمدة طويلة بلا نتيجة. بينما معركة واحدة حاسمة تنهي كل شئ. المهم في الجدية والعمق..

***

من جهة مقياس الطول. نتعرض أيضا لموضوع العمر..

هل عمر الإنسان يقاس بعدد السنين التي يقضيها علي الأرض؟ كلا. فليست سنة في عمر إنسان تساوي سنة. في عمر انسان آخر. لأن سنة في عمر انسان منتج ليست كسنة في عمر انسان خامل! هناك مقاييس اخري للعمر: منها مقياس الانتاج. ومقياس التغيير الذي يحدثه الشخص في المجتمع الذي يحيط به..

إن الإنسان الذي يملأ الدنيا إنتاجا. وينفث من روحه حيوية في كل موضع. هذا لا يقاس عمره بطول السنين التي يحياها علي الأرض. فإن سنة واحدة منها قد تساوي عمر انسان بأكمله!

مثل هذا الشخص المنتج الصالح. لا يُنسب إلي العصر الذي عاش فيه. إنما عصره هو الذي يُنسب إليه..! فيقول البعض : نحن قد عشنا في جيل فلان..

***

مقياس الطول أيضا لا يقاس به فترة المرض

إنما يقاس المرض بمقياس الألم. فساعة واحدة في شدة آلام السرطان. قد تكون في احتمالها أطول من يوم كامل بالنسبة إلي مرض آخر. ونفس الوضع بالنسبة إلي آلام أمراض أخري. قد يضطرون إلي استخدام حقن المورفين لتسكين ما يحس به المريض..!

إن الآلام عموما لا تقاس في طولها بمقياس الساعة..

ونفس الكلام ينسحب أيضا علي بعض ألوان من التعذيب. حيث تمر كل دقيقة منه. وكأنها دهر!!

***

إن مقابلة ثقيلة. أو مكالمة غير مرغوب فيها. يشعر الإنسان بطولها. وكأن عقرب الثواني لا يتحرك أثناءها...!

بينما ساعات من البهجة قد تمر. دون أن يشعر صاحبها بها. وكأنها لحظات!! أين مقياس الطول هنا؟ وكيف تقاس؟

هل الزمن اذن له مقاييس نسبية يتأثر فيها طوله وقصره. من جهة الألم أو المتعة. والراحة أو التعب.. وكذلك البكاء وتأثيره يكون نسبيا أيضا. فالشخص النادر البكاء : إذا بكي يكون تأثير بكائه أقوي.. مثال ذلك حينما يبكي الأب. وحينما يبكي الأستاذ!

كذلك الإنسان المشهور بالصمت: إذا تكلم. يكون لكلامه تأثيره..

***

لا شك أن هناك أمورا في حياتك . لها عمق أكثر من غيرها...

هناك برامج كثيرة تُعرض في وسائل الإعلام. لكن لعل برنامجا معينا له عمق أكثر في تأثيره بالنسبة إليك. فلماذا؟ وقد يتوسط كثيرون لديك من أجل موضوع ما. فلا تترك وساطتهم كلها أثرا عندك. بينما كلمة واحدة من شخص بالذات. لا تملك معها إلا سرعة الإستجابة! فلماذا؟.. وقد يقدّم لك شخص إثنتي عشرة نقطة لإقناعك بأمر ما. ولكن نقطة واحدة منك هي التي تقنعك دون غيرها! فلماذا أيضا؟

لا شك أن أعماق كل انسان تختلف في تأثرها عن أعماق غيره. لأسباب عديدة جدا.. فالنفسية أيضا تدركها النسبية في تأثراتها.. أليس اذا وُجه هذا السؤال إلي عشرة اشخاص "ما اكثر المواقف حرجا في حياتك؟" تكون إجابة كل منهم تختلف عن الآخر..

***

ونحن في فترة صوم. لعلك سمعت فيها العديد من العظات:

هل أسأل: كم عظة تأثرت بها. وأحدثت تغييراً في حياتك؟

وربما غالبية العظات تدور في فلك ديني واحد. ولكن أعماق كل منها تختلف عن أعماق الأخري. والتأثيرات متنوعة ومختلفة..

وهنا يهمني أن أتعرض لعلاقتك مع الله. وما هو مقياس الطول ومقياس العمق فيها:

***

كم تعطي الله من وقتك؟ وكم تعطي امور العالم المادية من وقتك؟

وهل يوجد توازن بين العطاءين؟ أم أن الوقت الذي تعطيه لمشغوليات الحياة الدنيا هو المسيطر بحيث لا يبقي لروحياتك شئ؟!

وهل الوقت القليل الذي تخصصه للعبادة كاف لغذائك الروحي؟

وقد يعتذر انسان عن متابعة صلواته يوميا بضيق الوقت!! بينما السبب الحقيقي هو عدم

وجود الرغبة. وليس عدم وجود الوقت!

أو قد يكون السبب هو عدم الإحساس بالاحتياج إلي الصلاة!!

مثال ذلك شاب أتي إليّ. وقال إن امتحاناته ستبدأ من يوم السبت إلي نهاية الأسبوع. ثم سألني أن أصلي من أجله يوم الأربعاء بسبب أن امتحانات هذا اليوم صعبة. فقلت له : "وماذا عن امتحان يوم السبت؟" فأجاب "إنها مادة سهلة لا تحتاج إلي صلاة". وذكرتني قصة هذا الشاب بأن أمورا كثيرة في حياتنا نري أنها لا تحتاج إلي صلاة!!

***

طول المدة التي تقضيها كل يوم مع الله في الصلاة. هي إحدي الجوانب الروحية. أما الجانب

الآخر فهو مقياس العمق في صلاتك..

فهل أنت تصلي بفهم. وتعني كل كلمة تقولها في صلاتك؟ وهل تصلي بحرارة. وإيمان. وخشوع؟ وهل تشعر - وأنت تصلي - بوجود صلة بينك وبين الله؟ لأنها من أهمية هذه الصلة. أخذت الصلاة إسمها.. وهل تشعر أثناء الصلاة بوجودك في حضرة الله؟ وهل أنت تشتاق إلي الصلاة أكثر من اشتياقك لأية متعة أخري؟ أم أنك أحيانا تشعر بالملل. وتود أن تنتهي الصلاة وتتفرغ لباقي أمورك؟!

وهل صلاتك الخاصة كلها طلبات. أم فيها عنصر الشكر. وعنصر التسبيح. وعنصر التوبة والانسحاق والاعتراف بالخطية؟

***

ماذا أيضا عن باقي صلتك الروحية بالله. طولا وعمقا؟

ماذا عن قراءاتك الروحية. وما فيها من تأمل وعمق. ومقدار تأثرك الروحي بما تقرأ؟ وماذا عن تداريبك الروحية التي تدرب فيها نفسك علي ترك ضعفات معينة. وعلي اكتساب فضائل تنقصك؟ وماذا عن عنصر ضبط النفس في حياتك. وبخاصة في فترة الصوم؟

وماذا عن اهتمامك بأبديتك. وحرصك وتدقيقك في كل تصرفاتك. وفي كل كلمة تخرج من

فمك. وكل علاقة لك مع غيرك.

ليتك تأخذ كل هذه الأمور بعمق واهتمام.. وليكن الرب معك.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

Video

قديسن الكنيسة القبطية

 آدم وحواء والوقت

آدم وحواء والوقت

† آدم وحواء سمعوا الحديث بين الله والحية "أضع عداوة بينك وبين المرأة وبين نسلك...

جدو كرمشة و مشاكل الشباب

gangona مش عارفه تعيش

gangona مش عارفه تعيش افكار رايحه و جايه مابتنتهيش اليأس غيره مافيش

مقالات الأنبا رافائيل

 الإفخارستيا سر الكنيسة

الإفخارستيا سر الكنيسة

الكنيسة هى مجال عمل السيد المسيح الخلاص…الخلاص الذى تممه السيد المسيح لنا على ا...

مقالات القمص أثناسيوس جورج

المَسِيحِيَّةُ الإِسْمِيَّةُ

سلام لحضراتكم جميعًا.. برجاء نشر هذه المقالة المتواضعة.. لكم مني كل شكر وتقدير.. المَسِيحِيَّةُ الإِ...

(الصَّوْمُ الكَبِيرُ (رؤية آبائية

الصوم المسيحي لا يقف عند الانقطاع عن الطعام، لكنه صوم يتجه نحو الحواس والقلب، صوم الكيان بجملته، للت...

سنوات مع أسئلة الناس للبابا شنودة

ما هي الصلوات التي تقال أثناء الميطانيات؟

يمكن أن تكون صلاة تذلل أمام الله واعتراف بالخطايا أمام الله مع طلب الرحمة. ففي كل ميطانية يعترف الإن...

هل يجوز التبخير في المنازل؟

إن كان أحد الأباء الكهنة يرفع بخوراً في بيت، فهذا جائز، ونافع. فمن الممكن أن يصلي أحد الأباء الكهنة...

مقالات القمص إفرايم الانبا بيشوى

قالوا عن يسوع المسيح

هو يسوع المسيح

هو يسوع المسيح

في الكيمياء حول الماء الى شراب في الاحياء لقد ولد بدون الحمل الطبيعي في الفيزياء فانه دحض قانون الج...

المسيح الرب القائم من الأموات

المسيح الرب القائم من الأموات

لا يمكن ان يؤثر على ايماني بالمسيح الرب القائم من بين الأموات اي شيء من هذا القبيل ، بالنسبة لي كل ه...

مقالات القمص داود لمعى

 مبدأ الاحترام: احترام الأهل للأبناء

مبدأ الاحترام: احترام الأهل للأبناء

1- اتخاذ تصرفات أو أخطاء أبنائنا وسيلة لإضحاك الآخرين!الموقف: جلسة عائلية من ضمن أفرادها بنت في سن...

البشاشة

مقدمة الزواج المسيحي... هو عمل إلهي... يقوده روح الله ليعطى طعم من السعادة والفرح والحب الإلهي كمقد...

تدريبات روحية

4 ـ الاتضاع ـ بقلم القمص ميخائيل جرجس صليب

4 ـ الاتضاع ـ بقلم القمص ميخائيل جرجس صليب

ـ4ـ الإتـضـاعإذا كانت الكبرياء قد أسقطت رئيس ملائكة من السماء .. عندما قال فى قلبه "أصعد إلى السموات...

ـ1ـ المـحـبـة - بقلم القمص ميخائيل جرجس صليب

ـ1ـ المـحـبـة - بقلم القمص ميخائيل جرجس صليب

عندما أتى ناموسى ليجرب المسيح قائلاً "يا معلم أية وصية هى العظمى فى الناموس فقال له يسوع تحب الرب إل...

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم