23 أغسطس 2014
إقرأ المزيد من هذا المقال
المسيحي والمشاركة الوجدانية »المسيحي والمشاركة الوجدانية للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى                                                                                                                                                                                                      + المسيحي كعضو فى جسد المسيح.. المسيحي عضوا فى جسد المسيح الذي هو الكنيسة يفرح لافراح  بقية الأعضاء ويحزن لاحزانهم، ويشاركهم فى مواقف الحياة الصعبة دون تطفل او تدخل فيما لا يعنيه (رو  12 :  15). والإنسان هو كائن أجتماعي بطبيعته لايستطيع ان يحيا بمعزل عن غيره وكلما كان لدي المؤمن الذكاء الوجداني الواعي كلما كان إيجابي وفاعل وناجح فى مجتمعه. المشاركة الوجدانية والاحساس بالأخرين هو نعمة من الروح القدس تحتاج الى جهاد وسعي وانفتاح علي الغير كاعضاء فى الجسد الواحد (1كو 12:12-20،26،27). ان شركة الجسد الواحد سواء فى الاسرة او الكنيسة أو المجتمع تجعلنا نفرح مع الفرحين ونحزن مع الحزاني ونعمل على أسعاد غيرنا وأدخال البسمة الى حياتهم والتهوين عليهم فى ضيقات الحياة فى مشاركة وجدانية صادقة  الأربعاء, 20 أغسطس 2014 13:41
الرياء .. أسبابه وعلاجه »الرياء .. أسبابه وعلاجه للأب القمص / أفرايم الأنبا بيشوي                                                                                                                                                                                                             مفهوم الرياء واسبابه .. الرياء مرض روحي ونفسي واجتماعي يصيب الإنسان ويجعله يظهر للناس بصورة غير حقيقية ليخدع الغير فى نفاق وكذب ربما ليكسب ود الغير أو ليظهر بصورة التقوى والمحافظة على القيم   لينال المديح والتبجيل والمجد الباطل. والرياء من أخطر أنواع الكذب لان المرائى يكذب ليخدع الغير ويتقمص شخصية غير شخصيته ويخدع البسطاء وقد يصدق نفسه ويحيا فى ازدواجية لا تعطي فرصة للتوبة والرجوع الى الله. وقد أدان السيد المسيح المرائيين، وأعلن ان الرياء لابد أن ينكشف والخفي لا بد إن يظهر ( لو1:12-3). فالمرائي لابد أن ينكشف ويفقد ثقة الناس وأحترامهم  وقد يستطيع المرائى ان يخدع غيره بعض الوقت لكنه لن يستطيع ان يخدع كل الناس أو كل الوقت، ولن يستطيع ان يهرب من حكم الله الديان العادل والذى كل شئ مكشوف أمامه. الرياء لابد ان ينكشف سريعا وكما قال الشاعر قديما:ثَوْبُ الرِّيَاءِ يَشِـفُّ عَمَّـا تَحْتَـهُ ...  فَـإِذَا الْتَحَفْتَ بِـهِ فَإِنَّـكَ عَارِ+ اعطي السيد المسيح له المجد الويل للمراؤون قديما بسبب ريائهم ونتائجه الخطيرة (مت 13:23-15 ). الرياء يهلك صاحبه ان لم يقدم عنه توبة ويعالج نتائج ريائه على الآخرين. + ياخذ الرياء مظاهر وأشكال شتى كالكذب على الغير، ونعلم ان الكذبة  نصيبهم الهلاك(رؤ  21 :  8). وقد ياخذ الرياء شكل النفاق للبعض لتملقهم وكسب ودهم  أو ياتي فى صورة الذم والنميمة والادانة والكراهية فى حضور الناس أو غيابهم. الرياء حتى فى العبادة يقود الى شكليتها فتكون العبادة بلا روح وفى حرفية وفريسية قاتلة(مر  7 :  6).  ومن خطورة الرياء ان المرائى يسقط عيوبه على غيره وينتقد الناس ويدينهم بدون رحمة أو معرفة ويتسبب فى العثرات للغير  ويطلب المرائى المتكأ الاول فى المجالس. ولهذا نرى الرب فى الغظة على الجبل يدعونا الى عدم الادانة والنظر الى عيوبنا وعلاجها (1:7-4) فهنا نرى شخص في عينه خشبة ويريد أن يُخرج القذى من عين أخيه ويقول لأخيه دعني أخرج القذى من عينك، أي أنه لا يستحي أن يجرح مشاعر أخيه لسبب ضعفات يسقط هو في ضعفات أكبر منها.+  من أسباب الرياء الشعور بالنقص أو الكبرياء أو الاهتمام بالمظهر دون الاهتمام بالجوهر مثل الفريسيين  الذين كانوا يهتمون بأن تكون أياديهم نظيفة قبل الأكل مع أن قلوبهم مملوءة بالنجاسة فهم يشبهون قبورًا مبيضة تظهر من خارج جميلة وهي من داخل مملوءة عظام أموات وكل نجاسة (مت 23: 27(. وقد يرتئى الإنسان فوق ما ينبغى بدون تعقل فى كبرياء وهذا يحتاج منا الى النظرة السليمة والحكيمة للنفس. ومن أسباب الرياء  الاهتمام بالمظهر اكثر من الجوهر  وحب الظهور والمظاهر الكاذبة، قد يرجع الرياء الي أهتمام الإنسان براي الناس أكثر من وصايا الله  فى أخفاء لحقيقة الانسان عن الغير. وقد يكون  الخوف من انكشاف سر أو امر معين  هو الدافع للرياء، لقد خاف داود النبى قديما من من لخيش ملك جت  فغير عقله فى اعينهم وتظاهر بالجنون من ايديهم واخذ يخربش على مصاريع الباب ويسيل ريقه على لحيته  (1صم 21 : 13). علاج الرياء ...+ حياة الإيمان ... إيماننا بالله ومحبته ورحمته ومعرفته بكل ما فى قلوبنا من عواطف وما فى عقولنا من أفكار وما فى نفوسنا من دوافع وميول يجعلنا نحيا فى صدق مع الله ومع الناس ونحيا حياة الإيمان العامل بالمحبة فى صدق وأمانة وإيمان. إيماننا بان الله أمين وعادل يحاسب كل واحد كنحو أعماله وتصرفاته يجعلنا نتوب عن ضعفاتنا ونحيا حياة البر والتقوى كما ان ايماننا بان كل شئ مكشوف وعريان لدى الله يجعلنا لا نكذب ونحيا فى مخافة الله، المؤمن يثق فى أبوة الله له ويتشبه بسيده ويقتدى بمعله الصالح يجول يصنع خير ويحيا حياة البر والتقوى ويلاحظ نفسه والتعليم مداوما على ذلك حتى النفس الاخير فان غاية الوصية هى (1تي  1 :  5). علينا ان ندرب أنفسنا في حياة الإيمان بان الله حاضر معنا فنحيا فى مخافته وأنه قادر ان يعيننا لنسلك فى وصاياه بلا لوم ولا عيب.+ المحبة الروحية .. المحبة الروحية الحقيقية هى محبة من الله وتسعى الي بناء الغير وخلاصهم  فى بذل وعطاء. بالمحبة للغير نعلن تبعيتنا للسيد المسيح (يو  13 :  35). المحبة المسيحية هى محبة بغير رياء (رو  12 :  9). والمحبة رباط الكمال المسيحي  (كو  3 :  14). ولهذا يشدد الكتاب على محبتنا لبعضنا البعض (1تس  4 :  9). المحبة الحقيقة تسعي لسعادة الغير وبناء النفس فى تواضع قلب ورحمة للغير وعمل لربح الاخرين لله وراحتهم.+ الصلاة والحكمة .. الصلاة بالروح والحق تقتدر كثيرا فى فعلها. وكل شئ مستطاع للمؤمن. ان وجود الرغبة الصادقة فى ترك الرياء وحياة الخطية والحياة مع الله قى صدق وأمانة يجعلنا لا نشاكل أهل هذا الدهر بل نتغير عن شكلنا بتجديد أذهاننا ونعرف ارادة الله الصالحة المرضية والكاملة ونسلك فيها. علينا أن نطلب الحكمة من الله فى ثقة وسيعطي لنا ان نضبط ذواتنا وأفكارنا وأقوالنا ونقول الصدق والحق فى محبة (يع  3 :  17). الروح القدس هو روح الحكمة والقداسة وهو الذى يرشدنا الى الحق ويهبنا القوة والنعمة لنسلك كما يليق ويحق لإنجيل المسيح (غلا 22:5-26). + القدوة الصالحة .. علينا ان نتعلم من ابائنا القديسين وسيرتهم وإيمانهم وأعمالهم وأقوالهم ونقتدى بهم. ان طريق القداسة والكمال المسيحي قد رسمه لنا الرب يسوع المسيح وسار فيه الكثيرين من القديسين. لقد استطاع الله بعمل نعمته ان يحرر ويغير ويقود الخطاة الى التوبة والنمو والقداسة وقد جاء ليدعو الخطاة الى التوبة (مت  9 :  13). والله يعرف ضعفنا وأمكانياتنا ويستطيع ان يعمل بنا ومعنا لمجد أسمه القدوس محررا ايانا من الرياء والنفاق والكذب لنحيا حياة الصدق والمحبة والإيمان فى رجاء راسخ بعمل نعمة الله معنا (2كو  3 :  18).فيك رجائي وحكمتي .... + ربي والهي ..أنت تعرف ضعف طبيعتى كخالق لجبلتي يا سيدي، وتدرك قوة أعدائى وميلي للمجد الباطل، فارحمنى يا سيدي وهبني حكمة لاسلك كما يليق لابناء الله القديسين وأعطني قوة لعمل ارادتك الصالحة والكاملة وأمنحني نعمة لضبط ذاتي وفقا لوصاياك لاسير كما يحق للإنجيل فى محبة كاملة لك وللغير ولصنع الخير.+ لقد دعوتنا يارب أن نسلك  كما يليق بالدعوة بابناء الله القديسين بكل تواضع القلب وطول الاناة، محتملين بعضنا بعضا فى المحبة، مقدمين بعضنا بعض فى الكرامة، مسرعين الى حفظ وحدانية الروح برباط الصالح الكامل، فهبنا يا رب من روحك القدوس الحكمة لنتبعك بكل قلوبنا ونسلك فى مخافتك كل الأيام  ونحب الكل محبة روحية صادقة تسعي لبناء النفس والغير على حياة الفضيلة والتقوى الى النفس الأخير.+ نصلى اليك فى الروح لتعين ضعف الضعفاء، وتقيم الساقطين وتهبنا توبة مقدسة ترضيك وحياة صالحة وترفع البائسين وتعطي عزاء لصغيري القلوب والمحزونين، خلص شعبك وبارك ميراثك لكي لا يقوى علينا مرض الخطية ولا على كل شعبك، أمين.http://the-goodshepherd.blogspot.com/2014/08/blog-post_15.html الأحد, 17 أغسطس 2014 12:04
سلام ونعمة,
للمشاركة بالمنتدى ينبغي عليك أولا تسجيل الدخول أو التسجيل.    نسيت كلمة المرور؟

إرشادات و نصائح عند إعداد اى حفل
(1 يتصفحون الموضوع) (1) ضيف
الإنتقال إلى الأسفلالصفحة:1
الموضوع: إرشادات و نصائح عند إعداد اى حفل
#662
إرشادات و نصائح عند إعداد اى حفل 2 سنوات, 1 شهر مضت السمعة : 0
اولا : في أي مناسبة تقدم هذه الالعاب ؟

يمكن تقديم هذه الالعاب في مناسبات عديدة متنوعة مثل :

1- حفلات الاعياد الدينية مثل عيد ( الميلاد – الغطاس – القيامة – شم النسيم – مار مرقس – مار جرجس – النيروز ........ )

2-حفلات اعياد شفيع الكنيسة او الاسرة او الفصل مثل عيد ( العذراء مريم – الملاك – مارمينا – الانبا انطونيوس ... )

3- حفلات اعياد الميلاد لأحد الافراد او لعدة اشخاص معا .

4- حفلات النجاح – التخرج – الفوز – العودة بالسلامة

5- حفلات السمربالاندية : الشهرية – او افتتاح او ختام نشاط النادي

6- وليمة الاغابى ( المحبة ) في مناسبات معينة للاعضاء , و للفقراء ( اخوة الرب )

7- في اليوم الروحى او الندوات المنعقدة او اليوم الرياضى

8- عند الشواطئ و في معسكرات الكشافة

9- في الرحلات بصفة عامة

ثانيا : في أي مكان تقدم هذه الألعاب :

عند اختيار مكان الحفل يجب مراعاة التهوية و الاضاءة و اتساع المكان و جمال الزينة . في اى من الاماكن الاتية :

1- في فصول مدارس الاحد , او حجرات الملحقة بالكنيسة , و بالجمعيات الدينية .

2- في القاعة الكنسية – المسرح – اسطح هذه المبانى ان امكن

و من المفضل ان يكون الحفل في الهواء الطلق خاصة في فصل الصيف

ثالثا : الجوائز :

ينبغى تشجيع جميع الفائزين في الالعاب بتقديم الجوائز لهم . فتقديم الجوائز شئ هام , لاحتياج اللاعب الفائز الى التقدير متى نجح في عمل شئ تشجيعا له . و لكن يجب ان يعلم الجميع بان الحصول على الجوائز ليس هو الهدف الذي تقام من اجله الحفلات .

و لا يشترط ان تكون الجوائز المقدمة ثمينة و غالية الثمن , فقد تؤدي جوائز بسيطة , و رخيصة اثرا اعظم للنفوس في جو يفيض بالسعادة و البهجة .

رابعا : تعليمات يجب اتباعها عند اجراء اى حفلة :

+ صل قبل قامة الحفلة , و بعد لنتهاء الحفلة صلاة خاصة طالبا معونة الرب و بركته

+ يراعى الاعداد الكامل للحفلة بتحضيرها مثلما تحضر الدروس , و ذلك قبل الحفلة بفترة كافية

+ يجب ان يقام اجتماع للمشرفين على الحفل لتحديد مهام كل منهم بوضوح

+ عند توزيع ميزانية الحفلة ضع في الاعتبار جميع اوجه الصرف المختلفة مثل تكاليف الاتى :

زينة المكان – لوازم الالعاب – الماكولات و المشروبات – جوائز الالعاب – الهدايا للجميع – المطبوعات

+ عاين مكان الحفل قبل اقامته ليكون جاهزا من حيث : الاضاءة – الصوت –النظافة – زينة المكان بالصور و اوراق الزينة و البالونات و الزهور – اعداد اماكن الجلوس – اعداد منطقة الالعاب

+ تذكر احضار كاميرا لالتقاط الصور التذكارية اثناء الحفل

+ يجب توزيع اى شئ يؤكل على جميع الموجودين في الحفل اثناء الاستراحة او في منتصف وقت الحفل , مثل تقديم السندوتشات , الكيك , الجاتوه , الحلوى , العصير , الكوكاكولا , او اى شئ اخر .

لا تهمل هذا البند لأنه ضروري و هام خاصة اذا كان الحفل لصغار السن .

+ اعمل على التجديد في كل حفلة , و لا تكرر نفس الالعاب في حفلات متعاقبة , لشد انتباه الحاضرين الذين يتوقون لمشاهدة كل شئ جديد و مثير

+ اذا جاءتك فكرة لعبة جديدة احرص فورا على تدوينها حتى تضيف افكار جديدة لتقديمها في الحفلات

خامسا : الخدام المساعدون , و اماكن تواجدهم

لا تنس قبل الحفل الاتفاق مع المسؤلين فى الاتى :

+ خادم شريك في تقديم البرنامج بالتبادل معك , او يجهز لتقديم اللعبة القادمة .

+ خادم يقوم بقيادة التراتيل فيما بين الفقرات

+ تخصيص خادم ليقوم بتوزيع الجوائز الى الفائزين

سادسا : تعليمات عند اعداد برنامج الحفل :

+ يبدأ البرنامج بالترتيل والصلاة و يختتم بالصلاة مقدمين الشكر لله

+ يبدأ برنامج الحفل بالالعاب البسيطة و السهلة , مؤجلا الالعاب الاكثر اهمية الى اكتمال الحضور , و هذا يحدث بعد فترة من بداية الحفل و حتى نهايتها . و احرص على ان تكون مفاجأة الحفل او اللعبة الاكثر تفضيلا تقدم قبل الانتهاء مباشرة لتكون خاتمة سعيدة للبرنامج

+ يجب عمل توقيت لكل فقرات البرنامج حتى يمكن التحكم في تنفيذه بقدر الامكان في الوقت المحدد

+ ضع في الاعتبار ان مدة الحفل لا تزيد عن ساعتين منعا للملل .

+ ضع في البرنامج الحفل العاب تستغرق اكثر من الوقت المحدد , و اثناء تقديم الحفل يمكنك حذف الالعاب الاقل اهمية . فانه من الافضل الغاء بعض الالعاب على ان تبحث عن شئ تملا به فراغ الوقت المحدد للحفل

+ يجب ان يكون لديك المرونة الكاملة للتغيير في الشروط و الارقام المذكورة في الكثير من الالعاب , و ذلك حسب ظروف كل حفلة

+ عند اعداد الحفل يجب وضع اعمار و ميول اللاعبين في الاعتبار , سواء كانوا اطفال - شباب – اباء – امهات او حفلة عامة لجميع الاعمار , حتى يمكنك اختيار البرامج المناسبة لهم , و يجب مراعاة اشتراك جميع مستويات الاعمار في اداء الالعاب بالنسبة للحفلات العامة التى لجميع الاعمار .

+ في الالعاب التى تحتاج وقتا طويلا مثل شرب الكوكاكولا بالتيتينة , يمكنك عمل لعبةاخرى قصيرة خلال هذه اللعبة الطويلة حتى لا يمل المشاهدون .

+ في الحفلات الكبيرة العدد يجب الاهتمام الزائد بالالعاب الجماعية حتى يلعب اكبر عدد من الحاضرين

+ يجب ان يتضمن البرنامج فقرات دينيةمتفرقة مثل : فوازير دينية – قصة قصيرة هادفة

+ الخطوط الرئيسية في اعداد أي برنامج لابد ان يشمل على النقاط الاساسية الاتية :

1- تراتيل و صلاة افتتاحية
2- التقديم للحفلة
3- العاب تعارف
4- الالعاب
5- تراتيل او كورال
6- فقرات دينية
7- مسابقات دينية
8- تقديم مأكولات
9- جوائز للمثالين و المتفوقين
10- هدايا للكل
11- ختام و صلاة

سابعا : تعليمات أثناء تقديم برنامج الحفل :

+ يجب الالتزام بميعاد بداية و نهاية الحفل , و هذا الامر هام جدا , حتى تكون قدوة في الالتزام بالمواعيد

+ احذر ان تكون غاضبا في الحفل في أي وقت , بل كن مبتسما دائما طوال الحفل , و لا تظهر اى عبس او غضب , فانه من الاحسن تقديم حفل بسيط جدا و انت مبتسم الوجه افضل بكثير من حفل ذو اعداد ضخم و انت عابس الوجه

+ يستحسن ان تكون معك صفارة لحفظ النظام اثناء البرنامج , فيجب على الجميع مثلا التوقف عن الحركة و الضجيج فور الاستماع الى صوتها فكن حازما بحكمة في الحفاظ لأجل انجاح الحفلة

+ اهتم بأن يصل صوتك الى الجميع بوضوح , حتى يتابعك الحاضرين بأنتباه , فلا يتركونك و ينصرفوا في الحديث مع بعضهم البعض

+ ينبغى الا تميز اى احد من الحاضرين عن الباقين , كأن يلعب احد الافراد اكثر من الباقين , او يلعب العاب مميزة , فيجب اختيار اللاعبين عن طريق الارقام التى توزع اليهم يعتبر خي وسيلة للاشتراك في الالعاب .

+ يجب ان يكون برنامج الحفل متصلا , بعدم ترك اى فرصة بدون شغلها باى شئ و فان شغل اوقات فراغ الحاضرين من اهداف اقامة الحفل

+ اذا رأيت ان احدي الالعاب قد نالت الاعجاب الشديد لحاضرين فمن الممكن تكرارها لمرات عديدة , فانه يلزم الانتقال منها و هي في قمة نجاحها , حتى لا يمل الحاضرون منها بالتكرار , و ايضا يمكنك تنفيذها مرات اخرى في حفلات جديدة , فيكون المدعوون في اشتياق لها , و كذلك حتى لا يضيع وقت طويل في الحفلة بتكرارها
+ و اذا قدمت لعبة لم تنل استحسان المشاهدين فيجب الانتقال منها سريعا الى لعبة اخرى بدون ان يلحظ الحاضرون ذلك

+ تذكر ان الغرض من الالعاب التى تميل الى الرياضة البدنية هوقضاء وقت سعيد في التسلية و تنمية مواهب الذكاء و التفكير و سرعة البديهة بالاضافة الى تسابق رياضى بسيط و و ليس بهدف اللعب الشاق العنيف , و المجهود العضلى المرهق

+ في ختام الحفل لا تنس شكر جميع من عاونوك في اقامة الحفلة هذا الحفل سواء الظاهرين منهم ام المجهولين
مرقص (عضو)
Expert Boarder
المشاركات 158
graphgraph
العضو غير متواجد اضغط هنا لمشاهدة الملف الشخصى للمستخدم
للمشاركة بالمنتدى ينبغي عليك أولا تسجيل الدخول أو التسجيل.
 
الإنتقال للأعلىالصفحة:1