18 أبريل 2014

قالوا عن يسوع المسيح

قالوا عن يسوع المسيح

من أجمل ما كتب جبران عن يسوع

News image

لجبران خليل جبران الانسانيّة ترى يسوع الناصري مولودا كالفقراء عائشا كالمساكين مهانا كالضعفاءمصلوبا كالمجرمين... فتبكيه وترثيه وتندبه وهذا كل ...

المزيد >>ـ

ركن جدو كرمشة

ركن جدو كرمشة

بحب واحد

بحب واحد وفى خلاف بناومش بيرد عليا فى التليفون ولا ...

ركن جدو كرمشة

اقرأ المزيد

حكاية من تاريخ الكنيسة

حكاية من تاريخ الكنيسة

القديسة مريم العذراء والخلفية هارون الرش

فى زمان خلافة هارون الرشيد حكم مصر والى ظالم اضطهد ...

قصة من تاريخ الكنيسة

اقرأ المزيد

القائمة البريدية


الاسم:

البريد الإلكتروني:

صمم موقع كنيستك مع مسيحى

تستطيع اللآن تصميم موقع كنيستك مع  موقع مسيحى دوت كوم
خصم 50% على جميع الباقات
فقط مطلوب خطاب موقع من الاب الكاهن من الكنيسة

اقرأ المزيد ..

سلام ونعمة,
للمشاركة بالمنتدى ينبغي عليك أولا تسجيل الدخول أو التسجيل.    نسيت كلمة المرور؟

خدمة شباب ثانوي (قصة حلوة قوي)
(1 يتصفحون الموضوع) (1) ضيف
الإنتقال إلى الأسفلالصفحة:1
الموضوع: خدمة شباب ثانوي (قصة حلوة قوي)
#279
خدمة شباب ثانوي (قصة حلوة قوي) 1 سنة, 10 شهور مضت السمعة : 0
خدمة شباب طلبة ثانوي

قرر 35 طالبًا بولاية كاليفورنيا أن يخدموا السيد المسيح في إحدى البلاد. أرسلوا خطابًا إلى أحد رعاة كنيسة بالمكسيك، وطلبوا منه أن يسمح لهم بالخدمة لمدة أسبوع.
لم يعرف الطلبة ماذا يفعلون، لكنهم إجتمعوا معًا، وكانوا يصلون أن يرشدهم الله إلى الخدمة التي تناسبهم لحساب ملكوته.
في أجازة عيد القيامة Easter انطلق الشباب وقد جمعوا مبالغ كبيرة وأخذوا هدايا.
ذهبوا إلى المكسيك وتوجهوا إلى الكنيسة، و فوجئوا بالراعي وسط شعب فقير جدًا يصلون في بقايا كنيسة محترقة، لم يعد بها سوى أربعة حوائط. مارس الراعي خدمته دون أن يشير إلى الطلبة.
أدرك الكل أن خطابهم لم يصل إلى الراعي، ولم يدبر لهم أية خدمة.
بعد نهاية الخدمة رحب بهم الراعي واجتمع الشعب حولهم يسألونهم عن سبب مجيئهم، قالوا أنهم جاءوا ليخدموهم دون تحديد نوع الخدمة.
دهش الشعب كله فإنه منذ أيام قليلة إشتعلت النيران في المبنى الكنسي، ولم تبقَ سوى حوائط أربعة.
لم يكن الشعب قادرًا على إعادة بناء الكنيسة. لكن الله قد أعد هذه المجموعة من الشباب لتقديم المال والقيام بالعمل.
مع بناء مبنى الكنيسة المحترق بَنَىَ الشبان نفوسًا كثيرة بروح الحب والبذل بفرح شديد.

علمني يا رب أن أصرخ:
.
لتفتح لي باب للشهادة لإنجيلك.
بالحب العملي والبذل بفرح،
مع الكرازة والتبشير لكل إنسان ما إستطعت!
( أبونا تادرس يعقوب )
mrmoramrmr2012@yahoo.com (عضو)
Moderator
المشاركات 375
graph
العضو غير متواجد اضغط هنا لمشاهدة الملف الشخصى للمستخدم
للمشاركة بالمنتدى ينبغي عليك أولا تسجيل الدخول أو التسجيل.
 
الإنتقال للأعلىالصفحة:1