سفر ملوك اول

1 وشاخ الملك داود. تقدم في الأيام. وكانوا يدثرونه بالثياب فلم يدفأ

2 فقال له عبيده: ليفتشوا لسيدنا الملك على فتاة عذراء، فلتقف أمام الملك ولتكن له حاضنة ولتضطجع في حضنك فيدفأ سيدنا الملك

3 ففتشوا على فتاة جميلة في جميع تخوم إسرائيل، فوجدوا أبيشج الشونمية، فجاءوا بها إلى الملك

1 ولما قربت أيام وفاة داود أوصى سليمان ابنه قائلا

2 أنا ذاهب في طريق الأرض كلها، فتشدد وكن رجلا

3 احفظ شعائر الرب إلهك، إذ تسير في طرقه، وتحفظ فرائضه، وصاياه وأحكامه وشهاداته ، كما هو مكتوب في شريعة موسى، لكي تفلح في كل ما تفعل وحيثما توجهت

1 وكان الملك سليمان ملكا على جميع إسرائيل

2 وهؤلاء هم الرؤساء الذين له: عزرياهو بن صادوق الكاهن

3 وأليحورف وأخيا ابنا شيشا كاتبان. ويهوشافاط بن أخيلود المسجل

1 وصاهر سليمان فرعون ملك مصر، وأخذ بنت فرعون وأتى بها إلى مدينة داود إلى أن أكمل بناء بيته وبيت الرب وسور أورشليم حواليها

2 إلا أن الشعب كانوا يذبحون في المرتفعات، لأنه لم يبن بيت لاسم الرب إلى تلك الأيام

3 وأحب سليمان الرب سائرا في فرائض داود أبيه، إلا أنه كان يذبح ويوقد في المرتفعات

1 وأرسل حيرام ملك صور عبيده إلى سليمان، لأنه سمع أنهم مسحوه ملكا مكان أبيه، لأن حيرام كان محبا لداود كل الأيام

2 فأرسل سليمان إلى حيرام يقول

3 أنت تعلم داود أبي أنه لم يستطع أن يبني بيتا لاسم الرب إلهه، بسبب الحروب التي أحاطت به، حتى جعلهم الرب تحت بطن قدميه

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم