الكنيسة الكاثوليكية: نصلي للرب ليختار مجمع الكرادلة خلفاً صالحاً لبنديكتوس

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

mase7y.comأصدرت الكنيسة الكاثوليكية في مصر، بياناً حول قرار استقالة البابا بنديكتوس السادس عشر بابا روما، تضمن عرفاناً وامتناناً وتضامناً مع قداسته. وقالت الكنيسة الكاثوليكية، في بيانها، أن الكنيسة تنظر بكل التقدير والمحبة إلى القرار الشجاع، والنادر الحدوث، الذي اتخذه قداسة البابا، بالتخلي عن قيادة الكنيسة إذ يعبر عن عمق روحي، وشجاعة وتواضع جم، وأمانة لله وللكنيسة،

وفهم عميق للمسئولية عن رعاية الكنيسة في هذا الزمن السريع والمتقلب الإيقاع. ورغم صعوبة تقبل الخبر لما فيه من مفاجأة، إلا أنه يثير فينا الفخر بما لقيادة الكنيسة من حكمة ووعي بمتطلبات المسئولية، وصدق وأمانة مع الله ومع الذات، فهي لا تنخدع بإغراء الأضواء والسلطة، وإنما تفضل الخير العام على المجد الشخصي. وقال البيان الذي وقع عليه الأنبا إبراهيم اسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك، أننا نصلي أن يمنح الرب الحكمة والنور لمجمع الكرادلة، ويقودهم بروحه القدوس ليختاروا خلفاً صالحاً، وراعياً أميناً، بحسب قلب الرب لقيادة كنيسته في المرحلة المقبلة، ليساعد الكنيسة على أن تحيا الأمانة لربها ومعلمها وللرسالة التي من أجلها أقامها فاديها لتواصل رسالته لخلاص الشعوب، وليتلألأ على محياها وجه الرب في ديناميكية الروح وحيوية الكرازة المتجددة، في أمانة للإنجيل والتقليد المقدس، وفي إنفتاح على ما يقوله الروح القدس للكنيسة، وفي حوار صادق بناء مع العالم بأسره، وسعي دائم لسد احتياجات البشر أبناء الله في كل مكان وزمان.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم