الإمبراطور ثيؤدوسيوس الكبير

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

خرج أهالى تسالونيكى مرة عن طاعته و قتلوا حاكمهم، فأصدر أمره بقتلهم جميعا بدون تحقيق! فقتل فى يوم واحد سبعة آلآف نسمة! و عندئذ أبان له الأسقف أمبروسيوس خطأ حكمه، و حرمه من دخول الكنيسة حتى يتوب.
ولما أراد الصلاة يوما، قابله الأسقف فى الطريق و قال له: كيف تقف أمام الله بذنبك الجسيم؟ أتستطيع ان تطأ مكانه المقدس و يداك ملطختان بدم الأبرياء؟! فتأثر الامبراطور ورجع الى قصره و بقى مايقرب من ثمانية اشهر إلى ان إقترب عيد الميلاد و عندئذ مال الى الذهاب إلى الكنيسة و قال فى نفسه "ايكون هيكل الله مفتوحا لبسطاء شعبى و مغلقا فى وجهى؟".
وذهب الى مكان بقرب الكنيسة و إستدعى الأسقف ليسمح له بالدخول فقال له: "إن أخطاؤك الجهارية تقتضى توبة جهارية" و طلب الاسقف منه ان يصدر أمرا بوقف القتل مدة شهر حتى يظهر البرىء من المدان، فوافق الإمبراطور و دخل الكنيسة و سجد أمام الهيكل باكيا و نادما على فعلته قائلا" لصقت بالتراب نفسى فأحينى ككلمتك" مز 119 : 25 و لقد تأثر الشعب من موقفه ولمسوا فيه مثلا حيا للتوبة الحقيقية.
عن كتاب عصر المجامع لكيرلس الأنطونى

أضف تعليق


كود امني
تحديث

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم