أسقف الشباب بالكنيسة الأرثوذكسية

  • طالب الأنبا أنجيلوس ــــ أسقف عام الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في المملكة المتحدة

                                                                                                                                                                           

    - بضرورة التعاون الدولى للتصدي لانتهاك الحريات الدينية الجارية في العراق وسوريا والشرق الأوسط، ولاسيما الأمور الوحشية واسعة النطاق التي تواجه المسيحيين والأقليات في الشرق والانتهاكات الجسيمة بحقوق وهبها الله وحرية ممارسة العقيدة والمعتقد.

    وقال: "إن هناك المادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان تحمي حريات المواطنين،

    وإن الجماعات شديدة التطرف تسعى للقضاء على المجتمعات المسيحية الأصلية التي كانت جزءا حيويًا من هوية وثقافة وتراث منطقة الشرق، منذ أكثر من ألفي عام".

    وأضاف أسقف الكنيسة القبطية بالمملكه المتحدة، في بيان له،

    أن نموذج التعصب والتطرف الذي نشهده وسيتكرر في جميع أنحاء الشرق الأوسط، يستمر في تهميش واستعداء وتدمير كل شيء في طريقه حال عدم مواجهته بقوة.

    وأكد أن المسيحيين يعانون من وطأة هذه المستويات الخطيرة من الإقصاء ونزع الإنسانية،

  • قال الأنبا إسحاق، أسقف عام كنائس الفيوم بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية،

                                                                                                                                                                                        

    إن العنف من الأخطاء التي يقع فيها بعض رجال الكهنوت، تعامل الكاهن مع رعيته بعنف، وقد يتمثل في عنف جسدي مثل الضرب والإهانة،

    إذ توجد قلة ضئيلة تتصرف هكذا، أو عنف في طريقة الحديث، باستخدامه ألفاظا شديدة أو قاسية..

     
  • وصل الأنبا مارتيروس، أسقف عام كنائس شرق السكة الحديد، صباح اليوم القاهرة، إلى عاصمة كوريا الجنوبية

                                                                                                                                                                   

    "سيول" للمشاركة في فعاليات مؤتمر قمة السلام المنعقد الآن، بحضور قيادات دينية وغيرها، ويهدف لإرساء قواعد السلام بمناطق النزاع بالعالم.

    وقال الأنبا مارتيروس، إن منظمة (HWPL Heavenly Cultural world Peace Restoration of Light )

    تعمل لأجل تحقيق المساعى، بالتعاون مع القادة الدينيين ورؤساء الدول بجنوب أفريقيا، وإثيوبيا، وكولومبيا، وفنلندا ومالاوي والفلبين.

    وأضاف أسقف كنائس شرق السكة الحديد، أن:

    أعمال المنظمة تبرز أهدافها تجاه صنع السلام على أرض الواقع بالأماكن التي تشهد نزاعًا على مستوى العالم، ولا سيما خدمة تلك المنظمة لبلادها لأنها تصدر صورة عن بلادهم للسلام رغم نزاع كوريا الجنوبية مع جارتها الشمالية.

    وأبدى إعجابه بالمنظمة وأعمالها، بعدما شارك بعض فعاليات المؤتمر،

    موضحًا أن شعب كوريا الجنوبية أعرب عن حبه للضيوف القادمين للمشاركة لأجل السلام بالعالم، وأن الكنيسة القبطية لديها مكانة في قلب شعب كوريا ويقدر تاريخها.

  • ألقي الأنبا موسى، أسقف الشباب بالكنيسة القبطية

                                                                                                                                                                                

    ، بهولندا صباح اليوم محاضرة عنوانها: "سمات الشخصية المتكاملة".

    ويأتي ذلك خلال فاعليات اليوم الثالث

    لمؤتمر الشباب القبطي بأوربا والمنعقد بهولندا بحضور ورعاية البابا تواضروس.

    ويجدر بالإشارة أن راعي الكنيسة

    التي أقيم فيها مؤتمر شباب أوربا قدم هدايا تذكارية للبابا تواضروس لزيارته المنطقة.

  • قام قداسة البابا تواضروس الثاني بتدشين المذبحين الجانبين بكاتدرائية السيدة العذراء والقديس إثناسيوس الرسولي بكندا،

                                                                                                                                                                                 

    الأحد 14/سبتمبر/2014

    ووضع حجر أساس مبنى الخدمات بالكنيسة، كما ألقى عظة روحية على أبناء الكنيسة القبطية الحضور.

    قال البابا خلال عظته: إن القراءات يوم الأحد الأول من السنة القبطية تعطينا خطة نسير عليها عن طريق شخص كنموذج،

    الكنيسة تختار يوحنا المعمدان هو أعظم مواليد النساء عاش في الحق والشهادة واﻻتضاع، كان إنسانا واضحا مستقيما".

    وأضاف: إن القراءات تعطينا فضيلة الحكمة، فإن الإنسان الحكيم يعرف كيف يدير نفسه، متى يتحدث ومتى يصمت،

    كان قديما ترتبط الحكمة بالشعر الأبيض لكن في العهد الجديد صارت الحكمة أقنوم،

    من يعش المسيح بقلبه يصر حكيمًا، مؤكدًا أن الزوج في بيته يحتاج للحكمة وكذلك الزوجة والأبناء.

    وقال: إن القراءات والصلوات تعطينا هدف ملكوت السماوات،

    وأنه أحيانا ننشغل في عدة أمور وتبعدنا عن السماء".

  • ترأس البابا تواضروس الثانى - بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية -

                                                                                                                                                                                                 

    الأربعاء 10/سبتمبر/2014، صلوات تدشين مذابح وأيقونات كنيسة الأنبا بيشوى باستوفل -تورنتو كندا.

    وكان البابا قام مساء أمس الثلاثاء، بزيارة كنيسة القديس موسى أسود والقديسة كاترين -

    تورنتو داون تاون والتقى بأبنائها، وكذلك زار كنيسة مارجرجس والأنبا موسى بتورنتو،

    ويأتى ذلك في إطار الزيارة الرعوية للبابا تواضروس إلى عدد من دول أوربا.

  • ترأس البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية

                                                                                                                                                                                      

    ، الأحد 14/سبتمبر/2014

    صلوات تدشين المذابح الجانبية بكاتدرائية السيدة العذراء والأنبا إثناسيوس الرسولي ميسساجا كندا،

    وكذلك وضع حجر الأساس لمبني الخدمات بالكاتدرائية.

    ويأتى ذلك في إطار زيارة البابا تواضروس الثانى لعدد من دول أوربا،

    وكان البابا تواضروس الثانى حضر بالأمس حفل غداء جمعية الأنبا إبرآم القبطية الخيرية بكندا،

    كما دشن مذبح ومعمودية وأيقونات بكنيسة القديس فيلوباتير أبي سفين ـــــ بجوالف في كندا.

  • التقى البابا تواضروس الثاني، بابا الكنيسة القبطية المصرية،

                                                                                                                                                                             

    رئيس أساقفة الكاثوليك بكندا المطران بول أندره دوروشيه، وذلك خلال زيارة «بابا الكنيسة المصرية» الرعوية لبلاد أوربا،

    وأهدى تواضروس إلى دوروشيه أيقونة للمسيح.

    وكان البابا تواضروس افتتح أمس الخميس، كاتدرائية القديس مار مرقس بمدينة تورنتو في كندا،

    بحضور 11 من أساقفة الكنيسة القبطية ولفيف من الكهنة وجمع غفير من أبناء الكنيسة بالخارج،

    كما تفقد المتحف القبطي بكنيسة مار مرقس بتورنتو.

    يأتي ذلك في إطار زيارة البابا تواضروس الرعوية لعدد من بلدان أوربا وأمريكا الشمالية، التي بدأها بحضور المؤتمر القبطي لشباب أوربا الذي أقيم في هولندا.

  • قام البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية،

                                                                                                                                                                                               

    بتوزيع كؤوس مهرجان الكرازة على شباب كندا، في ختام تصفيات فعاليات مهرجان الكرازة،

    الذي يشمل عددا من الأنشطة والمسابقات في شتى المجالات.

    وكان البابا تواضروس حضر حفل عشاء، أمس الأحد، والتي أقامته الكنيسة بميسساجا في كندا،

    «البابا تواضروس» يوزع كؤوس مهرجان الكرازة لشباب كندا

    على شرف حضور بطريرك الكنيسة، وشارك العشاء عدد من المسئولين الكنديين، ويأتى ذلك في إطار زيارة البابا تواضروس لعدد من دول أوربا.

  • الخميس 24/يوليه/2014، أمسية الصلاة التي ينظمها مجلس كنائس مصر الذي يضم الخمس كنائس المصرية

                                                                                                                                                                                 

    «الأرثوذكسية، الكاثوليك، الإنجيلية، الروم الأرثوذكس، والأسقفية»، بعنوان

    " الصلاة من أجل أمن وسلام الشرق الأوسط" وذلك في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

    ورحب القس الدكتور بيشوى حلمى الأمين العام لمجلس كنائس مصر، بالحضور ومنهم:

    "الأنبا مكاري أسقف شبرا الجنوبية، والأنبا انجيلوس أسقف شبرا الشمالية، والدكتور القس صفوت البياضى رئيس الطائفة الانجيلية بمصر،

    والمطران منير حنا أنيس مطران الكنيسة الاسقفية، والأب رفيق جريش رئيس المكتب الصحفى للكنيسة الكاثوليكية،

    والقس إسحق زكرى راعى الكنيسة الإنجيلية بالفجالة، والأب فيليب نمر مندوب عن مطران الكلدان الكاثوليك".

    وأضاف نرحب أيضًا بمندوب سفير الفاتيكان، ورياض القيصرى مندوب السفير العراقى بالقاهرة، والأب جوزيف مرقس راعى الكنيسة الكاثوليكية

    بالزمالك، القس أمير ثروت راعى الكنيسة الإنجيلية بالفجالة، والقس أمين شوقى كاهن كنيسة الأنبا أنطونيوس،

    والدكتورة عايدة نصيف أستاذ الفلسفة السياسية وعضو مجلس كنائس مصر

  • قرر البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية
                                                                                                                                                                         
    تعيين الأنبا يؤانس أسقف عام الخدمات مشرفا عاما على إيبارشية أسيوط،
    نظرا للظروف الصحية غير المواتية للأنبا ميخائيل مطران أسيوط -وذلك وفقا لما أفاده المكتب الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم.

    وكان الأنبا رافائيل، سكرتير المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، قد أعلن عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»
    تكليف البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الأنبا يوأنس أسقف الخدمات العامة
    بمساعدة الأنبا ميخائيل مطران أسيوط في إدارة الإيبارشية نظرا لظروف مرضه.

    كماتناقلت عدد من الصفحات التابعة للكنيسة القبطية بأسيوط على مواقع التواصل الاجتماعي
    خبر تكليف البابا تواضروس الثاني للأنبا يوأنس بمساعدة الأنبا ميخائيل في رعاية الإيبارشية.

    يذكر أن البابا تواضروس شكل لجنة مكونة من 10 أشخاص من بينهم كهنة وأراخنة «علمانيين بالكنيسة» لإدارة أمور الإيبارشية،
    وذلك لظروف مرض الأنبا ميخائيل إلا أنه في تكليفه الجديد للأنبا يوأنس أعطاه الصلاحيات في اختيار من يعاونه في رعاية أمور الإيبارشية ما يعد إنهاء لدور لجنة الـ10 التي سبق تكليفها.
  • وعد البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية

                                                                                                                                                                                    

    بحل أزمة كنيسة «سمعان الخراز» بالمقطم،

    بعد تظاهر عدد من الأهالى أمام المقر الباباوي بالكاتدرائية بالعباسية، مساء الاربعاء 20/أغسطس/2014 .

    وقال أحد أبناء كنيسة القديس «سمعان الخراز»: « لم يتثن للبابا تواضروس الثانى لقاؤنا لانشغاله بعدة أمور أخري،

    لنشرح له أسباب احتجاجاً وتظاهرنا، ولكننا شرحنا الأمر لسكرتاريته».


    وأضاف أحد أبناء المقطم: « سكرتير البابا نقل وعداً من البابا تواضروس ، بحل الأزمة القائمة بالكنيسة».
    مشيراً إلى اعتزام «تواضروس» لقاء الأنبا أبانوب أسقف المقطم، والقمص سمعان إبراهيم راعي الكنيسة لإنهاء المشكلة.

    الجدير بالذكر أن عددا من أهالي المقطم احتجوا أمس الأربعاء، أمام المقر الباباوي بالكاتدرائية وطالبوا لقاء البابا.

    وطالب المتظاهرون بعودة اختصاصات ومهام القمص سمعان إبراهيم راعي كنيسة القديس سمعان بالمقطم
    معتبرين أن الأنبا أبانوب الأسقف العام هناك يسلب اختصاصاته ويقلصها ويهدف لإقصائه من الخدمة هناك.

    كما أن الأنبا أبانوب أسقف عام المقطم، أمر باستبعاد عدد من المرنمين وأصدر قراراً بمنع الترانيم البروتسنتيه بالكنيسة، ما أثار حفيظة أبنائها.
  • تنظم مطرانية مغاغة والعدوة، مؤتمر الجامعيين لصيف 2014،

    لشباب الإيبراشية الجامعى بعنوان «الكنيسة كنيستك »،
    والمقرر بدء فاعلياته الإثنين المقبل ويستمر الخميس 18 سبتمبر الجاري، وذلك ببيت سوسنة الوادى للخلوات بالإسكندرية.
  • أعلن معهد القديس مارمرقص للدراسات الكنسية بالمنيا،
    تحت رعاية الأنبا أرسانيوس مطران المنيا وأبوقرقاص، والأنبا مكاريوس الأسقف العام للمنيا،
    عن بدء اختبارات القبول للطلاب والطالبات المتقدمين للمعهد.
  • اختتمت إيبارشية النمسا، فعاليات مهرجان الكرازة بمصر والخارج

                                                                                                                                                                              

    ،الاحد 14/سبتمبر/2014،

    بمشاركة عدد كبير من الشباب في مسابقات ثقافية وفنية، وأنشطة رياضية.

    وشارك الأنبا جبرييل - أسقف النمسا والناطقين بالألمانية في سويسرا-

    في توزيع جوائز مهرجان الكرازة على المشتركين من جميع كنائس الإيبارشية.

  • الإثنين 1 يونيو 2015                                                                                                                                                                     
    قداسة البابا: الأمة التي بلا تاريخ بلا حاضر وبلا مستقبل
    نص الكلمة:
    في البداية أود أن أرحب بكم وبكل الحضور و المسئولين وأشكر كلا من الدكتور مصطفي الفقي و الأستاذ محمد عبد الهادي علام رئيس تحرير الاهرام علي كلمتهم الطيبة وأشكر فريق الكورال وفريق الأوبرا الإيطالي والسفير الإيطالي و المستشار الثقافي للسفارة الإيطالية
    و اليوم أود أن اتحدث عن ثلاث كلمات :
    - التاريخ
    - الوطن
    - الكنيسة
    ١- التاريخ
    يقول الشاعر: من وعي التاريخ في صدره أضاف أعمار إلى عمره
    والتاريخ هو الجذور و الأمة التي تحفظه هي أمة حية. وتاريخ مصر دسم نفتخر به في الحقيقة وينبغي أن ندرسه ونعيشه ونفهمه ، يقولون أن التاريخ حياة وهو القاعدة الأساسية التي نعيش بها علي أرض مصر والأمة التي بلا تاريخ بلا حاضر وبلا مستقبل.


  • أكد الأنبا موسى، أسقف الشباب بالكنيسة الأرثوذكسية

                                                                                                                                                                                          

    ، أن مهرجان «الكرازة بنقادة» كان حافلًا بنوعيات المتسابقين والتسابق مع الآباء الكهنة والخدام.

    وكتب الأنبا على «تويتر»: «مهرجان الكرازة بنقادة، برعاية نيافة الأنبا بيمن وأحبار المنطقة الأجلاء، كان المهرجان حافلًا بالمتسابقين ونوعيات التسابق ومعهم آباء كهنة وخدام».

    كما وجه الشكر لوزير الشباب قائلًا: «معالى وزير الشباب، كانت زيارة مفرحة قام بها معاليه لمهرجان الكرازة بنقادة وقد أحاطه المتسابقون بمحبة غامرة وتحاور معهم في تفاصيل أنشطتهم».

    وعبر عن فرحته لوجود محافظا قنا والأقصر فقال: «معالى محافظي قنا والأقصر، كان مفرحًا زيارة محافظى قنا والأقصر لأبنائهما في المهرجان ومعهما مجموعة كبيرة من المسئولين والإداريين بجنوب الصعيد».

    وكتب في «تغريدة» أخرى: «نوعيات النشاط بالمهرجان، حاور معالى وزير الشباب ومحافظا قنا والأقصر الشباب والفتيان والأطفال في أنشطتهم الفنية والتكنولوجية والاجتماعية».

  • تنظم أسقفية الشباب مؤتمرها السنوى للكشافة،

                                                                                                                                                                                    

    الخميس 10/يوليه/2014، ببيت مارمرقس بمنطقة أبو تلات بمحافظة الإسكندرية،

    كما يشهد المؤتمر احتفالًا بالعيد المئوي للكشافة المصرية والتي أنشئت عام 1914،

    وذلك بحضور البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأنبا موسى الأسقف العام للشباب.

    ومن المقرر حضور المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، ويأتى في إطار فاعليات مهرجان الكرازة الذي تقيمه أسقفية الشباب على مستوى الجمهورية،

    والذي يتضمن عددا من المؤتمرات والدورات والكورسات التدريبية في التنمية والفنون والإخراج والإعلام الكنسي وغيرها لكافه المراحل التعليمية.

  • الرَّاعِي الصَّالِحُ                                                                                                                                                                               
    الذﻱ صُلب ومات وقام حقًا لأجلنا، وأخرجنا من ظلال الموت المعتمة؛ ووهبنا شركة خوارسه السمائية، وأنعم علينا بالمنازل العليا في حضرة الآب السماوﻱ نفسه، عوض الرزوح في قاع الهاوية... تقدم وانتشلنا وفدانا بإرادته وسلطانه وحده... غَلَبته محبته وتحننه؛ لذلك صنع التدبير من أجلنا ومن أجل خلاصنا.
    إنه راعي النفوس كلها، وراعي (نفسك أنت)؛ يسأل عنك ليفتقدك على جبال البعاد والمعاصي... عبر غيم وضباب التشتت... يجمعك بذراعيه مع الحملان ويحملك ويضمك إلى حضنه... يقودك ويعضدك بصبر، من دَوْر إلى دَوْر مع المبتدئين (المرضعات).

  • اللاَهُوتُ الافْتِرَاضِيُّ                                                                                                                                                                                    
    العالم الآن امبراطورية انترنتية عالمية واحدة؛ جعلته قرية صغيرة تخطَّت الحواجز بفعل العولمة والحداثة وثورة المعلومات؛ التي سهّلت انتشار كل شيء شبكيًا دون أﻱ محددات جغرافية أو لغوية أو فكرية. ويهمنا في الأمر، تحديد دورنا الكنسي تجاه هذه التغيرات سريعة الإيقاع؛ حتى لا تصير تحديًا سلبيًا؛ بل تكون أداة لبشارة النفوس الخلاصية.
    لأجل ذلك دشنت بعض الجامعات اللاهوتية مادة لاهوت عنوانها Cyber Theology  أو اللاهوت الافتراضي (السيبراني)، ليُمَسْحِن christianization النيتورك  Network بلغة الإنجيل الجديدة (الأنجلة) Gospelization. ينابيع الخلاص وبشارته المفرحة الجامعة لكل الأمم في كل المسكونة كي تجثو باسم يسوع كل ركبة.. ويعترف كل لسان أن يسوع المسيح هو رب لمجد الله الاب .
    إن التطور الحضارﻱ بدون الرؤية الإنجيلية والأخلاق السلوكية المؤسسة على الوصايا الإلهية؛ يصير قوة علمية عمياء؛ تهتم بالمستقبل البشرﻱ ماديًا واستهلاكيًا ونفعيًا، من دون وعي روحي إنساني وتربوﻱ.
    لذلك ينطلق لاهوت الكنيسة ليحاكي هذه الإشكاليات التي تمس احتياج الخليقة ”هنا“ و ”الآن“، فلا يتوقف اختصاص الفكر اللاهوتي فقط عند تفسير نصوص ولا عند وضع وتقنين صيغ عقيدية؛ ولا حتى على المحافظة عليها ومتابعة سلامه العقيدة؛ لكن مهمة اللاهوت في ذهنية الآباء تنصبّ على حياة الإنسان وخلاصه؛ في أن يتأنْسَن الإنسان Humanization ويتقدس في المسيح يسوع (الثيؤسيس) θέωσης ليكون مسيحًا آخر!! وحينئذٍ يأتي ملكوت الله منذ الآن على الأرض؛ وتكون مشيئته كما في السماء كذلك على الأرض، ويكتمل مسار تاريخ الخلاص... مثلما نقول في القداس الكيرلسي (أنت الذي وضعنا حياتنا عندك يارب.. أيها الرب الذي يملاء الكل.. احفظنا في كل موضع نحضر فيه.. بطيب قلب وعمر مستقيم.. تحفظه لنا بلا سارق ولا ندم، ناظرين إليك في كل زمان ومكان؛ سالمين فيما هو لك وترضاه).

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم