مقالات روحية

اِعَادَةُ بِنَاءِ الفِكْرِ رُؤيَةٌ مَسِيحِيَّةٌ

12 آذار/مارس 2018

بقلم القمص أثناسيوس جورجعالَم اليوم في أمَسّ الحاجة إلى تنوير وإصلاح وترقية إنسانية؛ وسط أخبار واقع مُتَرَدٍّ يكتظ بالتشوهات العدمية والدموية الوحشية.. واقع يلزمه ضرورة إعادة بناء الفكر المنتِج للمعنى...

حِوَارُ السَّامِرِيَّة

12 آذار/مارس 2018

بقلم القمص أثناسيوس جورجكان حوار المسيح مع السامرية اختبارًا لأحضان الله المفتوحة مع كل إنسان؛ اختبار للقاء مع كل أحد مهما كان أصله وجنسه وسيرته؛ اختبار البحث عن الخروف الضال...

رُجُوعٌ إلىَ بَيْتِ الآبِ

12 آذار/مارس 2018

Πάτερ, ἥμαρτον εἰς τὸν οὐρανὸν καὶ ἐνώπιόν σου,بقلم القمص أثناسيوس جورجتضع الكنيسة إنجيل الابن الضال ضمن عبادة الصوم الكبير؛ لأن الصوم دعوة ومنهج للاقتداء بالمسيح مخلصنا كي نتبعه ونأخذ حياته...

يَوْمِيَّاتُ رِحْلَةِ الرَّحَّالَةِ إِيجِيرِيَّا

12 آذار/مارس 2018

أهمية كتابة أدب الرحلات في الكنيسة الأولى أتت لتكشف عن طبيعة ثروات نفوسنا، وعبقرية الزمان والمكان التي حوّلت مواقع الرحلات؛ وكأنها مدن حصينة أكثر ضمانة من الأسوار السميكة، حتى ولو...

الضمير والعوامل المؤثرة عليه

الضمير والعوامل المؤثرة عليه

07 شباط/فبراير 2018

ليس الضمير صوت الله في الإنسان، لأن الضمير يمكن أن يخطئ وأن ينحرف. وصوت الله لا يمكن أن يخطئ... الضمير في الإنسان كالعقل والروح، فالعقل يمكن أن يخطئ. وكذلك الروح...

جسد وروح وعقل

جسد وروح وعقل

07 شباط/فبراير 2018

الإنسان مكوّن من عناصر كثيرة أهمها الجسد والروح والعقل. وهو محتاج إلى أن يحفظ التوازن بينهما، فلا يسود عنصر منها على الآخر ويلغى كيانه... فإن ساد الجسد تمامًا، لتحول إلى...

أنصاف الحقائق

أنصاف الحقائق

07 شباط/فبراير 2018

ليس في أنصاف الحقائق أي إنصاف للحقائق. فهي على الرغم من ظاهر صدقها! لا تعطى مفهومًا كاملًا للحقيقة كما هي... ولذلك حسنًا أنه في الشهادة أمام المحكمة، ينصّ القَسَم الذي...

القيم والمبادئ.. بين مسميات ومفاهيم

القيم والمبادئ.. بين مسميات ومفاهيم

07 شباط/فبراير 2018

إن القيم التي يقتنع بها الإنسان ويمارسها في حياته، هي التي تحكم طباعه وسلوكه وتعامله مع الآخرين. وكلما كانت هذه القيم سليمة، يكون سلوكه سليمًا. فإن انحرفت القيم التي يؤمن...

حياة الإيمان

حياة الإيمان

07 شباط/فبراير 2018

النقطة الأولى: هي الفرق في الإدراك بين الإيمان والعقل والحواس. الإيمان هو مستوى أعلى من مستوى العقل والحواس.فالحواس تدرك الماديات فقط والمرئيات. أما الإيمان فيتسع نطاقه إلى الإيمان بما لا...

ما هو الذي ننتظره في العيد ؟

ما هو الذي ننتظره في العيد ؟

25 كانون1/ديسمبر 2017

ما هو الذي ننتظره في العيد ؟! القمص أثناسيوس فهمي جورج نحن في عيد الميلاد ننتظر ميلاد مخلصنا ، لا ننتظر (سانتا) ، لأن وجه يسوع الإلهي هو الأبرع جمالاً...

القديسة مريم العذراء وكرامتها 3

القديسة مريم العذراء وكرامتها 3

11 تشرين1/أكتوير 2016

القديسة مريم العذراء وكرامتها (3)للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوىالقديسة مريم فى الكتاب المقدس وتقليد الكنيسة + القديسة مريم العذراء ذكرها الكتاب المقدس باكرام واجلال وجاء عنها الكثير من الرموز والنبوات...

القديسة مريم الدائمة البتولية 2

القديسة مريم الدائمة البتولية 2

11 تشرين1/أكتوير 2016

القديسة مريم الدائمة البتولية ... (2) للأب القمص أفرايم الانبا بيشوى + تؤمن الكنائس الارثوذكسية والكاثوليكة بأن مريم العذراء دائمة البتولية فهى لم تعرف رجلا قط كل أيام حياتها بمعنى...

والدة الإله القديسة مريم العذراء1

والدة الإله القديسة مريم العذراء1

11 تشرين1/أكتوير 2016

والدة الإله القديسة مريم العذراء (1) للأب القمص أفرايم الانبا بيشوى والدة الإلة القديسة مريم ... + تتشفع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ومؤمنيها بامنا القديسة مريم العذراء وتعطيها الإكرام اللائق بها،...

يقدر أن يغيرك للأفضل

يقدر أن يغيرك للأفضل

11 تشرين1/أكتوير 2016

يقدر أن يغيرك للأفضلللأب القمص أفرايم الأنبا بيشوىنفسك الكثيرة الثمن لدى الله ..+ نفوسنا ثمينة لدي الله وهو يريد لنا السعادة في الأرض والسماء .. العالم المادى بما فيه سيمضى...

الاباء الرسل القديسين

الاباء الرسل القديسين

11 تشرين1/أكتوير 2016

الاباء الرسل القديسينللأب القمص أفرايم الانبا بيشوىالرسل القديسين واعدادهم وخدمتهم ..+ تعيد كنيستنا القبطية بذكرى استشهاد القديسين بطرس وبولس، وذلك فى يوم 12 من شهر يوليو الموافق 5 أبيب من...

القديس بولس الرسول -2

القديس بولس الرسول -2

11 تشرين1/أكتوير 2016

القديس بولس الرسول -2للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى القديس بولس مدرسة الفضائل ..+ عاش القديس بولس حياته يجاهد ويعمل ويعلم حياة المحبة والإيمان والرجاء والجهاد الروحي كمدرسة للفضائل كما تسلمها...

القديس بولس الرسول

القديس بولس الرسول

11 تشرين1/أكتوير 2016

القديس بولس الرسول -1الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى نشأته وإيمانه بالسيد المسيح ..+ وُلد شاول لأب يهودى من سبط بنيامين في طرسوس كيليكية التي تقع فى تركيا حالياً والتى كانت...

القديس بطرس الرسول 2

القديس بطرس الرسول 2

11 تشرين1/أكتوير 2016

القديس بطرس الرسول رسول الرجاء ورابح النفوس - 2للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوىأعتراف بطرس المبكر بلاهوت السيد المسيح ..+ الاعتراف العظيم الذي اعترف فيه بطرس بلاهوت المسيح، عندما ألقى المسيح...

القديس بطرس الرسول

القديس بطرس الرسول

11 تشرين1/أكتوير 2016

القديس بطرس الرسول رسول الرجاء ورابح النفوس- 1للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوىرسول الرجاء + ان حياة القديس بطرس الرسول شاهداً حياً ومستمراً على نعمة الله المغيرة والقادرة على صنع المعجزات...

الغضب وعلاجه الروحي

الغضب وعلاجه الروحي

11 تشرين1/أكتوير 2016

الغضب وعلاجه الروحيللأب القمص أفرايم الأنبا بيشوىمفهوم الغضب وأسبابه ونتائجه...+ الغضب هو تعبير عن عدم رضا الإنسان عن مواقف أو تصرفات يوجهها وفيها يفقد المرء أعصابه وقد يخطئ سواء بالقول...

ذكرى الشهداء

ذكرى الشهداء

11 تشرين1/أكتوير 2016

ذكرى الشهداء للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى+ ونحن نحتفل بعيد راس السنة القبطية، نتذكر بكل تقدير وأعزاز أبائنا وأمهاتنا الشهداء فى كل العصور لاسيما فى عصر الاضطهاد الروماني والذى قدمت...

أُحِبُّكَ يَا رَبُّ يَا قُوَّتِي

أُحِبُّكَ يَا رَبُّ يَا قُوَّتِي

11 تشرين1/أكتوير 2016

أُحِبُّكَ يَا رَبُّ يَا قُوَّتِيللأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى+ لا تظن أنك وحيد وفى الدنيا ليس لك معين. أن الله قوتنا فى الضعف وهو الذى يرد الضال ويسترد المطرود ويعصب...

أبناء  الله

أبناء الله

11 تشرين1/أكتوير 2016

أبناء الله للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى+ دعُي المؤمنين بالله منذ القديم أبناء الله { نَّ أَبْنَاءَ اللهِ رَأُوا بَنَاتِ النَّاسِ أَنَّهُنَّ حَسَنَاتٌ.}(تك 6 : 2) والمقصود بأبناء الله هنا...

عيد الصليب المجيد

عيد الصليب المجيد

11 تشرين1/أكتوير 2016

عيد الصليب المجيدللقمص أفرايم الأنبا بيشوى+ الصليب شعار المسيحية وقوتها....الصليب هو شعار المسيحية وعنوانها وعلمها فهو رمز البذل والمحبة والفداء والعطاء والتواضع وهو فخر المسيحيين، يرسموه علي أياديهم وأعلى كنائسهم...

« »

جسد وروح وعقل

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

الإنسان مكوّن من عناصر كثيرة أهمها الجسد والروح والعقل. وهو محتاج إلى أن يحفظ التوازن بينهما، فلا يسود عنصر منها على الآخر ويلغى كيانه... فإن ساد الجسد تمامًا، لتحول إلى شخص مادي شهواني. وإن سادت الروح تمامًا، يتحول إلى الإنسان إلى عابد أو ناسك. أما إن ساد العقل -وكان سليمًا- فإنه يتحول إلى فيلسوف... ولكن إن حفظ التوازن بين عناصره، فإنه يكون إنسانًا طبيعيًا...

لكل من هذه العناصر الثلاثة مجاله وأسلحته وغذاؤه. وعلينا أن نهتم بها جميعًا بعناية وحكمة... الجسد له عمله الظاهر في النشاط والحركة، وعمله الباطن من جهة كل أجهزته الداخلية التي تعمل باستمرار في نظام دقيق وفي تعاون مع بعضها البعض. والعقل له عمله الظاهر في التفكير وفي الفهم والاستنتاج والذاكرة وفي الخيال أحيانًا. وعمله الخفي في العقل الباطن وما يخزنه من أفكار ومشاعر وشهوات، تظهر أحيانًا في الأحلام. أما الروح فهي عنصر الحياة للإنسان، تمنح الحياة للجسد والعقل معًا...

سلاح الجسد هو الحواس المنضبطة. وسلاح العقل هو المعرفة السليمة. وسلاح الروح هو الضمير الصالح

ولكل من هذه العناصر الثلاثة حروبه. فحروب الجسد تكمن في شهواته. وحروب الروح هي الخطية. وحروب العقل هي الجهالة، وأسوأ منها سوء الفهم.

الإنسان في صورته المثالية -عقلًا وجسدًا وروحًا- هو الوضع الذي يشتهيه الكل، وهو ما يسمونه سوبرمان Super Man. ولعله هو الذي يقصده ديوجين الفيلسوف الذي شوهد وهو يجول بمصباحه في النهار باحثًا عن شيء. فلما سألوه "عن أي شيء تبحث؟" أجاب "أبحث عن إنسان"...!!

وقد تحدث برنارد شو Bernard Shaw الكاتب المشهور عن السوبرمان، فجاءته مغنية أيرلندية جميلة جدًا. وقالت له: ما رأيك في أن نتزوج وتنجب ابنًا يكون هو السوبرمان في عقليته وجماله؟ فرفض ذلك الأديب الساخر هذا الاقتراح. وأجابها: ما يدريني ذلك الابن كيف يكون؟ ربما يأخذ جماله منى، وعقله منك. فيصبح لا شيء..!!

إن كان الإنسان المثالي غير موجود فرضًا، أليس من الممكن للإنسان العادي أن ينمو؟ نعم، إن جسد الإنسان ينمو، ولكن إلى سن معينة وفي حدود معينة، ثم يقف نموه. غير أنه يمكن تنمية حواس الجسد.

ولكن العقل لا ينمو. له مستوى معين، كما خلقه الله في نوعية خاصة. إنما يمكن تنمية قدراته، في الحدود التي يحتملها مستوى العقل...

كذلك الروح نفسها لا تنمو. ولكن يمكن تنمية محبتها للخير والفضيلة، وتنمية مقدار مقاومتها للخطية.

كلً من الجسد والعقل والروح له غذاء، علينا أن نقدمه له: غذاء الجسد هو الطعام، وغذاء العقل هو المعرفة، وغذاء الروح في محبة الله والتأمل والتسبيح. وغذاؤها أيضا حب الخير.

أما الجسد فنحن مواظبون على إعطائه الغذاء الكافي. فهل نعطى العقل أيضًا غذاءه؟ وهل نعطى الروح غذاءها؟

الجسد نعطيه الغذاء كل يوم، وفي وجبات. ونعطيه في الغذاء كل أنواع العناصر التي تلزمه. فهل نفعل هكذا مع كلٍ من العقل والروح؟! أم نهملهما؟! وإن منحناهما غذاءً، لا يكون ذلك بمواظبة ولا بحرص..!

الجسد إن لم يأخذ غذاءه، يضعف وربما يمرض. كذلك العقل والروح: إن لم يأخذا غذاءهما، تضعف قدراتهما، أو على الأقل لا تنمو...

هناك من يقوى جسده فقط، دون الاهتمام بتقوية قدرات عقله وروحه، فتجده مجرد مظهر من الخارج. وكما قال الشاعر العربي:

ترى الفتيان كالنخل وما يدريك ما الدخل!

إذا حدث تعاون بين عمل كلٍ من الجسد والعقل والروح، يبلغ الإنسان أرقى ما يمكنه أن يصل إليه. ولكن يحدث أحيانًا أن يسيطر أحدهما على غيره، وحينئذ لا يكون هناك. اتزان في تصرفات الإنسان:

مثال ذلك قد تسيطر أعصاب الجسد، وتوقف عمل العقل، فيتصرف الإنسان تصرفات غير لائقة، وكأنه بلا عقل!! العقل موجود، ولكن الأعصاب هي التي تولت قيادة التصرفات، وبطياشة!!

وفى أوقات كثيرة يكون العقل مجرد خادم مطيع لرغبات الجسد: فإن أراد الجسد تنفيذ شهوة معينة له، نجد العقل يدبر له كل شيء وينفذه. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وبالأكثر يلتمس أدلة وبراهين لتبرير شهوة الجسد هذه!! وهنا يتحول الإنسان إلى شخص شهواني، وكأنه أيضًا بلا عقل!!

إذن ليس العقل في كل وقت، يكون هو الحكم الذي يسيطر على شهوات الجسد أو على أعصابه، وإلا لكان يعمل على منع الخطأ قبل وقوعه... وبخاصة لو كان يخضع لقيادة الروح...

الروح أيضًا لها رغبات واشتياقات تريد من العقل أن ينفذها. والمهم أن يقتنع العقل بذلك... ويرغب هو أيضًا في أن يشترك مع الروح. وهكذا نرى أن التأمل هو مزيج من عمل العقل والروح معًا. فهي تأملات روحية، ولكن العقل عنصر فيها. وكذلك كل ما يلفظه اللسان من عبارات الصلاة، والتي تخرج أصلًا من القلب...

إذن حينما يسجد الإنسان ثم يقف مصليًا، ومخاطبًا الله سبحانه: أليس في صلاته يكون الجسد والعقل والروح مشتركة كلها معًا في عمل العبادة. وهذا هو عمق مفهومها. يشترك فيها الإنسان كله...

وفى كثير من الأحيان يقف العقل وحده، واثقًا من كيانه الخاص، ومستقلًا عن سيطرة الجسد وضغوطه، لكي يقدم بذاته إنتاجًا فكريًا دسمًا، يثرى به العالم كله أو على الأقل مواطنيه.

من أمثلة ذلك ما قدمه اينشتين Albert Einstein في مجال العلم، وأمثاله من العلماء، وما قدمه دانتي Dante Alighieri وبرناردشو في مجال الروايات. وأيضًا شكسبير Shakespeare في الشعر، وبتهوفن Beethoven في الموسيقى، وطه حسين وتوفيق الحكيم في الأدب... كل أولئك الذين سجل التاريخ أسماءهم بحروف من نور...

أضف تعليق


كود امني
تحديث

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم