مقالات روحية

اِعَادَةُ بِنَاءِ الفِكْرِ رُؤيَةٌ مَسِيحِيَّةٌ

12 آذار/مارس 2018

بقلم القمص أثناسيوس جورجعالَم اليوم في أمَسّ الحاجة إلى تنوير وإصلاح وترقية إنسانية؛ وسط أخبار واقع مُتَرَدٍّ يكتظ بالتشوهات العدمية والدموية الوحشية.. واقع يلزمه ضرورة إعادة بناء الفكر المنتِج للمعنى...

حِوَارُ السَّامِرِيَّة

12 آذار/مارس 2018

بقلم القمص أثناسيوس جورجكان حوار المسيح مع السامرية اختبارًا لأحضان الله المفتوحة مع كل إنسان؛ اختبار للقاء مع كل أحد مهما كان أصله وجنسه وسيرته؛ اختبار البحث عن الخروف الضال...

رُجُوعٌ إلىَ بَيْتِ الآبِ

12 آذار/مارس 2018

Πάτερ, ἥμαρτον εἰς τὸν οὐρανὸν καὶ ἐνώπιόν σου,بقلم القمص أثناسيوس جورجتضع الكنيسة إنجيل الابن الضال ضمن عبادة الصوم الكبير؛ لأن الصوم دعوة ومنهج للاقتداء بالمسيح مخلصنا كي نتبعه ونأخذ حياته...

يَوْمِيَّاتُ رِحْلَةِ الرَّحَّالَةِ إِيجِيرِيَّا

12 آذار/مارس 2018

أهمية كتابة أدب الرحلات في الكنيسة الأولى أتت لتكشف عن طبيعة ثروات نفوسنا، وعبقرية الزمان والمكان التي حوّلت مواقع الرحلات؛ وكأنها مدن حصينة أكثر ضمانة من الأسوار السميكة، حتى ولو...

الضمير والعوامل المؤثرة عليه

الضمير والعوامل المؤثرة عليه

07 شباط/فبراير 2018

ليس الضمير صوت الله في الإنسان، لأن الضمير يمكن أن يخطئ وأن ينحرف. وصوت الله لا يمكن أن يخطئ... الضمير في الإنسان كالعقل والروح، فالعقل يمكن أن يخطئ. وكذلك الروح...

جسد وروح وعقل

جسد وروح وعقل

07 شباط/فبراير 2018

الإنسان مكوّن من عناصر كثيرة أهمها الجسد والروح والعقل. وهو محتاج إلى أن يحفظ التوازن بينهما، فلا يسود عنصر منها على الآخر ويلغى كيانه... فإن ساد الجسد تمامًا، لتحول إلى...

أنصاف الحقائق

أنصاف الحقائق

07 شباط/فبراير 2018

ليس في أنصاف الحقائق أي إنصاف للحقائق. فهي على الرغم من ظاهر صدقها! لا تعطى مفهومًا كاملًا للحقيقة كما هي... ولذلك حسنًا أنه في الشهادة أمام المحكمة، ينصّ القَسَم الذي...

القيم والمبادئ.. بين مسميات ومفاهيم

القيم والمبادئ.. بين مسميات ومفاهيم

07 شباط/فبراير 2018

إن القيم التي يقتنع بها الإنسان ويمارسها في حياته، هي التي تحكم طباعه وسلوكه وتعامله مع الآخرين. وكلما كانت هذه القيم سليمة، يكون سلوكه سليمًا. فإن انحرفت القيم التي يؤمن...

حياة الإيمان

حياة الإيمان

07 شباط/فبراير 2018

النقطة الأولى: هي الفرق في الإدراك بين الإيمان والعقل والحواس. الإيمان هو مستوى أعلى من مستوى العقل والحواس.فالحواس تدرك الماديات فقط والمرئيات. أما الإيمان فيتسع نطاقه إلى الإيمان بما لا...

ما هو الذي ننتظره في العيد ؟

ما هو الذي ننتظره في العيد ؟

25 كانون1/ديسمبر 2017

ما هو الذي ننتظره في العيد ؟! القمص أثناسيوس فهمي جورج نحن في عيد الميلاد ننتظر ميلاد مخلصنا ، لا ننتظر (سانتا) ، لأن وجه يسوع الإلهي هو الأبرع جمالاً...

القديسة مريم العذراء وكرامتها 3

القديسة مريم العذراء وكرامتها 3

11 تشرين1/أكتوير 2016

القديسة مريم العذراء وكرامتها (3)للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوىالقديسة مريم فى الكتاب المقدس وتقليد الكنيسة + القديسة مريم العذراء ذكرها الكتاب المقدس باكرام واجلال وجاء عنها الكثير من الرموز والنبوات...

القديسة مريم الدائمة البتولية 2

القديسة مريم الدائمة البتولية 2

11 تشرين1/أكتوير 2016

القديسة مريم الدائمة البتولية ... (2) للأب القمص أفرايم الانبا بيشوى + تؤمن الكنائس الارثوذكسية والكاثوليكة بأن مريم العذراء دائمة البتولية فهى لم تعرف رجلا قط كل أيام حياتها بمعنى...

والدة الإله القديسة مريم العذراء1

والدة الإله القديسة مريم العذراء1

11 تشرين1/أكتوير 2016

والدة الإله القديسة مريم العذراء (1) للأب القمص أفرايم الانبا بيشوى والدة الإلة القديسة مريم ... + تتشفع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ومؤمنيها بامنا القديسة مريم العذراء وتعطيها الإكرام اللائق بها،...

يقدر أن يغيرك للأفضل

يقدر أن يغيرك للأفضل

11 تشرين1/أكتوير 2016

يقدر أن يغيرك للأفضلللأب القمص أفرايم الأنبا بيشوىنفسك الكثيرة الثمن لدى الله ..+ نفوسنا ثمينة لدي الله وهو يريد لنا السعادة في الأرض والسماء .. العالم المادى بما فيه سيمضى...

الاباء الرسل القديسين

الاباء الرسل القديسين

11 تشرين1/أكتوير 2016

الاباء الرسل القديسينللأب القمص أفرايم الانبا بيشوىالرسل القديسين واعدادهم وخدمتهم ..+ تعيد كنيستنا القبطية بذكرى استشهاد القديسين بطرس وبولس، وذلك فى يوم 12 من شهر يوليو الموافق 5 أبيب من...

القديس بولس الرسول -2

القديس بولس الرسول -2

11 تشرين1/أكتوير 2016

القديس بولس الرسول -2للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى القديس بولس مدرسة الفضائل ..+ عاش القديس بولس حياته يجاهد ويعمل ويعلم حياة المحبة والإيمان والرجاء والجهاد الروحي كمدرسة للفضائل كما تسلمها...

القديس بولس الرسول

القديس بولس الرسول

11 تشرين1/أكتوير 2016

القديس بولس الرسول -1الأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى نشأته وإيمانه بالسيد المسيح ..+ وُلد شاول لأب يهودى من سبط بنيامين في طرسوس كيليكية التي تقع فى تركيا حالياً والتى كانت...

القديس بطرس الرسول 2

القديس بطرس الرسول 2

11 تشرين1/أكتوير 2016

القديس بطرس الرسول رسول الرجاء ورابح النفوس - 2للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوىأعتراف بطرس المبكر بلاهوت السيد المسيح ..+ الاعتراف العظيم الذي اعترف فيه بطرس بلاهوت المسيح، عندما ألقى المسيح...

القديس بطرس الرسول

القديس بطرس الرسول

11 تشرين1/أكتوير 2016

القديس بطرس الرسول رسول الرجاء ورابح النفوس- 1للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوىرسول الرجاء + ان حياة القديس بطرس الرسول شاهداً حياً ومستمراً على نعمة الله المغيرة والقادرة على صنع المعجزات...

الغضب وعلاجه الروحي

الغضب وعلاجه الروحي

11 تشرين1/أكتوير 2016

الغضب وعلاجه الروحيللأب القمص أفرايم الأنبا بيشوىمفهوم الغضب وأسبابه ونتائجه...+ الغضب هو تعبير عن عدم رضا الإنسان عن مواقف أو تصرفات يوجهها وفيها يفقد المرء أعصابه وقد يخطئ سواء بالقول...

ذكرى الشهداء

ذكرى الشهداء

11 تشرين1/أكتوير 2016

ذكرى الشهداء للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى+ ونحن نحتفل بعيد راس السنة القبطية، نتذكر بكل تقدير وأعزاز أبائنا وأمهاتنا الشهداء فى كل العصور لاسيما فى عصر الاضطهاد الروماني والذى قدمت...

أُحِبُّكَ يَا رَبُّ يَا قُوَّتِي

أُحِبُّكَ يَا رَبُّ يَا قُوَّتِي

11 تشرين1/أكتوير 2016

أُحِبُّكَ يَا رَبُّ يَا قُوَّتِيللأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى+ لا تظن أنك وحيد وفى الدنيا ليس لك معين. أن الله قوتنا فى الضعف وهو الذى يرد الضال ويسترد المطرود ويعصب...

أبناء  الله

أبناء الله

11 تشرين1/أكتوير 2016

أبناء الله للأب القمص أفرايم الأنبا بيشوى+ دعُي المؤمنين بالله منذ القديم أبناء الله { نَّ أَبْنَاءَ اللهِ رَأُوا بَنَاتِ النَّاسِ أَنَّهُنَّ حَسَنَاتٌ.}(تك 6 : 2) والمقصود بأبناء الله هنا...

عيد الصليب المجيد

عيد الصليب المجيد

11 تشرين1/أكتوير 2016

عيد الصليب المجيدللقمص أفرايم الأنبا بيشوى+ الصليب شعار المسيحية وقوتها....الصليب هو شعار المسيحية وعنوانها وعلمها فهو رمز البذل والمحبة والفداء والعطاء والتواضع وهو فخر المسيحيين، يرسموه علي أياديهم وأعلى كنائسهم...

« »

الضمير والعوامل المؤثرة عليه

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

ليس الضمير صوت الله في الإنسان، لأن الضمير يمكن أن يخطئ وأن ينحرف. وصوت الله لا يمكن أن يخطئ...

الضمير في الإنسان كالعقل والروح، فالعقل يمكن أن يخطئ. وكذلك الروح يمكن أن تخطئ، وأيضًا الضمير. الضمير كأي جهاز من أجهزة الإنسان يمكن أن يضعف وأن يقوى. يمكن أن يستنير بالوعظ والتعليم وبالحياة الروحية. كما أنه يمكن أن يضعف وأن ينام، وتطغى عليه المصلحة، وتطغى عليه الإرادة.

ما أسهل أن يختل الضمير، وتتغير أحكامه وتنقلب موازينه. كالطالب الذي يدفعه ضميره لتغشيش زميل له في الامتحان. أو كالطبيب الذي شفقة منه على فتاة يجهضها، أو يعمل عملية ليستر فتاة فقدت بكوريتها. أو يكتب شهادة مرضية لشخص غير مريض ليساعده. أو كالأم التي تستر على أولادها لكي تنقذهم من عقوبة أبيهم، فتغطى أخطاءهم بأكاذيب!

والعجيب في كل هؤلاء أن ضمائرهم لا تتعبهم ولا تبكتهم. بل على العكس يشعرون أنهم عملوا شيئًا حسنًا يفرح قلوبهم..!!

إن عدم تبكيت الضمير على الخطأ يدل على خلل فيه. أما كونه يفرح بالخطأ، فهذا يدل على انقلاب في موازينه...

إن الضمير موجود قبل الشريعة المكتوبة. وبه ترفّع يوسف الصديق عن خطية الزنى، ولم تكن هناك خطية مكتوبة وقتذاك تقول لا تزن... وبالضمير وُجد في العالم الوثني فلاسفة يدعون إلى الخير والفضيلة، ولم تكن تقودهم شريعة إلهية...

ولكن لاختلاف معرفة الناس، ولاختلاف عقلياتهم ونفسياتهم، قد اختلفت الضمائر...

فيوجد ضمير صالح مثل ميزان الصيدلي، حيث الزيادة تضر، والنقص يضر. وضمير آخر حرفي، يهتم بالحرف لا بالروح. وهناك ضمير منحرف، وضمير لا يبالى. وقد يوجد إنسان له ضميران: واحد يحكم به على غيره بكل عنف. وواحد يحكم به على نفسه بكل رقة ومجاملة!

وهناك ضمير واسع يمكنه أن يجد تبريرًا لأخطاء كثيرة، وضمير آخر ضيق، يظن الشر حيث لا يوجد شر، ويضخّم من قيمة الأخطاء. وهو ضمير موسوس يقع في (عقدة الذنب)، ويرى الشخص نفسه مسئولًا عن أمور لا علاقة له بها، وتملكه الكآبة أحيانًا واليأس. ويظن أنه لا فائدة من كل جهاده، وأنه هالك لا محالة!!

والضمير تؤثر عليه العقائد والتقاليد.
فعابد الوثن كان يتعبه ضميره إذا لم يبخّر أمام الوثن ويسجد. وفي بعض البلاد كان الأب الذي لا يقتل ابنته إن فقدت بكوريتها، يثور عليه ضميره لأنه لم يغسل شرف الأسرة من العار! وبنفس الوضع كان الابن الذي لم ينتقم لقتل أبيه بقتل قاتليه، يتعبه ضميره!

وقد يحب شخص إنسانًا فيدافع عنه في كل تصرفاته مهما كانت خاطئة! دون أن يتعبه ضميره، بل يتعبه ضميره إن لم يدافع. ويسمّى هذا الدفاع الخاطئ لونًا من الوفاء والواجب!

والضمير تؤثر عليه الرغبات والعواطف، حبًا كانت أم كرهًا.

تؤثر عليه في أحكامه وفي سلوكه. ويندر أن يوجد من يحكم في شيء حكمًا مجردًا من الرغبات ومن العواطف.

يقع إنسان في مشكلة، يرى أنها لا تُحل إلا بالكذب! فتراه يسّمى الكذب ذكاءًا أو دهاءً أو حيلة. وإن حاول ضميره أن يلومه، فإنه يخفف حكمه عليه، ويلتمس لنفسه ألف عذر. وقد يسّمى بعض الكذب كذبًا ابيض. ويعيش بمبدأ (الغاية تبرر الواسطة the end justifies the means)!

الضمير قد يمرض من جهة أحكامه ومن جهة عواطفه!
فلا يبكت في حالات تستحق التبكيت، أو يوبخ بأسلوب هادئ جدًا في أمور خطيرة. وقد قال البعض "إن الضمير قاضٍ عادل ولكنه ضعيف، وضعفه واقف في سبيل أحكامه". ولكن الصعوبة الكبرى أن يكون الضمير ضعيفًا، وفي نفس الوقت أيضًا يكون غير عادل!

لأنه لا يصح للإنسان أن يعتمد على ضميره وحده. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). بل عليه أن يلجأ في التحكيم إلى ضمائر أخرى تكون سليمة ومحايدة، وبعيدة عن تأثير الأغراض والبيئة والتقاليد. وهنا تظهر أهمية الإرشاد الروحي من مرشد موضع ثقة، يمكنه أن يقوّم مسيرة ضمير غيره. لأن هناك طرقًا تبدو للإنسان مستقيمة، بينما تقود إلى طريق خاطئ.

الضمير أيضًا يتأثر بالمعرفة:
فالمعرفة السليمة تجعل الضمير يستنير بالفهم. لأنه ما أكثر الذين يخطئون عن جهل. فإن استناروا بالمعرفة، يمتنعون عن الخطأ.

لهذا أرسل الله الأنبياء والرسل، وأوجد المعلمين والمرشدين، لكي ينيروا للناس الطريق السليم، لأن ضمائرهم لم تعد كافيةً لإرشادهم، أو لأن ضمائرهم قادتهم إلى طرق خاطئة... كذلك لأن الشيطان قد يتدخل ليرشد الإنسان إلى طريق منحرف...

المعارف الخاطئة يمكن أن تقود الضمير أيضًا. ألم تكن الفلسفة الأبيقورية التي هدفها اللذة تقود ضمائر تابعيها؟! وكذلك فعلت الفلسفات الإلحادية: ألم تؤثر على ضمائر معتنقيها، وتحرفهم عن طريق الأمانة كله وتؤثر على سلوكهم؟

هناك معلمون يدعون تلاميذهم إلى الجدية الكاملة وعدم الضحك إطلاقًا، على اعتبار أن هذه من علامات الرزانة، وهى من صفات الرجل الكامل. ومعلمون آخرون يدعو تلاميذه إلى حياة البشاشة والمرح، لأنهم بهذا يكسبون محبة الناس والتفافهم حوله. وهكذا بنوع المعرفة يتأثر الضمير. وهناك معلمون يقولون إن تحديد النسل ضد إرادة الله. وهكذا تتعب ضمائر الذين ينظمون النسل. بينما معلمون آخر يقولون إن هذا محلل ونافع، ليمكن تربية الأولاد تربية سليمة. فيستريح بذلك ضمير من يكتفون بعدد قليل من الأبناء تكون في قدرتهم تربيتهم وتعليمهم.

لذلك على الإنسان أن يحترس من نوع المعرفة التي يتلقاها سواء كانت من المعلمين أو عن طريق الكتب والقراءة.

بقى أن أقول إن موضوع الضمير والأمور التي تؤثر عليه هو موضوع طويل، أرجو أن أتمكن من إكماله في العدد المقبل إن أحيانا الرب وعشنا.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم