مقالات قداسة البابا تواضروس الثانى

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

 

كتبت لكم فى مقدمة العدد الماضى من المجلة عرضاً مختصراً لما سوف نقوم به بنعمة المسيح لعمل الميرون المقدس ، وأريد أن أستكمل الموضوع توضيحاً لبعض التساؤلات ... كانت الجلسة الاستثنائية للمجمع المقدس يوم 20/2/2014م فى نهاية سيمينار الأباء الأساقفة الذى استمر لمدة ثلاثة ايام ، حيث تم الإعلان عن عمل الميرون هذا العام نظراً لقرب نفاذ الكميات المتبقية منه .

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

قداسة البابا تواضروس الثانى يلقي عظة القداس الإلهي صباح اليوم الثلاثاء

الموافق 1 يوليو 2014م بكنيسة الشهيدة مارينا والقديسة مارينا الراهبة بمدينة بروك ان ديرمور.

                                                                                                                                                                                  

...وقد جاء بها ... ليوم 7/1 عيد استشهاد الانبا موسي الاسود ...وعن القديسين الذين نحتفل بهم في شهر يوليو .....

الانبا موسي الاسود. الامير تادرس. الانبا شنودة رئيس المتوحدين .الانبا بيشوي. الشهيدة مارينا.القديس لونجينوس. ابانوب النهيسي
ونتعلم من حياة الانبا موسي 3 امور
1- درس التوبة: الانبا موسي نموذج للتوبة وبطل من ابطال جهاد التائبين مثل ق.اوغسطينوس ومريم المصرية وكثيرين ومن يقول خطاياي وشهواتي كثيرة تقول له كلمة الرب ان اعترفنا بخطايانا فهو امين عادل حتي يغفر لنا ذنوبنا و دم يسوع المسيح يطهر من كل خطية فالتوبة تغيير اتجاه فمن يريد ان يقدم توبة صادقة يقبله المسيح مهما كانت خطاياه فما اجمل التوبة التي تحول الزناة لبتوليين.

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

كلمة قداسة البابا تواضروس الثاني

                                                                                                                                                                            

في عشية مساء يوم امس

السبت الموافق ٣٠ اغسطس٢٠١٤م في كنيسة العذراء جينيف وكانت عن المحبة وجاء بها :
المحبة اغلي ما في حياتنا ولها خمسة شروط :
١- ان لا تكون المحبة بالكلام :
ان اكثر عمل نعمله كل يوم هو فعل الكلام ،،،،والكلام الخالي من الحب ليس له نفع
ليس علينا ان نصنع اعمال عظيمة،،،ولكننا نصنع اعمال صغيرة بحب عظيم
احذر ان تكون حياتك مجرد كلام في كلام،،،فالحياة الكلامية لا تبني الملكوت،،،وكما يقول الكتاب يا اولادي لا نحب بالكلام ولا باللسان بل بالعمل والحق
٢-ان لا ندعي المعرفة :

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

فى يوم اﻻربعاء الموافق 27 أغسطس 2014 القى قداسة البابا تواضروس الثانى عظته اﻻسبوعية بعنوان
"الالتقاء بالمسيح"

                                                                                                                                                                  
اريد ان احدثكم ونحن نقترب من نهاية السنة القبطية عن الالتقاء بالمسيح والانسان لا يتغير الا بمعجزة نعمة
والنعمة لا تأتى الا عندما نشاء ونريد ونرغب ونجاهد روحيا ونحن لا نرغب الا عندما نطلب باشتياق ما هو فوق نطلب المسيح
قيمة الانسان تقاس بقوة شخصيته وبناءه الداخلى وليس فى ماله او منصبه لكن الانسان امام امور كثيرة فى العالم ضعيف للغاية فمثلا انسان جبار مثل شمشون احد قضاة بنى اسرائيل تتخلى عنه نعمة الله عندما يسقط فى شهوات نفسه ويسقط امام دليلة فقيمة الانسان فى قوته الداخلية، وفى نفس الوقت فتاة صغيرة مثل يوستينا الشهيدة مجرد اسمها يهزم الشياطين
اريد ان استعرض معكم بعض الشخصيات الذين تقابلوا مع المسيح وماذا حدث معهم ولماذا التقوا به
اول شىء ان هناك نوعين من الناس..
1- الذى يذهب المسيح لهم:-

تقييم المستخدم: 1 / 5

تفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

القي قداسة البابا تواضروس الثاني عظة قداس يوم الاحد

                                                                                                                                                                                    

الموافق

٣1 اغسطس ٢٠١٤م في كنيسة العذراء مريم بجينيف في سويسرا

ودارت العظه حول الابدية وكيف نستعد لها وقد جاء بها :
كل انسان له عمل علي الارض يقوم بمراجعة عمله اذا ما كان حقق نتيجة مرضية ام لا،،،ونحن علي الارض يجب ان نراجع انفسنا ،،هل نحن لنا نصيب في السماء،،،هل لنا الاكليل الابدي،،،،،لذلك يا احبائي موضوعنا اليوم عن الابدية وكيف نستعد لها ،،،،،
اولا : الابدية :
المسيح له المجد قال لتلاميذه :انا ذاهب لاعد لكم مكانا ،،،هذا المكان نشتاق اليه كلنا
كل واحد فينا له مكان في السماء،،،وهذا المكان بدأ يوم معموديتك،،،فالطفل في عماده ينال سر المعمودية والميرون والافخارستيا،،،وفي الافخارستيا يسمع لاول مرة "يعطي عنا خلاصا وغفرانا للخطايا وحياة ابدية لكل من يتناول منه ،،" انها بذرة الابديه التي زرعت في كل واحد فينا،،،وهذه البذرة يجب ان تروي وترعي حتي تاتي بثمر ،،،،فماذ ايحدث لو اهملنا هذه البذرة؟
لذلك كلنا نحن الذين تعمدنا و اخذنا بذرة الابدية لابد ان نحيا الابدية ونسهر ونستعد لها،،،،،وكل واحد فينا يسأل نفسه هل الابديه حاضرة في حياته
ثانيا كيف نستعد للابدية :

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم