مقالات قداسة البابا تواضروس الثانى

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم


«

تواضروس» يطالب الأقباط بتخصيص صوم العذراء للصلاة من أجل العرب

alt                                                                                                                                                                                                     

 

استهل البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عظته الإسبوعية، مساء اليوم، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بتهنئه المسلمين بعيد الفطر المبارك، وتوجيه التهنئه للرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، وحكومته، والدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية.

وهنأ البابا القوات المسلحة، قائلًا: «أتوجة بتهنئة خاصة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية»، كما أعرب عن شكره لكل من سألوا عليه خلال فترة علاجه بالنمسا.

وطالب جموع المسيحيين بتخصيص صوم العذراء المقرر له الأسبوع المقبل للصلاة من أجل المتألمين في المنطقة العربية في العراق وفلسطين وسوريا وغزة، مؤكدًا أنه لم يتخيل أن البشر يصنعون هكذا بالبشر، وإنما عينا الله ساهرة ويجازي كل واحد حسب عمله.

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

البابا تواضروس: السهر أمام التليفزيون من خطايا العصر الحالي

alt                                                                                                                                                                                               
قال البابا تواضروس الثاني - بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن الوحى يقول اسهروا وصلوا، وهي آخر كتابات يوحنا المعمدان، مستشهدا بالآية "

كنُ ساهرا وشدد ما بقي".

وقطع بكاء طفل بالكاتدرائية حديث البابا أثناء العظة، فمازحه البابا بقوله: "كدة مش هنعرف نسهر" وأضاف خلال عظته الأسبوعية بالكاتدرائية المرقسية،

إن حروف كلمة سهر لها دلالة فحرف السين يرمز لسلام القلب وهدوء الإنسان

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

 البابا تواضروس الثانى يلقي عظة القداس الإلهي صباح اليوم الثلاثاء الموافق 1 يوليو 2014م


                                                                                                                                                                                      alt

بكنيسة الشهيدة مارينا والقديسة مارينا الراهبة بمدينة بروك ان ديرمور....وقد جاء بها ... ليوم 7/1 عيد استشهاد الانبا موسي الاسود ...وعن القديسين الذين نحتفل بهم في شهر يوليو .....الانبا موسي الاسود. الامير تادرس. الانبا شنودة رئيس المتوحدين .الانبا بيشوي. الشهيدة مارينا.القديس لونجينوس. ابانوب النهيسي
ونتعلم من حياة الانبا موسي 3 امور

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

«

البابا تواضروس»: الإنسان الراضى دائمـًا ناجح والمتذمر يفقد نعم الله

 

alt                                                                                                                                                                                                  

استهل البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة، عظته الأسبوعية مساء اليوم بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بالتأكيد على أن الكنيسة تخصص صوم العذراء مريم للصلاة من أجل المتألمين بالعراق وسوريا وفلسطين وليبيا.

وتحدث البابا في عظته الأسبوعية عن " الرضا"، وقال: "إن الإنسان الراضي دائما ناجح، ويكون إيجابيا ويعمل ويجتهد لأجل عمله، مؤكدا أن الرضا هو حياة الأكتفاء، وهذا أمر يصعب على الإنسان لأنه دائما يبحث عن المزيد

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

 القى قداسة البابا تواضروس الثانى عظته اﻻسبوعية بعنوان
"مثل الحنطة والزوان "
                                                                                                                                                                                alt
مثل الزوان والحنطة هو المثل الذى يجيب على السؤال الهام "لماذا يارب يوجد الشر فى هذا العالم بهذه الصورة ؟!"
من اين اتى ومن زرعه ومن صنعه وهل انت يارب لا تستطيع ان تغلب هذا الشر، ويثور فى عقل الانسان اسئلة كثيرة ومتعددة، وهذه الاسئلة (الى متى؟)
رجل يمتلك حقل، والحقل يمثل العالم كله وزرعه بالحنطة (الحنطة هى القمح) وزراعة الحنطة زراعة معروفه ومطلوبة.
ولكن الذين يعملون فى هذا الحقل وجدوا زوانا ينمو مع النبات، والزوان نبات يشبه القمح ولكنه ضار فيه قدر من السمية، فذهبوا لصاحب الحقل يستشيروه ان يخلعوا الزوان ولكنهم استغربوا اجابته بالرفض لانه قال دعوهما ينميان كليهما ليوم الحصاد، والحصاد هو يوم الدينونة.
فالله يطيل أناته جدا الى يوم الحصاد، ويوم ان يأتى الحصاد يسهل التفرقة بين الحنطة والزاون، فيجمع الزوان ويحزموه حزما ويلقى فى النار ليحرق واما الحنطة تاخذ لمكانها .
وكانت هذه المرة من المرات القليلة التى يفسر فيها السيد المسيح مثلا قدمه وابتدأ يشرح باسلوب سهل؛
ان الزارع هو ابن الانسان

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم