مقالات قداسة البابا تواضروس الثانى

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

قام قداسة البابا تواضروس الثانى بإلقاء محاضرته الأسبوعيةوالتي كانت بعنوان
"هل تتبعنى حقا" وجاء بها :

                                                                                                                                                                                       alt
انجيل هذا المساء يقدم لنا سؤال، يسأله السيد المسيح لنا "هل تتبعنى حقا" و نرى ثلاث مشاهد لثلاث اشخاص تقابلوا مع السيد المسيح فى اوقات متفاوته لا يوجد بينهم رابط زمنى او مكانى و لكن القديس لوقا حدثنا عن هذه الثلاث مشاهد لكى يقدم لنا اجابة على اخلاص الانسان فى تلمذته و تبعيته لربنا يسوع المسيح، قدم لنا ثلاث مشاهد بثلاث اسئلة
و نقدم لك الثلاث اشخاص:
الاول انسان له مشاعر و لكنه لم يفكر جيدا، و الثانى انسان فكر و لكن بلا مشاعر، الثالث عنده فكر و عنده مشاعر و لكنه سقط فى مشكلة التردد او التاجيل.
الشخص اﻻول:

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

القي قداسة البابا تواضروس الثانى عظته الأسبوعية في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بالقاهرة وكانت بعنوان
" الميرون المقدس" وجاء بها:

                                                                                                                                                                       alt
1- ما هو زيت الميرون؟
معنى كلمة "الميرون" عطر أو طيب , يتكون من 27 مادة نباتية نستخلص منها العطر ثم نضعها فى زيت الزيتون. ثم تتم مجموعة من القرءات و الصلوات يقودها البابا البطريرك والاباء المطارنة و الاساقفة ثم قداس يسمى بتقديس الميرون و الغاليلاون يستغرق 3 ساعات.
2- لماذا نصنع الميرون؟
لانه بديل لوضع اليد فى المعمودية و قديماً كان يضع الاباء الرسل يديهم على المعمد لحلول الروح القدس و مع انتشار الكنيسة تم استبدال وضع اليد بزيت الميرون.

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم

القى قداسة البابا تواضروس الثانى عظته اﻻسبوعية والتي كانت موضوعها بعنوان "تأمل فى معجزة عرس قانا الجليل "

                                                                                                                                                                              alt
كان القديس يوحنا الحبيب من أوائل التلاميذ الذين دعاهم السيد المسيح وعاصر تقريبا كل معجزات وخدمة السيد المسيح مدة خدمته على الارض اى ما يقرب من 1000 يوم وقد اختار القديس يوحنا الحبيب 20 يوم خدمة وقدمهم لنا فى انجيله فلم يقدم لنا أمثال لانه يريد ان يقدم لنا السيد المسيح من خلال لاهوته.
فى هذه المعجزة يقدم لنا الصديق المفرح فالانسان منذ خطية ادم غاب عنه الفرح فاراد القديس يوحنا ان يقدم لنا المسيح المفرح فذكر معجزة عرس قانا الجليل فى بداية انجيله.
لماذا بدأ السيد المسيح معجزاته بهذه المعجزة؟

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 القى قداسة البابا تواضروس الثانى عظته اﻻسبوعية بعنوان "القديس يوحنا الحبيب"
                                                                                                                                                                                          alt
فى عيد القيامة و فرحة القيامة التى نحتفل بيها فى الخمسين المقدسة , عيد القيامة ليس يوماً واحداً لكن نعتبرهم خمسين يوم أحد كانه يوم احد كبير ممتد من عيد القيامة الى عيد العنصرة.
من التداريب الروحية القوية فى الخمسين المقدسة اننا نقرأ الاسفار التى كتبها القديس يوحنا (أنجيل يوحنا – 3 رسائل – سفر الرؤيا)
نتقابل فى فترة الخماسين المقدسة مع شخصيات كثيرة تقابلت مع السيد المسح حيث ظهر المسيح لمدة 40 يوم فى ظهورات فردية كما لتوما وأيضاً جماعية مثل تميذى عمواس و التلاميذ, فى فترة الخماسين نقترب الى السيد المسيح لكى ما نتعرف عليه أكتر وأكثر.
من ضمن الشخصيات الكثيرة التى تقابل معها السيد المسيح هو القديس يوحنا الحبيب.
من هو القديس يوحنا الحبيب؟

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

قام قداسة البابا تواضروس الثانى بإلقاء محاضرته الأسبوعية والتي كانت بعنوان : "كيف نحب الكنيسة التى هى جسد المسيح؟ "

                                                                                                                                                                                 alt
وقد جاء بها:
نرافق فى فترة الخماسين القديس يوحنا الحبيب من خلال انجيله ورسائله التى سجلها وسفر الرؤيا التى رأها.
نتأمل اليوم فى "كيف نحب الكنيسة التى هى جسد المسيح؟ من خلال الرسالة الاولى وهى مكونة من 5 اصحاحات و تكررت فيها كلمة "يعرف" 22 مرة و وايضاً تكررت كلمة المحبة كثيراً
المعرفة القلبية الداخلبة هى المعرفة الحقيقة كقول بولس الرسول "لأعرفه وقوة قيامته وشركة الامه متشبها بموته" , فى هذه الرسالة يقدم لنا صورة عن المعرفة والمحبة , فمدلول المعرفة معرفة الايمان الحقيقى من خلال شخص ربنا يسوع المسيح وتقيم معه علاقة حقيقية فاذا نجحت سوف تمارس معه المحبة وتسطيع ان تحب حسب قلب الله.

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم