تأملات متنوعة

تأملات تحت أقدام الصليب لأبونا بيشوى كامل

تأملات تحت أقدام الصليب لأبونا بيشوى كامل

09 كانون1/ديسمبر 2009

ربى يسوع... هبني فهما و إدراكا لقوة صليبك، و أشعرني عندما أكون في شدة العالم ضد مبادئ العالم أنى لست مهزوما بل منتصرا بقوة صليبك .... ربى يسوع... إن عطشك...

حكمة‏ ‏أبوية‏..‏ومؤامرة‏ ‏شياطنية‏..‏ويقظة‏ ‏فورية

حكمة‏ ‏أبوية‏..‏ومؤامرة‏ ‏شياطنية‏..‏ويقظة‏ ‏فورية

14 كانون1/ديسمبر 2009

للقمص‏ ‏روفائيل‏ ‏سامي - طامية‏/ ‏فيوم+ ‏حكمة‏ ‏أبوية‏:‏إنسان‏ ‏كان‏ ‏له‏ ‏ابنان‏ ‏فقال‏ ‏أصغرهما‏ ‏لأبيه‏ ‏يا‏ ‏أبي‏ ‏أعطني‏ ‏القسم‏ ‏الذي‏ ‏يصيبني‏ ‏من‏ ‏المال‏ ‏فقسم‏ ‏لهما‏ ‏معيشته‏(‏لو‏15:11-12)

لان الشمس قد لوحتنى .....نش 6:1

لان الشمس قد لوحتنى .....نش 6:1

14 كانون1/ديسمبر 2009

كتب احد الفلاسفة سقطت نقطة ماء بيضاء على الارض فاختلطت بالتراب وتحولت الى طين...فبكتثم مرت عليها نسمة هواء فسالتها : لماذا تانين وتبكين ؟؟

تـأملات في قصة السامرية للدكتور /جرجس عبد المسيح

تـأملات في قصة السامرية للدكتور /جرجس عبد المسيح

14 كانون1/ديسمبر 2009

"قالت له المرأة: يا سيد أعطني هذا الماء، لكي لا أعطش ولا آتي إلى هنا لأستقي. قال لها يسوع: اذهبي وادْعِي زوجك وتعالي إلى هنا. أجابت المرأة وقالت: ليس لي...

نيافة الأنبا موسى - التوبة

نيافة الأنبا موسى - التوبة

20 كانون1/ديسمبر 2009

أبنى... ابنتى... أنا أعرف أنكما سمعتما كثيراً عن التوبة، ولقد قال لكما أبنائى الخدام، أن التوبة هى طريق الحياة الأبدية... وهذا حق. لكننى ألاحظ أحياناً نوعاً من الخلط فى مفهوم...

عيد الصليب المقدس

عيد الصليب المقدس

20 كانون1/ديسمبر 2009

فالصليب هو موضع الحب الإلهي للبشرية جمعاء ، حيث أظهر الله قمة محبته لنا فبذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية (يو...

صليبك و صليبي

صليبك و صليبي

29 كانون1/ديسمبر 2009

إن أراد أحد ان يأتى ورائى فلينكر نفسه و يحمل صليبه كل يوم و يتبعنى" لو 9 : 23 . لكل منا صليبه المدعو إليه و مهما إختلفت صور حمل...

النشرة الجوية

النشرة الجوية

29 كانون1/ديسمبر 2009

تشير معظم تنبؤات الأخبار الجوية عن حدوث .... ثلاث عواصف منها عاصفتان شديدتان بإتجاه الأذن مباشرة وهم عاصفة شيطانية تتمثل فى اليأس والآخرى عاصفة العالم الخارجي الذى يدور حول الإنسان...

أعمال‏ ‏إلهية‏...‏ونعمة‏ ‏وعطية‏...‏ومحاربة‏ ‏شيطانية للقمص‏ ‏روفائيل‏ ‏سامي

أعمال‏ ‏إلهية‏...‏ونعمة‏ ‏وعطية‏...‏ومحاربة‏ ‏شيطانية للقمص‏ ‏روفائيل‏ ‏سامي

29 كانون1/ديسمبر 2009

يوحنا 9 -+‏أعمال‏ ‏إلهية‏:- ‏أجاب‏ ‏يسوع‏ ‏وقال‏ ‏لا‏ ‏هذا‏ ‏أخطأ‏ ‏ولا‏ ‏أبواه‏ ‏لكن‏ ‏لتظهر‏ ‏أعمال‏ ‏الله‏ ‏فيه‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏أعمل‏ ‏أعمال‏ ‏الذي‏ ‏أرسلني‏ ‏ما‏ ‏دام‏ ‏نهار‏..‏مادمت‏ ‏في‏ ‏العالم‏ ‏فأنا‏ ‏نور‏...

هكذا هو

هكذا هو

29 كانون1/ديسمبر 2009

ذات يوم تحدثت نفسي عن محبتها لفاديها، سمعتها رفيقاتها ولأنها تتحدث عن علاقة حية تملأ قلبها، لذا أثرت كلماتها فيهن ..... "فهكذا تعبر الكلمات التى تعبر عما يدور فى القلب،...

تأملات في تسبحة البصخة المقدسة لقداسة البابا شنودة الثالث

تأملات في تسبحة البصخة المقدسة لقداسة البابا شنودة الثالث

29 كانون1/ديسمبر 2009

لك القوة والمجد والبركة والعزة الى الأبد – آمين لك القوة + نحن نعلم أنك قوي لأنك خالق الكل المنتصر على الخطية والعالم والشيطان

سر المحبة "سرالليلة الآخيرة"

سر المحبة "سرالليلة الآخيرة"

29 كانون1/ديسمبر 2009

لا يوجد سر مُذهل يدفع الإنسان لإرتكاب أعمال صعبة وجريئة بلذة فائقة سوى ...... سر المحبةأنه يُسَّير الإنسان ويأسره ويُحركه بل يمتلك الشعور واللاشعور وإن خضعت له الإرادة يفعل عجباًهذه...

كيف نلتقي مع الرب في إسبوع الآلام ..... ؟

كيف نلتقي مع الرب في إسبوع الآلام ..... ؟

29 كانون1/ديسمبر 2009

من مذكرات أحد الآباء الرهبان ..... من كتاب لنيافة الأنبا يوأنس الأسقف العامفي يوم الإثنين : " أتيت إلى الرب إلهي في الصباح الباكر .... وسجدت أمامه ... ونظر إليَ...

لقاء المسيح مع تلاميذه على بحر طبرية "ج1"

لقاء المسيح مع تلاميذه على بحر طبرية "ج1"

29 كانون1/ديسمبر 2009

"هو الرب"(يو7:21)معرفة الرب تتطلب أولاً نفساً حساسة وقلباً مُرهفاً؛ تتطلب يوحنا الرقيق الذى لمح بعينيه شخص الحبيب فلم يقو أن يكتم إهتزاز قلبه الخافق فهمس بثقة الحب فى أذني بطرس"هوالرب".لم...

نعم المسيح هو الله

نعم المسيح هو الله

29 كانون1/ديسمبر 2009

نعم المسيح هو الله لأنه قام من الأموات بقوته وقدرته وسلطانه وحده ولم يقيمه أحد من البشر. ولما قام لم يعود ولن يعود إلى الموت مرة ثانية مثل البشر الذين...

"لقاء المسيح مع تلاميذه على بحر طبرية "ج2

"لقاء المسيح مع تلاميذه على بحر طبرية "ج2

29 كانون1/ديسمبر 2009

أتحبني؟ يو15:21 هذا السؤال الرقيق الذى أراد به الرب أن يُعيد العلاقة مع تلميذه بطرس ذي العشرة القديمة والغيرة فى الإرتباط،والذي سقط بعنف أمام جاريةلم يكن عند الرب له تأنيب...

رسالة تعزية لكل قلب متعب حزين

رسالة تعزية لكل قلب متعب حزين

29 كانون1/ديسمبر 2009

أنه يعرف ما فى داخلك قد تكون مريضاً ... وحيداً ... قلقاً... يائساً ... خائفاً و أمام الناس تحاول أن تظهر باسماً ... متماسكاً! قد يراك الناس ضاحكاً .. هانئاً...

ما أجمل شكك يا توما؟!!

ما أجمل شكك يا توما؟!!

29 كانون1/ديسمبر 2009

ما أجمل شكك يا توما؟!!نعم أقول ما أجمل هذا الشك يا توما...ظهر لك رايته لكن...لم تصدق أردت أن تلمس أثار الجراح ...وقد مدّ لك يديه وجنبه بكل حب وحنو

تأملات في فلك نوح

تأملات في فلك نوح

04 آذار/مارس 2010

فلك نوح يرمز إلى الكنيسة والملكوت.الرب يريد الخلاص للجميع مهما كانت صفاتهم.

رسالة من إبن خاطئ لأب عظيم

22 آذار/مارس 2010

لماذا يا الله تترك أولادك فى وقت المحن لماذا ياالله لاتتدخل وتمد يدك إليهم وتعرف أعدائك من أنت لماذا تتركنا كثيراً . نحن ضعاف نفوس يارب لكننا نثق بأعمالك نثق...

صرخة أم..... فى عيد الأم

22 آذار/مارس 2010

ما أجمل تلك الأيام التى تحتفل بها كل أم ،ما أعظم هذه الأيام التى نجد فيها كل أم كم هو مقدار سعادتها، وكان ذات ليلة عظيمة رأيِتُ أم حزينة، رأيتُ...

زماننا الردئ

26 نيسان/أبريل 2010

زماننا الردئالقمص جرجس توفيق

أسئلة شبابية وإجابات كتابية

26 نيسان/أبريل 2010

القس أنجيلوس اسحق مقدمة:

حكاوى القيامة

حكاوى القيامة

05 أيار 2010

حينما قام المسيح أقامنا معه ، وحينما صعد أصعدنا معه إلى السماء وأجلسنا معه عن يمين الآب .. المسيح باكورة ، ثم الذين للمسيح عند مجيئه. 1 كو 15 :...

عند كثرة همومى

عند كثرة همومى

05 أيار 2010

عند كثرة همومى ...... مز19:94+ حياة الإنسان مليئة بمشاعر كثيرة... بعضها مشاعر فرح ... والبعض الآخر وهو الأكبر مشاعر الحزن وحِملان الهَم... كثيرة هى أحزان الصديقين ومن جميعها ينجيهم الرب......

المزامير

المزامير

09 أيار 2010

هى سفر الصلاة الذى ألهم به الروح القدس داود النبى وغيره ، من المرنمين .. ومعلمنا بولس الرسول عندما يتحدث عن الصلاة يقول : " لسنا نعلم ما نصلى لأجله...

دبر حياتنا كما يليق

دبر حياتنا كما يليق

02 حزيران/يونيو 2010

إنها صلواتنا.. إنها تضرعات قلوبنا.. دبر حياتنا كما يليقدبر حياتنا حسب إرادتك الصالحة

أتركها لك

13 حزيران/يونيو 2010

هو ذا أنا هكذا يا رب بإستمرار أتدخل فيما لا يعنيني…متي يأتي الوقت الذي لا أتدخل فيه في شئون نفسي,وإنما...

تأملات عن الصليب

تأملات عن الصليب

28 أيلول/سبتمبر 2010

ربى يسوع... هبني فهما و إدراكا لقوة صليبك، و أشعرني عندما أكون في شدة العالم و ضد مبادئ العالم أنى لست مهزوما بل منتصرا بقوة صليبك .... ربى يسوع... إن...

تأملات في حياة إبليس

تأملات في حياة إبليس

24 آذار/مارس 2011

عندما يدق جرس الصلاة فى نصف الليل ، فإنه لا يوقظ الرهبان فقط للصلاة ، وإنما يوقظ إبليس أيضاً لكى يحارب الرهبان ويمنعهم عن الصلاة ... حقيقة يعلنها بستان الرهبان...

لكل من يمر بضيق

لكل من يمر بضيق

24 آذار/مارس 2011

كل شي خلقة الرب هو لخدمتنا كل شي حتى الضيقات من منا يتوقع ان الضيق هو لخيرنا قد نضحك اذا سمعنا هذا الكلام لكنها الحقيقة نعم حتى الضيقات لها فوائد...

تحذير شديد لأقباط مصر من هذه المؤامرة الغير شريفة

تحذير شديد لأقباط مصر من هذه المؤامرة الغير شريفة

02 أيار 2012

+ لقد بدأت بعض وسائل الإعلام بمؤامرة غير شريفة ضد أقباط مصر وهى نشر بعض الأخبار الخاصة باختيار البابا الجديد والتركيز على بعض الأساقفة وتسليط الضوء عليه ونشر أخبار عنه...

« »

حكاوى القيامة

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

0871_Jesus_resurrection_christian_clipartحينما  قام  المسيح  أقامنا  معه  ،  وحينما  صعد  أصعدنا  معه  إلى  السماء  وأجلسنا  معه  عن يمين  الآب  ..  المسيح  باكورة  ،  ثم  الذين  للمسيح  عند مجيئه.  1 كو 15 : 23
الأخت  ليلى  ،  شابة  فى  مقتبل  العمر  ،  طبيعية  فى  كل  شئ ، ليس  ما  يميزها  ،  حسب  الظاهر  ، عن  الآخرين  ،  فهى  ليست  خادمة  ،  وليس  لها  دور  بارز  فى  الكنيسة  ولا  إسم  رنان  بل  شابة  عادية  من  شابات  الكنيسة  بالقاهرة  . 
تزوجت  بقريب  لها  بالإسكندرية  وسكنت  مجاورة  لكنيستنا  ،  كانت  تحضر  القداسات  والعشيات  ،  قليلة  الإختلاط  بالناس  ،  وكانت  من  حين  إلى  حين  تأتى  معترفة  لله  أمامى  فى  أثناء  العشيات  .

والحق  ،  كنت  أحسد  هذه  الأخت  على  نقاوة  قلبها  وشفافية  روحها  ،  كيف  تحتفظ  بهذا  القلب  البرئ  والنفس  التى  لم  تتسخ  بالعالم  رغم  أنها  صارت  أماً  لطفلين  !
كانت  فى  حياتها  الزوجية  مثلاً  رفيعاً  للإخلاص  والمودة  ،  وقد  نفذت  حرفياً  وصية  الرب    «  لا  تغرب  الشمس  على  غيظكم  »  ..  لم  يمضِ  يوم  واحد وهى   فى  خصام  مع  زوجها  ،  وإن  حدث  شئ  من  سوء  الفهم  كانت  تـُسرع  إلى  الصفح  والإعتذار  ،  فظل  قلبها  نظيفاً  نقياً  ،  إستحق  تطويب  الرب  «  طوبى  لأنقياء  القلب  لأنهم  يعاينون  الله    »  .
كانت  إبنتها  الكبرى  أربع  سنوات  ،  وكان  طفلها  الصغير  إبن  سنتين..  كان  متعلقاً  بها  بشكل  مثير  أقلق  مَن  حولها  من  أهلها  ،  فهو  لا  يستطيع  أن  يفارقها  لحظة  واحدة  ،  حتى  أنها  ما  كانت  تستطيع  أن  تدخل  الحمام  بدونه  ،  إلا  أنها  كانت  هادئة  دائماً  مملوءة  سلاماً  لا  تنــزعج  من  شئ  .
حضر  زوجها  من  عمله  بعد  الظهر  ،  حسب  عادته  ،  فوجد  كل  شئ  فى  المنــزل  كالعادة  جميلاً  نظيفاً  ،  وقد  أعدت  له  الطعام  ورتبت  المائدة  ،  كل  شئ  على  ما  يُرام  .
تناولوا  الطعام  ،  وارتاح  الزوج  قليلاً  وتهيأ  للخروج  إلى  عمله  فى  الفترة  المسائية  ،  لكنها  استوقفته  ودار  بينهما  الحوار  الآتى  : 
هى   :   لا  تنــزل  اليوم  .
هو  :   "  بعدما  تعجب  جداً  "  ..  لماذا  ؟ 
هى  :   أنا  عاوزاك  !
هو  :   ماذا  تريدين  ؟  ألا  تعلمين  أننى  مرتبط  بالعمل  ولا  أستطيع  أن  أتأخر  .
   شددت  عليه  الطلب  ،  وزاد  هو  فى  الإستفسار  .. 
هى  :   أنا  سأموت  اليوم  .
كاد  زوجها  يُشل  تفكيره  ،  وهو  واقف  أمامها  فى  ذهول  .
هو   :   إنك  فى  كامل  الصحة  وريعان  الشباب  !  يشهد  بذلك  ذلك  المجهود  الضخم  الذى  بذلتيه  اليوم  !
هى   :   أرجوك  ،  هذا  ما  سيحدث  !
ولم  تكد  تنطق  بهذه  الكلمات  حتى  جلست  على  كرسى  كان  بجوارها  وشحب  لونها  فى  لحظات  وغابت  عن  الوعى  .
وقف  الزوج  فى  ذهول  مما  يحدث  حوله  ،  يكاد  لا  يصدق  أنه  فى  صحوه  ،  وبدأ  يصرخ  والأطفال  حوله  فى  منظر  مأساوى  مثير  للغاية  . 
بدأ  يضرب  بيده  على  خدها  لعلها  تفيق  من  إغمائها  ،  فإذ  بها  تفتح  عينيها  ثم  تقيأت  ،  وتنفست  وعادت  إلى  وعيها  .
كاد  الزوج  يطير  من  الفرح  وقال  لها  :  نشكر  الله  أنتِ  بخير  ،  لقد  كدت  أجن  من    لحظات  ..  فقاطعته  قائلة  :  إسمع  ،  لقد  مُتُّ  فعلاً  وذهبت  إلى  الفردوس  وتقابلت  مع  كثيرين  من  الذين  إنطلقوا  ،  وتكلمت  مع  بابا   (  وكان  قد  سبقها  إلى  السماء  منذ  سنوات  )    وقال
لى  :  لا  يا  إبنتى  ،  أنتِ  صغيرة  وأطفالك  صغار    ،  عودى  إليهم  !  ولكن  لا  ،  أنا  عارفة  أننى  سأموت  أيضاً  ،  السماء  جميلة  ،  أرجوك  ..  تمسك  بالله  واحفظ  وصاياه  وربِّ  الأولاد  فى  مخافة  الرب  !
وإذ  قالت  هذا  رقدت  فى  الرب  .  حاول  الرجل  أن  يعمل  كل  ما  فى  طاقة  البشر  ،  لكن  الأمر  كان  قد  صدر  من  قِبَلِ  الرب  .
ساعات  قليلة  وكان  الجميع  فى  المنــزل  .  كان  إلى  جانب  هذه  الأحداث  المفجعة  موضوع  يطرح  نفسه  بشدة  وقسوة  :  مشكلة  الطفل  الصغير  شديد  التعلق  بأمه  ،  وتصور  أغلب  الحاضرين  أن  هذا  الطفل  لن  يعيش  طويلاً  بعد  أمه  ،  سوف  يموت  من  الحزن  عليها  .  الذى  لم  يحتمل  غيابها  إلى  لحظات  ..  كيف  يحتمل  غيابها  إلى  الأبد  !
لكن  الله  ،  حافظ  الأطفال  الصغار  ،  قد  أكرم  هذه  الأم  البارة  وعَزى  من  حولها  ،  وكشف  أنها  ،  وهى  فى  السماء  ،  تستطيع  أن  تخدم  أطفالها  وتشفع  فيهم  !  فقد  أعطى  الله  هذا  الطفل  سلاماً  عجيباً  فلم  يطلب  أمه  ولا  بكى  ،  حتى  بعد  شهور  من  رحيلها  ،  عندما  كانوا  يعرضون  بعض  الصور  الفوتوغرافية  أمام  الطفل  ،  كان  يتعرف  على  جميع  مَن  فى  الصور  من  الأقارب  ويناديهم  بأسمائهم  ،  إلى  أن  ياتى  إلى  صورة  أمه  ،  وكأنه  لا  يعرفها  ،  فكان  يصمت  ولا  يجيب  !
وعاش  الطفل  طبيعياً  ،  وقد  سكب  الرب  فى  قلبه  وباقى  أسرته  عزاءاً  فوق  العادة  ،  وكانت  قصة  إنطلاق  هذه  البارة  سبب  توبة  وعزاء  للكثيرين  !
وقد  أعادت  أحداث  هذا  الطفل  إلى  الأذهان  ،  قصة  إحدى  الشهيدات  الموعوظات  ،  التى  وضعت  (  ولدت  )  طفلها  وهى  فى  السجن  على  ذمة  الاستشهاد  ،  فإحتجز  الحراس  طفلها  ،  وكانوا  لا  يطعمونه  لمدة  يوم  كامل  ،  ويحاولون  أن  يأتوا  بالطفل  وهو  يصرخ  أمامها  ،  لكى  يثنوها  عن  إيمانها  ويؤثروا  على  عاطفتها  كأم  .  أما  هى  فكانت  تصلى  بحرارة  شديدة  ،  وكانت  النعمة  تشبع  الطفل  الرضيع  فيكف  عن  الصراخ  ! 
عن كتاب رائحة المسيح جـ 1
للقمص لوقا سيداروس

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم