مقالات الأنبا باخوميوس

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

                                                                                                                                                                                     

“إن بشرناكم نحن أو ملاك من السماء بغير ما بشرناكم فليكن أناثيما” (غل 8:1).
على أساس هذا المبدأ نحن نرعى أولادنا، فنحن كخدام هدف العمل الرعوى بالنسبة لنا هو خلاص النفوس، ليس هناك هدف سوى أن نحضر كل إنساناً ابناً لربنا يسوع المسيح، ليس لنا هدف سوى أن نكسب كل إنسان للمسيح، لذلك كان إنشاء المعاهد ولجنة الرعاية لنذكر دوماً هذا الأمر.

النشاط الطائفى يعطل خدمة الخلاص
إن اهتمامنا بمتابعة العمل الطائفى ليس موضوعاً عصبياً أو قومياً، لكنه موضوع مرتبط بخلاص النفس، لذلك لابد أن نرد على عبارة (كلنا أخوة فى المسيح)، أن الانتماء إلى هذه الجماعات، يؤثر تأثيراً مباشراً على خلاص نفسك، ويجب أن يكون ذلك تعليمنا لأولادنا، ونعلم به دائماً، إن الذى ينضم لطائفة غير أرثوذكسية يتعطل خلاص نفسه، فهناك مبادئ عقيدية ثابتة لا يؤمنون بها مثال “من آمن واعتمد خلص” (مر 16:16). فإن كانوا لا يؤمنون أن المعمودية ضرورية للخلاص، فكيف يخلصون لذلك.
فالنشاط الطائفى يعطل خدمة الخلاص للأسباب الآتية :

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

 


“إن بشرناكم نحن أو ملاك من السماء بغير ما بشرناكم فليكن أناثيما” (غل 8:1).
على أساس هذا المبدأ نحن نرعى أولادنا، فنحن كخدام هدف العمل الرعوى بالنسبة لنا هو خلاص النفوس، ليس هناك هدف سوى أن نحضر كل إنساناً ابناً لربنا يسوع المسيح، ليس لنا هدف سوى أن نكسب كل إنسان للمسيح، لذلك كان إنشاء المعاهد ولجنة الرعاية لنذكر دوماً هذا الأمر.

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

تحدث ربنا يسوع فى إصحاحات متعددة من إنجيل معلمنا يوحنا عن الوعد بالروح القدس "إن كنتم تحبوننى فاحفظوا وصاياى وأنا أطلب من الآب فيعطيكم معزياً آخر ليمكث معكم إلى الأبد"(1).
والإصحاحات الرابع عشر والخامس عشر والسادس عشر من إنجيل يوحنا تتحدث عن الروح القدس وإرساليته وعمله فى حياة أولاد الله، وهذه الإصحاحات تسمى (فصول الباراقليط) وتحدث بها ربنا يسوع قبل أحداث الصليب، لذلك ترتب الكنيسة قراءتها فى مساء يوم خميس العهد.

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم

 خطورة اللاطائفية - نيافة الانبا باخوميوس مطران البحيرة و مطروح و الخمس مدن الغربية

أنبا باخوميوس
                                                                                                                                                                             
الكنيسة تواجة الان امرا خطيرا جدا هو بدعة اللاطائفية انها طائفة جديدة تحمل خداعا كبيرا جدا يخدع فية ابنائنا البسطاء و ليس هذا القول نوع من التحامل او الكراهية او التعصب بل نحن نتحدث عن الواقع ان بدعة اللاطائفية هى نوع من الثعالب الصغار التى يكمن ان تفسد الكرم
و ما هى خطورة اللاطائفية
ترك العقائد الايمانية الهامة جدا فى ايماننا الارثوذكسى مثل : الايمان بالفداء و الثالوث و المعمودية و الاسرار  
معنى اللاطائفية
هو ترك هذة العقائد و اهمال الحديث عنها مثل من يقوم بالدعاية لاحد المنتجات بحيث نرى الاعلان عنها فى كل مكان و دون ان ندرى نترك المنتج الاخر الذى اهملنا الحديث عنة فالطفل الذى يذهب الى مكان لا طائفى لا يرى فية شورية ولا قربان ولا ايقونة

تقييم المستخدم: 1 / 5

تفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

إن الوعود الإلهية من أكثر الأمور التى تعزى الإنسان فى حياته اليومية، فهى تعطى ثقة إن الله معه، ويفرحه ويعطيه من روحه القدوس ..
نبدأ التأمل فى أهم الوعود التى وعد بها الله البشـرية وهـو :
                                         الوعـد بالـخـلاص
بدأ هذا الوعد بعد خطية آدم وطرده من الجنة، وبعد أن فقد آدم وحواء كل شئ كان وعد الله " نسل المرأة يسحق رأس الحية"(1) .. نسل المرأة هو السيد المسيح الذى سحق رأس الحية، وأكمل عمل الخلاص.

قاعدة الوعود الإلهية

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم