ركن جدو كرمشة و مشاكل الشباب

حالتى غريبة قوى يا جدو

13 كانون2/يناير 2010

حالتى غريبة قوى يا جدو كل ما اجى انام احس ان فى تعابين حوليا وبموت واترعب وانط من السرير واول ما ارشم الصليب ارتاح لكن بيرجع اتخيلات والرعب تانى انا بقيت مش بنام يا جدو اعمل ايةereny

هالة

13 كانون2/يناير 2010

هو مش سوال لكن دردشة او طلب ارشاد على انى بحب ربنا قوى لكن الخطية عاملة سحابة بينى وبينة كل اما اقرب منة القى الخطية سيطرت عليا وبعدتنى عنة انا ضعيفة قوى ومش عارفة اعمل اية انا عايزة رضا يسوع ليا ومحبتة ليا ما تقلش ساعدونى شكرا للرد مقدما hala

عايزنى اسيب المسيح

13 كانون2/يناير 2010

أنا فى اولى اداب وليه واحد صحبى لسه متعرف عليه غير مسيحى، عمال يكلمنى وعايزنى ابقى زيه بس انا مكبر منه انا عايز موضوع يثبتله اننا على حق ويفكر انه يبقى مسيحى بس انا مش عارفtootaazP

ارواح المنتقلين

13 كانون2/يناير 2010

هل ارواح المنتقلين من اسرانا تحس و تشعر بحزن اسراهم عليهم؟Neveen

أذكر من أين سقطت و تب

13 كانون2/يناير 2010

انا تعبان اوى اوى كان ليا علاقة حية مع ربنا بسم الرب يسوع كنت بخرج شياطين وشفاء مرضى المجد لله كنت بصوم كتير اوى طى 4 ايام 6 ايام من غير ماكل اى شى لكن يا جدو تعال شوفنى دلوقتى انا عاوز ابكى صدقنىN

من يقبل إلى لا أخرجه خارجا

29 نيسان/أبريل 2010

ازيك يا جدو اية اخبار صحتك يارب تكون بخير انا بقة نفسى ابقى مع ربنا قوى بس كل اما اقرب حاجة تبعدنى وانا متضايقة قوى بس كدة يعنى ممكن اقعد اكلم اصحابى وماروحش الكنيسة واقعد على الكمبيوترمريم

طمنا عليك

29 نيسان/أبريل 2010

اين انت يا جدو مفيش اسئلة ولا اى حاجة ابقى طمنا عليك ereny

ازاى اختار صاحبى الانتيم

29 نيسان/أبريل 2010

قد خدعت من انتيمتى و لا استطيع مواجهتها و اخشى ان افعل الى نفسى انتيمه اخرى لألا انخدع مره اخرى ماذا افعل؟ واذا حدث كيف اخترها؟NANA

جسدى و أنا

29 نيسان/أبريل 2010

كيف ينبغى أن نبغض الجسد ونعتبره عدونا فى حين أن الله خلقنا على صورته ومثاله وأن الرب يسوع تجسد بجسد مثلنا شابهنا فى كل شىء ما خلا الخطية وحدها hany backy

هل يجوز ....لا يجوز

29 نيسان/أبريل 2010

هل يجوز ان يتزوج المسيحى الارثوذوكسى من ارملة اخية المتوفى لاى سبب من الاسباب ؟ أرجو الاجابة مع السرية التامة م

بحبه يا جدو ...اعمل ايه؟

29 نيسان/أبريل 2010

انا بنت فى سنة 3 كلية احب شاب من 8 سنوات ونتعامل مع بعض معاملة عادية ولا اعرف مشاعرة الى الان اتجاهى ولكن طريقتة فى التعامل تدل على اهتمامة وطريقة تعامل ابية وامة معى تدل على اهتمامهم بى ولكن لا يوجد اعتراف واضح به وانة يخشى ان يوعدنى بشئ ولا...

جدى عنده 84 سنه

29 نيسان/أبريل 2010

انا بنت سنى 23 سنة ومسؤلة عن جدى البالغ من العمر84 وكمان اخويا وهما الاتنين طلباتهم كتير وانا بصراخة حاسة نفس(شغالة) مش زى اى بنت فى سنى اخرج واروح رحلات ,سؤالي:انا كنت بفكر اسيب البيت واروح اي دير اقعد فية0هل دة يبقى حرام واسمة هروبmody

تذكار الشر الملبس للموت

29 نيسان/أبريل 2010

انا شاب عشة فترة فى الخطية فعلة اشياء وصلة ان قال علية الرب فى سفر اللاوين ملعون ولكنى كنت متعمد فى معمودية كاثوليكيا ورحت لاب اعترافى وقالى ان المعمودية هتغفرك كل دة واكنك هتبدا من جديد عشة فترة كنت متقرب فية للربنا ولكن عدو الخير مش هيتغلب بسهولة المهم انا...

حبيت واحد من النت وهو حبني

29 نيسان/أبريل 2010

مشكلة محيراني هي اني حبيت واحد من النت وهو حبني اوي وشوفنا بعض مرة وقعدنا مع بعض وبنكلم علي النت اكتر من سنة ونص بس المشكلة ان اخواته لسة متجوزوش وهما اكبر منه ومستنين اما يتجوزو انا بجد بقي كل حاجه عندي ومش قادرة استغني عنه وان كان هو بيشتكي...

وقعت معاه فى خطية الزنا

29 نيسان/أبريل 2010

انا فتاه جامعيه 19 سنه تقدم لخطبتى شاب موتسط التعليم وظروفه الماديه بسيطه فرفضوا اهلى بشده واتقدم مره تانيه وثالته وبرضه اترفض وانا كنت موافقه ومع ذلك اترفض مرت الايام وكنت بكلمه من ورا اهلى وكنت بقبله لحد ما العلاقه اتطورت بينا ووصلت انى وقعت معاه فى خطية الزنا لكن...

الضمير والعوامل المؤثرة عليه

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

ليس الضمير صوت الله في الإنسان، لأن الضمير يمكن أن يخطئ وأن ينحرف. وصوت الله لا يمكن أن يخطئ...

الضمير في الإنسان كالعقل والروح، فالعقل يمكن أن يخطئ. وكذلك الروح يمكن أن تخطئ، وأيضًا الضمير. الضمير كأي جهاز من أجهزة الإنسان يمكن أن يضعف وأن يقوى. يمكن أن يستنير بالوعظ والتعليم وبالحياة الروحية. كما أنه يمكن أن يضعف وأن ينام، وتطغى عليه المصلحة، وتطغى عليه الإرادة.

ما أسهل أن يختل الضمير، وتتغير أحكامه وتنقلب موازينه. كالطالب الذي يدفعه ضميره لتغشيش زميل له في الامتحان. أو كالطبيب الذي شفقة منه على فتاة يجهضها، أو يعمل عملية ليستر فتاة فقدت بكوريتها. أو يكتب شهادة مرضية لشخص غير مريض ليساعده. أو كالأم التي تستر على أولادها لكي تنقذهم من عقوبة أبيهم، فتغطى أخطاءهم بأكاذيب!

والعجيب في كل هؤلاء أن ضمائرهم لا تتعبهم ولا تبكتهم. بل على العكس يشعرون أنهم عملوا شيئًا حسنًا يفرح قلوبهم..!!

إن عدم تبكيت الضمير على الخطأ يدل على خلل فيه. أما كونه يفرح بالخطأ، فهذا يدل على انقلاب في موازينه...

إن الضمير موجود قبل الشريعة المكتوبة. وبه ترفّع يوسف الصديق عن خطية الزنى، ولم تكن هناك خطية مكتوبة وقتذاك تقول لا تزن... وبالضمير وُجد في العالم الوثني فلاسفة يدعون إلى الخير والفضيلة، ولم تكن تقودهم شريعة إلهية...

ولكن لاختلاف معرفة الناس، ولاختلاف عقلياتهم ونفسياتهم، قد اختلفت الضمائر...

فيوجد ضمير صالح مثل ميزان الصيدلي، حيث الزيادة تضر، والنقص يضر. وضمير آخر حرفي، يهتم بالحرف لا بالروح. وهناك ضمير منحرف، وضمير لا يبالى. وقد يوجد إنسان له ضميران: واحد يحكم به على غيره بكل عنف. وواحد يحكم به على نفسه بكل رقة ومجاملة!

وهناك ضمير واسع يمكنه أن يجد تبريرًا لأخطاء كثيرة، وضمير آخر ضيق، يظن الشر حيث لا يوجد شر، ويضخّم من قيمة الأخطاء. وهو ضمير موسوس يقع في (عقدة الذنب)، ويرى الشخص نفسه مسئولًا عن أمور لا علاقة له بها، وتملكه الكآبة أحيانًا واليأس. ويظن أنه لا فائدة من كل جهاده، وأنه هالك لا محالة!!

والضمير تؤثر عليه العقائد والتقاليد.
فعابد الوثن كان يتعبه ضميره إذا لم يبخّر أمام الوثن ويسجد. وفي بعض البلاد كان الأب الذي لا يقتل ابنته إن فقدت بكوريتها، يثور عليه ضميره لأنه لم يغسل شرف الأسرة من العار! وبنفس الوضع كان الابن الذي لم ينتقم لقتل أبيه بقتل قاتليه، يتعبه ضميره!

وقد يحب شخص إنسانًا فيدافع عنه في كل تصرفاته مهما كانت خاطئة! دون أن يتعبه ضميره، بل يتعبه ضميره إن لم يدافع. ويسمّى هذا الدفاع الخاطئ لونًا من الوفاء والواجب!

والضمير تؤثر عليه الرغبات والعواطف، حبًا كانت أم كرهًا.

تؤثر عليه في أحكامه وفي سلوكه. ويندر أن يوجد من يحكم في شيء حكمًا مجردًا من الرغبات ومن العواطف.

يقع إنسان في مشكلة، يرى أنها لا تُحل إلا بالكذب! فتراه يسّمى الكذب ذكاءًا أو دهاءً أو حيلة. وإن حاول ضميره أن يلومه، فإنه يخفف حكمه عليه، ويلتمس لنفسه ألف عذر. وقد يسّمى بعض الكذب كذبًا ابيض. ويعيش بمبدأ (الغاية تبرر الواسطة the end justifies the means)!

الضمير قد يمرض من جهة أحكامه ومن جهة عواطفه!
فلا يبكت في حالات تستحق التبكيت، أو يوبخ بأسلوب هادئ جدًا في أمور خطيرة. وقد قال البعض "إن الضمير قاضٍ عادل ولكنه ضعيف، وضعفه واقف في سبيل أحكامه". ولكن الصعوبة الكبرى أن يكون الضمير ضعيفًا، وفي نفس الوقت أيضًا يكون غير عادل!

لأنه لا يصح للإنسان أن يعتمد على ضميره وحده. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). بل عليه أن يلجأ في التحكيم إلى ضمائر أخرى تكون سليمة ومحايدة، وبعيدة عن تأثير الأغراض والبيئة والتقاليد. وهنا تظهر أهمية الإرشاد الروحي من مرشد موضع ثقة، يمكنه أن يقوّم مسيرة ضمير غيره. لأن هناك طرقًا تبدو للإنسان مستقيمة، بينما تقود إلى طريق خاطئ.

الضمير أيضًا يتأثر بالمعرفة:
فالمعرفة السليمة تجعل الضمير يستنير بالفهم. لأنه ما أكثر الذين يخطئون عن جهل. فإن استناروا بالمعرفة، يمتنعون عن الخطأ.

لهذا أرسل الله الأنبياء والرسل، وأوجد المعلمين والمرشدين، لكي ينيروا للناس الطريق السليم، لأن ضمائرهم لم تعد كافيةً لإرشادهم، أو لأن ضمائرهم قادتهم إلى طرق خاطئة... كذلك لأن الشيطان قد يتدخل ليرشد الإنسان إلى طريق منحرف...

المعارف الخاطئة يمكن أن تقود الضمير أيضًا. ألم تكن الفلسفة الأبيقورية التي هدفها اللذة تقود ضمائر تابعيها؟! وكذلك فعلت الفلسفات الإلحادية: ألم تؤثر على ضمائر معتنقيها، وتحرفهم عن طريق الأمانة كله وتؤثر على سلوكهم؟

هناك معلمون يدعون تلاميذهم إلى الجدية الكاملة وعدم الضحك إطلاقًا، على اعتبار أن هذه من علامات الرزانة، وهى من صفات الرجل الكامل. ومعلمون آخرون يدعو تلاميذه إلى حياة البشاشة والمرح، لأنهم بهذا يكسبون محبة الناس والتفافهم حوله. وهكذا بنوع المعرفة يتأثر الضمير. وهناك معلمون يقولون إن تحديد النسل ضد إرادة الله. وهكذا تتعب ضمائر الذين ينظمون النسل. بينما معلمون آخر يقولون إن هذا محلل ونافع، ليمكن تربية الأولاد تربية سليمة. فيستريح بذلك ضمير من يكتفون بعدد قليل من الأبناء تكون في قدرتهم تربيتهم وتعليمهم.

لذلك على الإنسان أن يحترس من نوع المعرفة التي يتلقاها سواء كانت من المعلمين أو عن طريق الكتب والقراءة.

بقى أن أقول إن موضوع الضمير والأمور التي تؤثر عليه هو موضوع طويل، أرجو أن أتمكن من إكماله في العدد المقبل إن أحيانا الرب وعشنا.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم