مجلة رسالة الكنيسة - عدد ابريل 2010

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

إذا لم يكن التقاعد نهاية الحياة، فإنه ليس بداية الموت !
فلماذا نجلس مستكينين على كرسى، ونستمتع بلذة الكسل، ونغدو جزءاً من الجمود، فنقتل فينا الحياة ونحن شاخصون ؟!
هل لأن المستقبل فى نظرنا الموهوم لم يعد موجوداً ؟!   
أم لأننا صدقنا شعورنا المزيف أن "قوتنا للابتكار" قد فارقتنا ؟!

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

نشـأته:
ولد روبروبس ومعناه (عديم القيمة) أو أوفيرو ومعناه (الحامل) فى بلاد سوريا حوالى سنة 250م من نسل كنعان، وكان عملاقاً ضخم الجسم، ووجهه يحمل ملامح عنيفة ومخيفة.
وإذ كان يخدم ملك كنعان فكر أنه يريد أن يصير خادماً مطيعاً لأعظم ملك فى العالم كله، فأخذ يبحث حتى وجد مَن ظن أنه أعظم ملك، فقبله الملك فى خدمته وصار ضمن رجال الحرس الإمبراطورى وذلك لضخامة جسمه ..

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم

فى حياة السيد المسيح على الأرض كان صعوده المجيد إلى سماء المجد حدث تسبقه القيامة المجيدة، ويليه حلول الروح القدس على التلاميذ والرسل.
وفى حياة أولاد الله لا يتذوق اختبار الصعود القلبى فى السماويات إلا من مات معه وقام، ومن تذوق وارتوى من نعمة الروح القدس ..
من يريد أن يمارس اختبار الصعود يلزمه أن يخرج خارجاً عن أورشليم الصاخبة، ويصعد إلى جبل الزيتون بقلبه وفكره .. أما الذى يبقى فى الاهتمامات الأرضية الزائلة فلا يكشف عن عينيه مجد الصعود، ولا يعاين بهاء السموات وقدس الأقداس.

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم

الأمراض النفسية:
س : وصلنا من الأخ (....) هل من الممكن أن يصاب المؤمن بالأمراض النفسية أو العقلية ؟ ولماذا ؟
ج : أخى الحبيب كما أن المؤمن عُرضة للإصابة بأمراض عضوية تصيب أجهزة الجسم المختلفة مثل الذى تصيب الجهاز الدورى أو الجهاز الهضمى أو الجهاز البولى أو أى جهاز آخر .. هكذا أيضاً هو عرضة للإصابة بخلل أو اضطراب فى الجهاز العصبى، ويسبب ذلك المرض النفسى ..

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم

13342555561[ سافر القديس سرابيون السائح – أحد أشهر آباء البرية فى القرن الرابع الميلادى- فى زيارة إلى مدينة روما، وهناك علم بأمر إحدى الناسكات ذائعة الصيت، وهى امرأة كانت تعيش دائماً داخل غرفة ضيقة واحدة لم تغادرها قط، وإذ كان يرتاب فى طريقة حياتها لأنه هو نفسه كان سائحاً عظيماً .. دعاها وسألها لماذا تجلسين ها هنا ؟
فأجابته : أنا لست جالسة .. أنا على سفر ..
كلمات يمكن أن يطبقها كل شخص على نفسه ..

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم