عاوزة علاج لخطيتى

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

انا يا جدو عندى 22 سنة وكنت بمارس العادة الشبابية وحاولت مرات كثيرة اتوب واعترفت بيها ولكن من غير ما اتغير واتعرفت على ولد من على النت وحبينا بعض واتقابلنا كذا مرة وفى الكام مرة دول مسك ايدى وباسها وتطورت العلاقات على النت الى ...... عن طريق النت او التليفون وكنت اوقات بشغلوة الكاميرا ........ وانا دلوقتى تعبانة جدا وبقيت مدمنة الحكاية دية ومش عارفة اعمل اية انا تعبت جدا وكرهت نفسي وكرهت حياتى وكل ما احاول اتوب الاقى نفسي بغرق من تانى فى الخطية وابقى عاوزاها اكتر من الاول انا تعبانة جدا ومش عارفة اعمل اية ارجوك ساعدنى وما تتاخرش فى الرد وانا اسفة انى لوثت سمعك بالكلام دة
الضائعة


الحل دايما فى التوبة الدائمة و رحمة ربنا يسوع المسيح اللى تنقذنا من ايد الشيطان و الافكار و الشهوات اللى فى النهاية تودى لطرق الموت....كنت سمعت تأمل من حد بيقول الواحد لو مسافر إسكندريه بالعربية امتى يقدر يسيب دركسيون العربية؟....اكيد لما تنتهى الرحلة....التوبة كده...مقدرش ابطل اتوب إلا لما نوصل السما، توبة كل يوم عن كل خطية بالصلاة و التضرع و الميطانيات اى السجود وفيها بنحط جسدنا و افكارنا تحت رجلين الله المحب، و إعتراف كل فترة مقبولة و تناول على الاقل مرة فى الاسبوع بكده ابتدى ابنى حصون ضد الشيطان، ييجى يلاقينى متحصن فى مراحم ربنا فى جسده ودمه ميقدرش يمسك على زله لانى حتى لو وقعا عارف إزاى اقوم و انضف نفسى بسرعة و احتمى فى اللى خلقنى
التوبة قرار، و غذا اخدتى القرار يبقى لازم تنهى علاقتك بالشاب ده، و اول حاجة تغيرى رقم تليفونك و بسرعة

الكتاب يقول: الامثال ١٨:‏١٠ اِسْمُ الرَّبِّ ‍بُرْجٌ حَصِينٌ، يَرْكُضُ إِلَيْهِ الصِّدِّيقُ وَيَتَمَنَّعُ.

لما الشهوات تضغط على اركض...يعنى اجرى فى حضن ابويا و اقول صلاة يسوع اللى مبنيه على اسم ربنا يسوع المسيح اللى يطرد كل فكر و يطهر الفكر ...اقول ياربى يسوع المسيح اعنى

ياربى يسوع المسيح ارحمنى انا الخاطى

ياربى يسوع المسيح انا اسبحك

وبكده اطرد الفكر، الحاجة التانية انى لازم اشغل نفسى بعمل ايجابى....خدمة معينة فى الكنيسة او حتى على الانترنت، بدل امواقع القبيحة ادخل الى المواقع المقدسة و اكون ايجابى بالمساعدة و الخدمة لتوصيل كلمة ربنا لناس تانيه
ربنا يسوع المسيح طيب و حنين و بيقبل الخطاة، و هوه اللى قبل السامرية و المجدلية و المراة اللى امسكت فى ذات الفعل ...وخاطئات كثر أصبحوا قديسات و إمتلأت الأرض من روائح طيب توبتهم الصادقة، و اصبحوا شفعاء لنا، يصلوا من اجل ضعفنا

زى القديسة بئيسة و القديسة مريم المصرية و غيرهم

أضف تعليق


كود امني
تحديث

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم