أخبار مسيحى دوت كوم

قنصل مصر في باريس تهنئ الأنبا مارك بتجليسه

قنصل مصر في باريس تهنئ الأنبا مارك بتجليسه

هنأت السفيرة سيريناد جميل القنصل المصري العام بباريس، نيافة الأنبا مارك بمناسبة تجليسه أسقفًا لباريس وشمال فرنسا،

البابا تواضروس يوفد مندوبين لتهنئة الطوائف بالكريسماس

البابا تواضروس يوفد مندوبين لتهنئة الطوائف بالكريسماس

أوفد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، صباح اليوم، وفدين كنسيين للتهنئة بالكريسماس

البابا تواضروس: وحدة المصريين متواجدة في كل شبر بأرض الوطن

البابا تواضروس: وحدة المصريين متواجدة في كل شبر بأرض الوطن

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية: إن المحبة التي تربط المصريين ضاربة في جذور التاريخ، ومتواجدة في كل شبر بأرض مصر.

تعيين كاهن جديد بكنيسة مارمرقس في سيدني

تعيين كاهن جديد بكنيسة مارمرقس في سيدني

أجرى الأنبا دانييل، أسقف سيدني وتوابعها، سيامة الشماس سام فانوس، كاهنا عاما،

الأرثوذكسية تكشف آخر تطورات تقنين أوضاع الكنائس

الأرثوذكسية تكشف آخر تطورات تقنين أوضاع الكنائس

أكد القس ميخائيل أنطون، نائب رئيس اللجنة المشكلة من الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لترخيص الكنائس،

البابا تواضروس يحدد 5 صفات تميز الطفولة

البابا تواضروس يحدد 5 صفات تميز الطفولة

أكد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، أن حالة الطفولة هي الدولة التي يجب أن تعود إليها الإنسانية لبلوغ السلام على الأرض.

الأنبا إرميا يدعو إلى التكاتف لمواجهة الإرهاب

الأنبا إرميا يدعو إلى التكاتف لمواجهة الإرهاب

أكد الأنبا إرميا، الأسقف العام، رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، أن الإرهاب لا يحمل في طياته إلا الدمار للإنسان والمجتمعات والأوطان.

مصر جميلة مسابقة الكنيسة للتصوير الفوتوغرافي

مصر جميلة مسابقة الكنيسة للتصوير الفوتوغرافي

طرح المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مسابقة المركز للتصوير الفوتوغرافي بمناسبة احتفالات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بمناسبات خاصة خلال عام 2018،

20 صورة ترصد فرحة عيد الميلاد بكاتدرائية العباسية

20 صورة ترصد فرحة عيد الميلاد بكاتدرائية العباسية

انطلقت احتفالات عيد الميلاد المجيد بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، صباح اليوم، وارتسمت الفرحة على وجوه الجميع صغارا وكبارا،

أبو الغيط يهنئ البابا تواضروس بالعيد في الكاتدرائية المرقسية

أبو الغيط يهنئ البابا تواضروس بالعيد في الكاتدرائية المرقسية

حرص أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية، على تهنئة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية،

البابا تواضروس: كاتدرائية العاصمة الإدارية دليل وحدة المصريين

البابا تواضروس: كاتدرائية العاصمة الإدارية دليل وحدة المصريين

جدد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي،

30 صورة ترصد المشاركة في عظة القداس الأول بالعاصمة الإدارية

30 صورة ترصد المشاركة في عظة القداس الأول بالعاصمة الإدارية

هنأ البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، الشعب المسيحي بعيد الميلاد، موجها الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي،

25 صورة ترصد القداس الأول بكاتدرائية ميلاد المسيح في العاصمة الإدارية

25 صورة ترصد القداس الأول بكاتدرائية ميلاد المسيح في العاصمة الإدارية

شهد القداس الأول بكاتدرائية «ميلاد المسيح» في العاصمة الإدارية الجديدة، مساء اليوم السبت،

البابا تواضروس لكهنة الإسكندرية: احترسوا من قساوة القلب

البابا تواضروس لكهنة الإسكندرية: احترسوا من قساوة القلب

اجتمع البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم مع مجمع كهنة الإسكندرية في المقر البابوي

أسقف سوهاج يطيب رفات الشهيدة دميانة

أسقف سوهاج يطيب رفات الشهيدة دميانة

ترأس الأنبا باخوم أسقف سوهاج والمنشأة والمراغة، عشية عيد عرس قانا الجليل،

مقالات البابا شنودة الثالث

     المال الحرام في التجارة والمعاملات

المال الحرام في التجارة والمعاملات

22 تموز/يوليو 2015

** المال الحرام عن طريق الغش: كأن يبيع أحدهم شيئًا به تلف على أنه شيء سليم، مستغلًا عدم اكتشاف الشاري للعيب الموجود في تلك البضاعة! ما أنبل البائع الذي بكل...

     شيطان التخدير وشيطان التأجيل

شيطان التخدير وشيطان التأجيل

22 تموز/يوليو 2015

حينما يكون الإنسان متيقظًا ومتنبهًا لنقاوة قلبه، صاحيًا عقلًا وروحًا، فإنه من الصعب أن يسقط... ولذلك قال أحد الحكماء: "إن الخطيئة تسبقها إما الشهوة أو الغفلة أو النسيان" فحالة الغفلة...

    الشهوة: أنواعها وخطورتها

الشهوة: أنواعها وخطورتها

21 تموز/يوليو 2015

** الشهوة هي أصل وبداية خطايا كثيرة. فالزنى يبدأ أولًا بشهوة الجسد. والسرقة تبدأ بشهوة الاقتناء أو شهوة المال. والكذب يبدأ بشهوة في تبرير الذات أو في تدبير شيء ما....

    اللعنة

اللعنة

02 تموز/يوليو 2015

* اللعنة لم تصب آدم وحواء لسببين: أولا: لأن الله كان قد باركهما قبلًا (تك 1: 8) وهبات الله بلا ندامة (رو 11: 9)، ولا يرجع فيها مهما حدث. إنها...

 أنواع من الراحة

أنواع من الراحة

22 حزيران/يونيو 2015

موضوع الراحة ورد في أول الكتاب المقدس، في قصة الخليقة، حيث قيل (وبارك الله اليوم السابع وقدسه، لأنه فيه استراح من جميع عمله الذي عمل الله خالقًا) (تك 2: 12)....

 أنواع من المحبة

أنواع من المحبة

22 حزيران/يونيو 2015

توجد محبة طبيعية مثل المحبة بين البنوة والأبوة، لذلك شبه الله محبته لنا بمحبة الأب للأبناء.وتوجد محبة مكتسبة كمحبة الأصدقاء والأقرباء والزملاء، أو المحبة بين خطيب وخطيبته، أو بين زوج...

 الأخوة الأوائل

الأخوة الأوائل

02 تموز/يوليو 2015

وهكذا كانت مشكلة هابيل، أن قربانه كان مقبولًا أمام الله، فتضايق أخوه، ويقول الكتاب في ذلك:"فاغتاظ قايين جدًا، وسقط على وجهه" (تك 4: 5).إذن قايين لم يكن يسعى إلى محبة...

 التعب بين النفس والروح

التعب بين النفس والروح

22 حزيران/يونيو 2015

هناك مريض إن قيل له إن حالته خطيرة، قد تتعب نفسه، ولكنه يستعد لأبديته فتستريح روحه. بينما لو خدعوه وصورا له الأمر بسيطا لراحة نفسه وشغلوه بمسليات عالمية، لا يهتم...

 الحب أولًا لله

الحب أولًا لله

22 حزيران/يونيو 2015

ان أردنا أن نفهم المحبة على أساسها الحقيقي، الكتابي، فينبغي أن نضع أمامنا هذه الحقيقة وهى:المفروض أن المحبة موجهة أولا وقبل كل شيء إلى الله تبارك اسمه..وهذا ما يقوله لنا...

 الحسد والغيرة

الحسد والغيرة

02 تموز/يوليو 2015

المشكلة تكمن في عدم وجود استعداد داخلي.لا تقل "إنني أذهب إلى الكنيسة ولا أستفيد".. لأن غيرك يذهب ويستفيد. لو كنت تريد أن تستفيد لاستفدت. إن لم تستفد من القداس، يمكنك...

 الخروج من محبة الله

الخروج من محبة الله

02 تموز/يوليو 2015

* لا شك أن كسر الوصية كان عملًا ضد محبة الله. لأن الرب يقول: "الذي عنده وصاياي ويحفظها فهو الذي يحبني" (يو 14: 21). ويقول القديس يوحنا الحبيب "من قال...

 الموت

الموت

02 تموز/يوليو 2015

"يوم تأكل منها موتًا تموت " (تك 2: 17). كان الموت هو العقوبة الأساسية للخطية. والكل قد خضع له، مات آدم وحواء، ومات كل نسلهما، وسيموت النسل الذي يولد فيما...

 تحذيرات الله قبل الخطية

تحذيرات الله قبل الخطية

02 تموز/يوليو 2015

ما أعمق هذا الحنو، في معاملة الله للخطاة..إنه يظهر لقايين، أول إنسان هلك على الأرض. ويكلمه، ويشرح له التجربة التي أمامه، وينصحه، بل ويناقشه أيضًا: "لهذا سقطت على وجهك؟ ليس...

 قوة الصلاة وقوة الإيمان

قوة الصلاة وقوة الإيمان

22 حزيران/يونيو 2015

نوع آخر من القوة، هو قوة الصلاة.. الصلاة القوية في إيمانها، وفي حرارتها، وفي انسحاقها وفي روحياتها، التي يمكن أن تصعد إلى السماء وتأتى بالاستجابة. كثيرون يشعرون بقوة الشخص الذي...

 كل جليات له داود

كل جليات له داود

16 حزيران/يونيو 2015

1- صراحة : أنت ترى أن تكون صريحاً في الدفاع عن الحق.. ولكن صراحتك كثيراً ما تجرح الناس فيستاؤون ويأخذون منك موقفاً، راجع نفسك كم شخصاً استخدمت معه هذا الأسلوب...

 مشكلة ثنائية وفقدان الثقة

مشكلة ثنائية وفقدان الثقة

02 تموز/يوليو 2015

إن معرفة الشر عند كثيرين، ارتبطت بشهوة الشر، أو على الأقل ارتبطت بالصراع بين الخير والشر.وعاش الإنسان حياته في هذا الصراع، وتشوهت أفكاره بمعرفة الشر، وجلبت له هذه المعرفة الظنون...

آباؤنا‏ ‏الرسل‏ ‏القديسون تنوع‏ ‏في‏ ‏الشخصية‏ ‏والظروف

آباؤنا‏ ‏الرسل‏ ‏القديسون تنوع‏ ‏في‏ ‏الشخصية‏ ‏والظروف

28 تموز/يوليو 2011

تحتفل‏ ‏الكنيسة‏ ‏بعيد‏ ‏الرسل‏ ‏القديسين‏ ‏يوم‏ 5 ‏أبيب‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏عام‏ ‏الموافق‏ 12 ‏يوليو‏,‏في‏ ‏موعد‏ ‏ثابت‏ ‏لايتغير‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏عام‏.‏وإن‏ ‏كان‏ ‏يسمي‏ ‏عيد‏ ‏الرسل‏,‏إلا‏ ‏أنه‏ ‏بوجه‏ ‏خاص‏ ‏عيد‏ ‏استشهاد‏ ‏القديسين‏...

آباؤنا‏ ‏الرسل‏ ‏القديسون لقداسة البابا شنودة

آباؤنا‏ ‏الرسل‏ ‏القديسون لقداسة البابا شنودة

04 أيار 2010

‏بعيد‏ ‏الرسل‏ ‏القديسين‏ ‏يوم‏ 5 ‏أبيب‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏عام‏ ‏الموافق‏ 12 ‏يوليو‏,‏في‏ ‏موعد‏ ‏ثابت‏ ‏لايتغير‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏عام‏.‏وإن‏ ‏كان‏ ‏يسمي‏ ‏عيد‏ ‏الرسل‏,‏إلا‏ ‏أنه‏ ‏بوجه‏ ‏خاص‏ ‏عيد‏ ‏استشهاد‏ ‏القديسين‏ ‏بطرس‏ ‏وبولس‏.‏...

أحبوا ذواتهم محبة ضارة للبابا شنودة الثالث

أحبوا ذواتهم محبة ضارة للبابا شنودة الثالث

11 أيار 2010

هناك أشخاص فيما يريدون أن يبنوا أنفسهم، يهدمونها! وإذ يعملون على تحقيق ذواتهم، يفقدونها! إنهم أولئك الذين يحبون ذواتهم محبة خاطئة تكون ضارة بهم ... فمَن هم؟ وما نوعية أخطائهم؟

أسباب القلق لقداسة البابا شنودة الثالث

أسباب القلق لقداسة البابا شنودة الثالث

11 أيار 2010

للقلق أسباب كثيرة تختلف من شخص إلى آخر حسب نوع نفسيته، ونوع الظروف التي يمرّ بها

« »

وأكون‏ ‏أنا‏ ‏فيهم‏ (يو26:17)‏ بقلم قداسة البابا شنودة الثالث

pope-shenouda-22هناك‏ ‏عبارات‏ ‏خفيفة‏ ‏مثل‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏الرب‏ ‏معنا‏ ‏أو‏ ‏في‏ ‏وسطنا‏.‏كقول‏ ‏الرب‏ ‏ها‏ ‏أنا‏ ‏معكم‏ ‏كل‏ ‏الأيام‏ ‏وإلي‏ ‏انقضاء‏ ‏الدهر‏ (‏مت‏28:20).‏أو‏ ‏قوله‏ ‏للص‏ ‏التائب‏ ‏اليوم‏ ‏تكون‏ ‏معي‏ ‏في‏ ‏الفردوس‏ (‏لو‏23:43).‏أو‏ ‏قوله‏ ‏حيثما‏ ‏اجتمع‏ ‏اثنان‏ ‏أو‏ ‏ثلاثة‏ ‏باسمي‏,‏فهناك‏ ‏أكون‏ ‏في‏ ‏وسطهم‏ (‏مت‏18:20) ‏أو‏ ‏قول‏ ‏داود‏ ‏النبي‏ ‏جعلت‏ ‏الرب‏ ‏أمامي‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏حين‏,‏لأنه‏ ‏عن‏ ‏يميني‏ ‏فلا‏ ‏أتزعزع‏ (‏مز‏16:8).‏

كلها‏ ‏معان‏ ‏بسيطة‏:‏الرب‏ ‏معنا‏, ‏أمامنا‏,‏ في‏ ‏وسطنا‏,‏ عن‏ ‏يميننا‏..‏لكن‏ ‏ما‏ ‏معني‏ ‏قوله‏ ‏عرفتهم‏ ‏اسمك‏,‏وسأعرفهم‏,‏ليكون‏ ‏فيهم‏ ‏الحب‏ ‏الذي‏ ‏أحببتني‏ ‏به‏,‏وأكون‏ ‏أنا‏ ‏فيهم‏ (‏يو‏17:26).‏
ما‏ ‏معني‏ ‏يكون‏ ‏فينا؟
وإلي‏ ‏جوار‏ (‏يو‏17:26) ‏يقول‏ ‏للآب‏:‏أنا‏ ‏فيهم‏,‏وأنت‏ ‏في‏,‏ليكونوا‏ ‏مكملين‏ ‏إلي‏ ‏واحد‏ (‏يو‏17:23) ‏فيكونوا‏ ‏هم‏ ‏أيضا‏ ‏واحدا‏ ‏فينا‏ (‏يو‏17:21).‏ويقول‏ ‏أيضا‏ ..‏تعلمون‏ ‏أني‏ ‏في‏ ‏أبي‏,‏وأنتم‏ ‏في‏ ‏وأنا‏ ‏فيكم‏ (‏يو‏14:20).‏ويقول‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏لأحيا‏ ‏لا‏ ‏أنا‏,‏بل‏ ‏المسيح‏ ‏يحيا‏ ‏في‏ (‏غل‏2:20).‏
هل‏ ‏يكون‏ ‏فينا‏ ‏بالإيمان؟كما‏ ‏يقول‏ ‏الرسول‏ ‏لأنكم‏ ‏جميعا‏ ‏الذين‏ ‏اعتمدتم‏ ‏بالمسيح‏,‏قد‏ ‏لبستم‏ ‏المسيح‏ (‏غل‏3:27).‏أم‏ ‏يكون‏ ‏فينا‏ ‏بالحب‏ ‏؟‏ ‏
كقوله‏:‏ليكون‏ ‏فيهم‏ ‏الحب‏ ‏الذي‏ ‏أحببتني‏ ‏به‏,‏وأكون‏ ‏أنا‏ ‏فيهم‏ (‏يو‏17:26).‏أم‏ ‏أنه‏ ‏يكون‏ ‏فينا‏ ‏بالتوبة؟كقوله‏ ‏أنا‏ ‏واقف‏ ‏علي‏ ‏الباب‏ (‏باب‏ ‏قلوبكم‏) ‏وأقرع‏..‏إن‏ ‏فتح‏ ‏أحد‏ ‏لي‏,‏أدخل‏ ‏إليه‏ ‏واتعشي‏ ‏معه‏ ‏وهو‏ ‏معي‏ (‏رؤ‏3:20).‏أم‏ ‏يكون‏ ‏فينا‏ ‏بالتناول؟حسب‏ ‏قوله‏ ‏من‏ ‏يأكل‏ ‏جسدي‏ ‏ويشرب‏ ‏دمي‏,‏يثبت‏ ‏في‏,‏وأنا‏ ‏فيه‏ (‏يو‏6:56).‏
المسيح‏ ‏يكون‏ ‏فينا‏,‏أي‏ ‏يكون‏ ‏في‏ ‏قلوبنا‏,‏في‏ ‏أفكارنا‏,‏في‏ ‏حياتنا‏.‏
علي‏ ‏أني‏ ‏لا‏ ‏أريد‏ ‏أن‏ ‏أفكر‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الموضوع‏ ‏وحدي‏.‏فلنتأمل‏ ‏فيه‏ ‏معا‏.‏ولكن‏ ‏ما‏ ‏معني‏ ‏الثبات‏ ‏المتبادل‏ ‏الذي‏ ‏ذكره‏ ‏في‏ (‏يو‏6:56)‏؟
الثبات‏ ‏المتبادل‏:‏
يثبت‏ ‏في‏,‏وأنا‏ ‏فيه‏ (‏يو‏6:56).‏جائز‏ ‏هو‏ ‏يثبت‏ ‏فيك‏,‏ولكن‏ ‏أنت‏ ‏تتخلي‏ ‏عنه‏.‏فالمهم‏ ‏إذن‏ ‏أن‏ ‏تثبت‏ ‏فيه‏.‏وقد‏ ‏أعطانا‏ ‏مثلا‏ ‏بالغصن‏ ‏الذي‏ ‏يثبت‏ ‏في‏ ‏الكرمة‏,‏فيعطي‏ ‏ثمرا‏ (‏يو‏5:6,5).‏والغصن‏ ‏الذي‏ ‏لا‏ ‏يثبت‏ ‏فيه‏,‏يجف‏ ‏ويطرح‏ ‏خارجا‏ ‏أو‏ ‏يحرق‏..‏
فما‏ ‏معني‏ ‏الثبات‏ ‏فيه؟وكيف‏ ‏نصل‏ ‏إلي‏ ‏ذلك؟
هل‏ ‏بالتناول‏ ‏فقط؟إنه‏ ‏يقول‏ ‏عن‏ ‏الثبات‏ ‏أثبتوا‏ ‏في‏ ‏محبتي‏ ‏إن‏ ‏حفظتم‏ ‏وصاياي‏,‏تثبتون‏ ‏في‏ ‏محبتي‏ (‏يو‏15:10,9).‏ويقول‏ ‏الرسول‏:‏من‏ ‏قال‏ ‏إنه‏ ‏ثابت‏ ‏فيه‏,‏ينبغي‏ ‏كما‏ ‏سلك‏ ‏ذاك‏,‏أن‏ ‏يسلك‏ ‏هو‏ ‏أيضا‏ (1‏يو‏2:6).‏
والثبات‏ ‏فيه‏ ‏يعني‏ ‏الثبات‏ ‏في‏ ‏الآب‏ ‏أيضا‏,‏بل‏ ‏في‏ ‏الثالوث‏ ‏القدوس‏.‏
كما‏ ‏قال‏ ‏عنه‏ ‏وعن‏ ‏الآب‏ ‏إن‏ ‏أحبني‏ ‏أحد‏ ‏يحفظ‏ ‏كلامي‏,‏ويحبه‏ ‏أبي‏.‏وإليه‏ ‏نأتي‏.‏وعنده‏ ‏نصنع‏ ‏منزلا‏ (‏يو‏14:23) ‏كما‏ ‏قال‏ ‏عن‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏إنه‏ ‏ماكث‏ ‏معكم‏,‏وهو‏ ‏فيكم‏ (‏يو‏14:17).‏
إذن‏ ‏هذا‏ ‏الشخص‏ ‏القديس‏ ‏يكون‏ ‏مسكنا‏ ‏للثالوث‏ ‏القدوس‏...‏
ومادام‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏هو‏ ‏روح‏ ‏الآب‏ ‏وروح‏ ‏الابن‏,‏ومادمنا‏ ‏هياكل‏ ‏للروح‏ ‏القدس‏,‏وروح‏ ‏الله‏ ‏يسكن‏ ‏فينا‏ (1‏كو‏3:16) (1‏كو‏6:19),‏إذن‏ ‏المسيح‏ ‏يكون‏ ‏فينا‏ ‏بروحه‏ ‏القدوس‏.‏
وعبارة‏ ‏أكون‏ ‏فيهم‏ ‏تعني‏:‏أكون‏ ‏فيهم‏ ‏بقوتي‏,‏وبنعمتي‏,‏وبروحي‏ ‏القدوس‏,‏وبعملي‏ ‏فيهم‏.‏
يكون‏ ‏فينا‏ ‏بروحه‏:‏
حتي‏ ‏في‏ ‏العهد‏ ‏القديم‏ ‏قيل‏ ‏عن‏ ‏يوسف‏ ‏الصديق‏ ‏إنه‏ ‏رجل‏ ‏فيه‏ ‏روح‏ ‏الله‏ (‏تك‏41:38).‏ونحن‏ ‏في‏ ‏العهد‏ ‏الجديد‏ ‏يسكن‏ ‏فينا‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏بمسحة‏ ‏الميرون‏ ‏المقدسة‏ ‏التي‏ ‏ذكرها‏ ‏يوحنا‏ ‏الرسول‏ ‏في‏ (1‏يو‏2:27,20).‏وكان‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏يأخذه‏ ‏المؤمنون‏ ‏في‏ ‏أول‏ ‏العصر‏ ‏الرسولي‏ ‏بوضع‏ ‏أيدي‏ ‏الرسل‏.‏كما‏ ‏حدث‏ ‏في‏ ‏السامرة‏ (‏أع‏8:17) ‏وفي‏ ‏أفسس‏ (‏أع‏19:6).‏
قيل‏ ‏في‏ ‏القديم‏ ‏إن‏ ‏روح‏ ‏الله‏ ‏كان‏ ‏يحرك‏ ‏شمشون‏ (‏قض‏13:25).‏كما‏ ‏كان‏ ‏يحرك‏ ‏الرسل‏ ‏أيضا‏.‏فهل‏ ‏أنت‏ ‏أيضا‏ ‏يحركك‏ ‏روح‏ ‏الله؟يحركك‏ ‏نحو‏ ‏مشيئة‏ ‏الله‏.‏وتصير‏ ‏بذلك‏ ‏شريكا‏ ‏للروح‏ ‏القدس‏,‏يعمل‏ ‏فيك‏ ‏وبك‏..‏أم‏ ‏أنت‏ ‏لا‏ ‏تدخل‏ ‏في‏ ‏شركة‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ (2‏كو‏13:4).‏وإن‏ ‏عمل‏ ‏فيك‏ ‏روح‏ ‏الله‏,‏تحزن‏ ‏الروح‏,‏وتطفئ‏ ‏الروح‏,‏وتقاوم‏ ‏الروح؟‏!‏
السيد‏ ‏المسيح‏ ‏يعمل‏ ‏فيك‏ ‏بروحه‏.‏ولأنه‏ ‏روح‏ ‏الحق‏ (‏يو‏15:26),‏لذلك‏ ‏فهو‏ ‏يرشدك‏ ‏إلي‏ ‏كل‏ ‏الحق‏ (‏يو‏16:7) ‏ويذكرك‏ ‏بكل‏ ‏ما‏ ‏قاله‏ ‏الرب‏ (‏يو‏14:26).‏ويتكلم‏ ‏علي‏ ‏لسانك‏ (‏مت‏10:20).‏ويبكتك‏ ‏علي‏ ‏خطية‏ (‏يو‏16:8) ‏وهو‏ ‏أيضا‏ ‏يمنحك‏ ‏قوة‏,‏كما‏ ‏وعد‏ ‏الرب‏ ‏قائلا‏ ‏لكنكم‏ ‏ستنالون‏ ‏قوة‏ ‏متي‏ ‏حل‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏عليكم‏.‏وحينئذ‏ ‏تكونون‏ ‏لي‏ ‏شهودا‏... (‏أع‏1:8).‏وفي‏ ‏الكهنوت‏ ‏يمنح‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏سلطانا‏ ‏لمغفرة‏ ‏الخطايا‏ (‏يو‏20:23).‏وما‏ ‏أكثر‏ ‏مواهب‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏ ‏وعمله‏ ‏في‏ ‏المؤمنين‏ ‏قاسما‏ ‏لكل‏ ‏واحد‏ ‏بمفرده‏ ‏كما‏ ‏يشاء‏ (1‏كو‏12:11).‏
فهل‏ ‏تشعر‏ ‏بالسيد‏ ‏المسيح‏,‏يعمل‏ ‏فيك‏ ‏بروحه‏ ‏القدوس؟وهل‏ ‏تشترك‏ ‏في‏ ‏العمل‏ ‏معه‏ ‏وقد‏ ‏قال‏ ‏بدوني‏ ‏لا‏ ‏تقدرون‏ ‏أن‏ ‏تعملوا‏ ‏شيئا‏ (‏يو‏15:5).‏
أم‏ ‏أنت‏ ‏تقف‏ ‏منفردا‏,‏لا‏ ‏تشعر‏ ‏بالرب‏ ‏فيك‏,‏ولا‏ ‏بروحه؟‏!‏
إنه‏ ‏كما‏ ‏يكون‏ ‏فيك‏ ‏بروحه‏,‏يكون‏ ‏فيك‏ ‏أيضا‏ ‏بنعمته‏.‏
يكون‏ ‏فينا‏ ‏بنعمته‏:‏
أكثر‏ ‏من‏ ‏كان‏ ‏فيهم‏ ‏بنعمته‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏,‏فكانت‏ ‏ممتلئة‏ ‏نعمة‏ (‏لو‏1:28).‏والآباء‏ ‏الرسل‏ ‏كان‏ ‏فيهم‏ ‏أيضا‏ ‏بنعمته‏.‏لذلك‏ ‏قيل‏ ‏عنهم‏ ‏وبقوة‏ ‏عظيمة‏ ‏كان‏ ‏الرسل‏ ‏يؤدون‏ ‏الشهادة‏ ‏بقيامة‏ ‏الرب‏ ‏يسوع‏.‏ونعمة‏ ‏عظيمة‏ ‏كانت‏ ‏عند‏ ‏جميعهم‏ (‏أع‏4:33).‏والقديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏يقول‏:‏ولكن‏ ‏بنعمة‏ ‏الله‏ ‏أنا‏ ‏ما‏ ‏أنا‏.‏ونعمته‏ ‏المعطاة‏ ‏لي‏ ‏لم‏ ‏تكن‏ ‏باطلة‏.‏بل‏ ‏أنا‏ ‏تعبت‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏جميعهم‏.‏ولكن‏ ‏لا‏ ‏أنا‏ ‏بل‏ ‏نعمة‏ ‏الله‏ ‏التي‏ ‏معي‏ (1‏كو‏15:10).‏
القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏كان‏ ‏مريضا‏,‏ويشكو‏ ‏من‏ ‏شوكة‏ ‏في‏ ‏الجسد‏.‏وقد‏ ‏تضرع‏ ‏إلي‏ ‏الله‏ ‏ثلاث‏ ‏مرات‏ ‏ليشفيه‏ ‏من‏ ‏تلك‏ ‏الشوكة‏.‏فأجابه‏ ‏تكفيك‏ ‏نعمتي‏ (2‏كو‏12:9).‏وبهذه‏ ‏النعمة‏ ‏قد‏ ‏تعب‏ ‏في‏ ‏الخدمة‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏جميع‏ ‏الرسل‏.‏
وقد‏ ‏قال‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏لتلميذه‏ ‏تيموثاوس‏ ‏الأسقف‏ ‏تقو‏ ‏أنت‏ ‏يا‏ ‏ابني‏ ‏بالنعمة‏ ‏التي‏ ‏في‏ ‏المسيح‏ ‏يسوع‏ (2‏تي‏2:1).‏هذا‏ ‏الذي‏ ‏هو‏ ‏مملوء‏ ‏نعمة‏ ‏وحقا‏ (‏يو‏1:11).‏ونأخذ‏ ‏منه‏ ‏نعمة‏ ‏فوق‏ ‏نعمة‏ (‏يو‏1:16),‏لأن‏ ‏النعمة‏ ‏والحق‏ ‏بيسوع‏ ‏المسيح‏ ‏صارا‏ (‏يو‏1:17).‏
وهكذا‏ ‏نجد‏ ‏الآباء‏ ‏الرسل‏ ‏يهتمون‏ ‏بهذه‏ ‏النعمة‏ ‏التي‏ ‏في‏ ‏المسيح‏ ‏يسوع‏:‏
فنجد‏ ‏غالبية‏ ‏رسائل‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏تبدأ‏ ‏بعبارة‏ ‏نعمة‏ ‏وسلام‏ ‏لكم‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏أبينا‏ ‏وربنا‏ ‏يسوع‏ ‏المسيح‏ (‏غل‏1:3) (‏أف‏1:2) (‏في‏1:2) (‏كو‏1:2).(1‏تس‏1:2) (2‏تس‏1:2) (1‏كو‏1:3) (2‏كو‏1:3).‏
وكثيرا‏ ‏ما‏ ‏تنتهي‏ ‏الرسائل‏ ‏بنفس‏ ‏العبارة‏ ‏تقريبا‏:‏نعمة‏ ‏الرب‏ ‏يسوع‏ ‏المسيح‏ ‏معكم‏ (1‏كو‏16:23) ‏نعمة‏ ‏ربنا‏ ‏يسوع‏ ‏المسيح‏ ‏مع‏ ‏روحكم‏ (‏غل‏6:18).‏نعمة‏ ‏ربنا‏ ‏يسوع‏ ‏المسيح‏ ‏مع‏ ‏جميعكم‏ (‏في‏4:23) (2‏تس‏3:18).‏
وهذه‏ ‏النعمة‏ ‏نجدها‏ ‏في‏ ‏البركة‏ ‏الختامية‏ ‏لكل‏ ‏اجتماع‏ (2‏كو‏13:14).‏
فهل‏ ‏تشعر‏ ‏بنعمة‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏حياتك‏,‏وفي‏ ‏خدمتك‏,‏وفي‏ ‏كل‏ ‏كلمة‏ ‏تلفظها؟إذن‏ ‏المسيح‏ ‏فيك‏ ‏بنعمته‏.‏وأيضا‏:‏
المسيح‏ ‏فينا‏ ‏بعمله‏:‏
هذا‏ ‏الذي‏ ‏قيل‏ ‏عنه‏ ‏في‏ (‏في‏2:13).‏
الله‏ ‏هو‏ ‏العامل‏ ‏فيكم‏,‏أن‏ ‏تريدوا‏ ‏وأن‏ ‏تعملوا‏,‏لأجل‏ ‏المسرة‏.‏
مجرد‏ ‏إرادتك‏ ‏الطيبة‏ ‏في‏ ‏أن‏ ‏تعمل‏ ‏الخير‏,‏دليل‏ ‏علي‏ ‏أن‏ ‏المسيح‏ ‏فيك‏.‏وكونك‏ ‏تعمل‏ ‏الخير‏,‏دليل‏ ‏علي‏ ‏أنه‏ ‏فيك‏ ‏أيضا‏.‏لأنه‏ ‏هو‏ ‏القائل‏:‏بدوني‏ ‏لا‏ ‏تقدرون‏ ‏أن‏ ‏تعملوا‏ ‏شيئا‏ (‏يو‏15:5).‏
فإن‏ ‏كان‏ ‏الرب‏ ‏فيك‏ ‏يعمل‏ ‏لأجلك‏ ‏ولأجل‏ ‏ملكوته‏,‏فيجب‏ ‏عليك‏ ‏أن‏ ‏تعمل‏ ‏أنت‏ ‏أيضا‏ ‏معه‏.‏كما‏ ‏قال‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏عن‏ ‏نفسه‏ ‏وعن‏ ‏شريكه‏ ‏أبولس‏ ‏نحن‏ ‏عاملان‏ ‏مع‏ ‏الله‏ (1‏كو‏3:9).‏
كذلك‏ ‏قيل‏ ‏عن‏ ‏الآباء‏ ‏الرسل‏ ‏أما‏ ‏هم‏ ‏فخرجوا‏ ‏وكرزوا‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏مكان‏,‏والرب‏ ‏يعمل‏ ‏معهم‏,‏ويثبت‏ ‏الكلام‏ ‏بالآيات‏.. (‏مر‏16:20).‏
وعمل‏ ‏الرب‏ ‏فيك‏,‏يعني‏ ‏أيضا‏ ‏عمل‏ ‏روحه‏ ‏القدوس‏ ‏فيك‏:‏
كما‏ ‏قيل‏ ‏وأنواع‏ ‏أعمال‏ ‏موجودة‏,‏ولكن‏ ‏الله‏ ‏واحد‏ ‏الذي‏ ‏يعمل‏ ‏الكل‏ ‏في‏ ‏الكل‏ (1‏كو‏12:6).‏وهذه‏ ‏كلها‏ ‏يعملها‏ ‏الروح‏ ‏الواحد‏ ‏بعينه‏,‏قاسما‏ ‏لكل‏ ‏واحد‏ ‏بمفرده‏ ‏كما‏ ‏يشاء‏ (1‏كو‏12:11).‏
وقد‏ ‏قال‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏في‏ ‏رسالته‏ ‏إلي‏ ‏أهل‏ ‏كولوسي‏ ‏عن‏ ‏عمله‏ ‏في‏ ‏الخدمة‏:..‏لكي‏ ‏نحضر‏ ‏كل‏ ‏إنسان‏ ‏كاملا‏ ‏في‏ ‏المسيح‏ ‏يسوع‏.‏الأمر‏ ‏الذي‏ ‏لأجله‏ ‏أتعب‏ ‏أيضا‏ ‏مجاهدا‏,‏بحسب‏ ‏عمله‏ ‏الذي‏ ‏يعمل‏ ‏في‏ ‏بقوة‏ (‏كو‏1:29).‏إذن‏ ‏جهاده‏ ‏هو‏ ‏حسب‏ ‏عمل‏ ‏المسيح‏ ‏فيه‏ ‏بقوة‏.‏
هو‏ ‏فيك‏,‏ويعمل‏.‏المهم‏ ‏أنك‏ ‏لا‏ ‏تعطل‏ ‏عمله‏,‏بل‏ ‏تعمل‏ ‏معه‏.‏
نعم‏,‏لا‏ ‏تعطل‏ ‏عمله‏ ‏فيك‏ ‏بإرادتك‏ ‏الخاطئة‏,‏وبشهوات‏ ‏العالم‏ ‏التي‏ ‏فيك‏ ‏التي‏ ‏تشتهي‏ ‏الظلام‏.‏استمع‏ ‏إذن‏ ‏إلي‏ ‏تلك‏ ‏العبارة‏ ‏الجميلة‏ ‏في‏ ‏إنجيل‏ ‏يوحنا‏:‏وأما‏ ‏من‏ ‏يفعل‏ ‏الحق‏,‏فيقبل‏ ‏إلي‏ ‏النور‏,‏لكي‏ ‏تظهر‏ ‏أعماله‏ ‏أنها‏ ‏بالله‏ ‏معمولة‏ (‏يو‏3:21).‏
ما‏ ‏أعجب‏ ‏هذه‏ ‏العبارة‏:‏تظهر‏ ‏أعماله‏ ‏أنها‏ ‏بالله‏ ‏معمولة‏!‏
ولكي‏ ‏تكون‏ ‏أعمالك‏ ‏بالله‏ ‏معمولة‏,‏أدخل‏ ‏معه‏ ‏في‏ ‏حياة‏ ‏التسليم‏,‏مثل‏ ‏قطعة‏ ‏الطين‏ ‏التي‏ ‏تسلم‏ ‏ذاتها‏ ‏في‏ ‏يدي‏ ‏الفخاري‏ ‏العظيم‏,‏يعمل‏ ‏بها‏ ‏كما‏ ‏يشاء‏.‏وبحكمته‏ ‏سيجعلها‏ ‏آنية‏ ‏للكرامة‏ (‏رو‏9:21).‏كما‏ ‏قيل‏ ‏عن‏ ‏يوسف‏ ‏الصديق‏ ‏إن‏ ‏الرب‏ ‏كان‏ ‏معه‏.‏وكل‏ ‏ما‏ ‏كان‏ ‏يفعله‏,‏كان‏ ‏الرب‏ ‏ينجحه‏ ‏بيده‏ (‏تك‏39:33,3).‏
حقا‏ ‏إن‏ ‏الرب‏ ‏يمكنه‏ ‏أن‏ ‏يعمل‏ ‏فينا‏ ‏أعمالا‏ ‏عظيمة‏ ‏كما‏ ‏في‏ ‏المزمور‏ ‏عظم‏ ‏الرب‏ ‏الصنيع‏ ‏معنا‏,‏فصرنا‏ ‏فرحين‏ (‏مز‏126:3).‏
هل‏ ‏أنت‏ ‏إذن‏ ‏تعمل‏ ‏وحدك؟أم‏ ‏الله‏ ‏هو‏ ‏الذي‏ ‏يعمل‏ ‏فيك؟
ومادمت‏ ‏بدونه‏ ‏لا‏ ‏تقدر‏ ‏أن‏ ‏تعمل‏ ‏شيئا‏ (‏يو‏15:5),‏إذن‏ ‏كل‏ ‏أعمال‏ ‏الخير‏ ‏التي‏ ‏تعملها‏,‏هي‏ ‏بالله‏ ‏معمولة‏.‏هو‏ ‏فيك‏ ‏يعمل‏ ‏الكل‏,‏لأجل‏ ‏المسرة‏.‏
الله‏ ‏يعمل‏ ‏الكل‏ ‏فيك‏,‏ولكن‏ ‏يعمل‏ ‏الكل‏ ‏بك‏,‏ومعك‏.‏
فلا‏ ‏تفتخر‏ ‏كأنك‏ ‏أنت‏ ‏الذي‏ ‏عملت‏ ‏الكل‏!‏متناسيا‏ ‏أو‏ ‏متجاهلا‏ ‏عمل‏ ‏الله‏,‏كأن‏ ‏الله‏ ‏ليس‏ ‏فيك‏!‏وكأنه‏ ‏لا‏ ‏يعمل‏ ‏فيك‏!‏وكأنك‏ ‏لم‏ ‏تقرأ‏ ‏قول‏ ‏المزمور‏:‏إن‏ ‏لم‏ ‏يبن‏ ‏الرب‏ ‏البيت‏,‏فباطلا‏ ‏تعب‏ ‏البناءون‏ (‏مز‏127:1).‏
حقا‏,‏إن‏ ‏الله‏ ‏فيك‏ ‏يعمل‏,‏يعمل‏ ‏بنعمته‏,‏ويعمل‏ ‏بروحه‏ ‏القدوس‏.‏ويعمل‏ ‏بقوة‏,‏بقدر‏ ‏حياة‏ ‏التسليم‏ ‏التي‏ ‏تحياها‏.‏
وإن‏ ‏كان‏ ‏الله‏ ‏فيك‏,‏يعمل‏ ‏بك‏ ‏ومعك‏.‏وإن‏ ‏كنت‏ ‏تقول‏ ‏مع‏ ‏الرسول‏:‏أحيا‏ ‏لا‏ ‏أنا‏,‏بل‏ ‏المسيح‏ ‏يحيا‏ ‏في‏ ‏فماذا‏ ‏تكون‏ ‏النتيجة؟
ما‏ ‏هي‏ ‏علامات‏ ‏حياة‏ ‏المسيح‏ ‏فيك؟
أول‏ ‏علامة‏:‏أن‏ ‏تكون‏ ‏لك‏ ‏الحياة‏ ‏الحقيقية‏,‏كقول‏ ‏الرسول‏:‏
لي‏ ‏الحياة‏ ‏هي‏ ‏المسيح‏ (‏أف‏1:21).‏
نعم‏,‏لأن‏ ‏الكتاب‏ ‏قال‏ ‏عنه‏ ‏فيه‏ ‏كانت‏ ‏الحياة‏,‏والحياة‏ ‏كانت‏ ‏نورا‏ ‏للناس‏ (‏يو‏1:4).‏وهو‏ ‏قال‏ ‏عن‏ ‏نفسه‏ ‏أنا‏ ‏هو‏ ‏الطريق‏ ‏والحق‏ ‏والحياة‏ (‏يو‏14:6).‏وقال‏ ‏أنا‏ ‏هو‏ ‏القيامة‏ ‏والحياة‏ (‏يو‏11:25).‏
إن‏ ‏كان‏ ‏المسيح‏ ‏فيك‏,‏فأنت‏ ‏حي‏.‏وإلا‏,‏فأنت‏ ‏ميت‏.‏
كما‏ ‏قيل‏:‏إن‏ ‏لك‏ ‏اسما‏ ‏أنك‏ ‏حي‏,‏وأنت‏ ‏ميت‏ (‏رؤ‏3:1).‏
لننظر‏ ‏إذن‏ ‏إلي‏ ‏أنفسنا‏ ‏ونسأل‏:‏أحقا‏ ‏نحن‏ ‏أحياء؟‏!‏
وإن‏ ‏كنت‏ ‏حيا‏ ‏بحياة‏ ‏المسيح‏ ‏فيك‏,‏فحينئذ‏ ‏تكون‏ ‏لك‏ ‏المشيئة‏ ‏الإلهية‏,‏ويكون‏ ‏لك‏ ‏فكر‏ ‏المسيح‏,‏كما‏ ‏قال‏ ‏الرسول‏:‏
وأما‏ ‏نحن‏,‏فلنا‏ ‏فكر‏ ‏المسيح‏ (1‏كو‏2:16).‏
فكرك‏ ‏الخاص‏ ‏إذن‏,‏اطرحه‏ ‏خارجا‏,‏واسأل‏ ‏نفسك‏ ‏عن‏ ‏كل‏ ‏فكر‏ ‏يجول‏ ‏بذهنك‏:‏هل‏ ‏فكري‏ ‏هذا‏ ‏هو‏ ‏فكر‏ ‏المسيح؟
فلنحرص‏ ‏إذن‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏أفكارنا‏ ‏مقدسة‏ ‏تليق‏ ‏بمن‏ ‏يحيا‏ ‏المسيح‏ ‏فيهم‏.‏وماذا‏ ‏إذن‏ ‏عن‏ ‏كونه‏ ‏فينا؟
المسيح‏ ‏هو‏ ‏النور‏ ‏الحقيقي‏ (‏يو‏1:9).‏إن‏ ‏كان‏ ‏فيك‏ ‏تكون‏ ‏منيرا‏.‏
فقد‏ ‏قيل‏ ‏عن‏ ‏الذين‏ ‏استنيروا‏ ‏مرة‏ ‏إنهم‏ ‏ذاقوا‏ ‏الموهبة‏ ‏السمائية‏,‏وصاروا‏ ‏شركاء‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏,‏وذاقوا‏ ‏كلمة‏ ‏الله‏ ‏الصالحة‏ ‏وقوات‏ ‏الدهر‏ ‏الآتي‏ (‏عب‏6:5,4).‏ولكن‏ -‏بعد‏ ‏هذه‏ ‏الاستنارة‏- ‏أحذر‏ ‏أن‏ ‏تسقط‏,‏وتحب‏ ‏الظلمة‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏النور‏ (‏يو‏3:19).‏
الله‏ ‏نور‏,‏ونحن‏ ‏أبناؤه‏.‏لذلك‏ ‏تسمينا‏ ‏الكنيسة‏ ‏أبناء‏ ‏النور‏.‏وتقول‏ ‏لنا‏ ‏قوموا‏ ‏يا‏ ‏بني‏ ‏النور‏,‏لنسبح‏ ‏رب‏ ‏القوات‏..‏
مادام‏ ‏النور‏ ‏فيك‏,‏فهل‏ ‏أفكارك‏ ‏نيرة؟وهل‏ ‏كلماتك‏ ‏نيرة‏.‏
إن‏ ‏كان‏ ‏النور‏ ‏فيك‏,‏لا‏ ‏تشترك‏ ‏في‏ ‏أعمال‏ ‏الظلمة‏ (‏أف‏5:11),‏لأنه‏ ‏لا‏ ‏شركة‏ ‏للنور‏ ‏مع‏ ‏الظلمة‏ (2‏كو‏6:14).‏
وإن‏ ‏كان‏ ‏الرب‏ ‏فيك‏,‏وأنت‏ ‏ثابت‏ ‏فيه‏ ‏كالغصن‏ ‏في‏ ‏الكرمة‏:‏
إذن‏ ‏تسري‏ ‏فيك‏ ‏عصارة‏ ‏الكرمة‏,‏ويكون‏ ‏لك‏ ‏الغذاء‏ ‏الروحي‏ ‏باستمرار‏.‏
هذا‏ ‏الذي‏ ‏إذا‏ ‏انقطع‏ ‏عنك‏,‏تنقطع‏ ‏عنك‏ ‏الحياة‏,‏وتجف‏ ‏وتطرح‏ ‏خارجا‏ (‏يو‏15:6).‏بل‏ ‏بثباتك‏ ‏في‏ ‏الكرمة‏,‏تصبح‏ ‏باستمرار‏ ‏عضوا‏ ‏في‏ ‏جسد‏ ‏المسيح‏,‏إن‏ ‏تألمت‏ ‏تتألم‏ ‏معك‏ ‏باقي‏ ‏الأعضاء‏.‏
وإن‏ ‏كنت‏ ‏ثابتا‏ ‏كالغصن‏ ‏في‏ ‏الكرمة‏,‏تعود‏ ‏لك‏ ‏صورتك‏ ‏الإلهية‏.‏
وإن‏ ‏كان‏ ‏المسيح‏ ‏فيك‏,‏تكون‏ ‏لك‏ ‏القوة‏,‏لأنه‏ ‏مصدرها‏.‏
له‏ ‏القوة‏ ‏والمجد‏ (‏رؤ‏5:12) ‏كما‏ ‏نسبحه‏ ‏في‏ ‏أيام‏ ‏البصخة‏ ‏المقدسة‏.‏وكما‏ ‏نقول‏ ‏له‏ ‏في‏ ‏ختام‏ ‏الصلاة‏ ‏الربية‏ (‏مت‏6:13).‏
فإن‏ ‏كان‏ ‏المسيح‏ ‏فينا‏,‏نكون‏ ‏أقوياء‏,‏لا‏ ‏نضعف‏ ‏أمام‏ ‏أية‏ ‏خطية‏,‏ولا‏ ‏تنتصر‏ ‏علينا‏ ‏الأرواح‏ ‏الشريرة‏.‏أما‏ ‏إن‏ ‏ضعفنا‏ ‏أمام‏ ‏الشيطان‏ ‏وجنوده‏,‏فهذا‏ ‏اعتراف‏ ‏عملي‏ ‏منا‏ ‏أن‏ ‏المسيح‏ ‏ليس‏ ‏فينا‏!‏وأننا‏ ‏لسنا‏ ‏فيه‏...‏
وإن‏ ‏كان‏ ‏الله‏ ‏فينا‏,‏تكون‏ ‏فينا‏ ‏المحبة‏.‏
لأن‏ ‏الله‏ ‏محبة‏,‏ومن‏ ‏يثبت‏ ‏في‏ ‏المحبة‏,‏يثبت‏ ‏في‏ ‏الله‏,‏والله‏ ‏فيه‏ (1‏يو‏4:16).‏وبهذه‏ ‏المحبة‏ ‏يطرح‏ ‏الخوف‏ ‏إلي‏ ‏خارج‏ (1‏يو‏4:18).‏
هذه‏ ‏علامة‏ ‏سكني‏ ‏الله‏ ‏فيك‏,‏أن‏ ‏يسكن‏ ‏فيك‏ ‏الحب‏ ‏نحو‏ ‏الله‏ ‏ونحو‏ ‏الناس‏.‏تحب‏ ‏الله‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏قلبك‏,‏وتحب‏ ‏قريبك‏ ‏كنفسك‏ (‏مت‏22:17-19).‏وعبارة‏ ‏أنا‏ ‏أكون‏ ‏فيهم‏ ‏تعني‏ ‏أيضا‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏الحب‏ ‏فيهم‏ (‏يو‏17:26),‏لأنه‏ -‏كما‏ ‏يقول‏ ‏الرسول‏:‏إن‏ ‏كنت‏ ‏لا‏ ‏تحب‏ ‏أخاك‏ ‏الذي‏ ‏تراه‏,‏فكيف‏ ‏تحب‏ ‏الله‏ ‏الذي‏ ‏لا‏ ‏تراه؟‏! (1‏يو‏4:20).‏
والذي‏ ‏فيه‏ ‏المسيح‏,‏يكون‏ ‏فيه‏ ‏البر‏.‏
وكما‏ ‏يقول‏ ‏الرسول‏:‏إن‏ ‏علمتم‏ ‏أنه‏ ‏بار‏ ‏هو‏,‏فاعلموا‏ ‏أن‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏يفعل‏ ‏البر‏ ‏مولود‏ ‏منه‏ (1‏يو‏2:29).‏
إذن‏ ‏عبارة‏ ‏المسيح‏ ‏يحيا‏ ‏فينا‏ ‏ونحن‏ ‏فيه‏ ‏لها‏ ‏مدلولاتها‏ ‏العملية‏.‏لا‏ ‏نحفظها‏ ‏نظريا‏ ‏كمجرد‏ ‏آية‏ ‏من‏ ‏الكتاب‏,‏إنما‏ ‏نحياها‏.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

Video

قديسن الكنيسة القبطية

 آدم وحواء والوقت

آدم وحواء والوقت

† آدم وحواء سمعوا الحديث بين الله والحية "أضع عداوة بينك وبين المرأة وبين نسلك...

جدو كرمشة و مشاكل الشباب

gangona مش عارفه تعيش

gangona مش عارفه تعيش افكار رايحه و جايه مابتنتهيش اليأس غيره مافيش

مقالات الأنبا رافائيل

 الإفخارستيا سر الكنيسة

الإفخارستيا سر الكنيسة

الكنيسة هى مجال عمل السيد المسيح الخلاص…الخلاص الذى تممه السيد المسيح لنا على ا...

مقالات القمص أثناسيوس جورج

المَسِيحِيَّةُ الإِسْمِيَّةُ

سلام لحضراتكم جميعًا.. برجاء نشر هذه المقالة المتواضعة.. لكم مني كل شكر وتقدير.. المَسِيحِيَّةُ الإِ...

(الصَّوْمُ الكَبِيرُ (رؤية آبائية

الصوم المسيحي لا يقف عند الانقطاع عن الطعام، لكنه صوم يتجه نحو الحواس والقلب، صوم الكيان بجملته، للت...

سنوات مع أسئلة الناس للبابا شنودة

ما هي الصلوات التي تقال أثناء الميطانيات؟

يمكن أن تكون صلاة تذلل أمام الله واعتراف بالخطايا أمام الله مع طلب الرحمة. ففي كل ميطانية يعترف الإن...

هل يجوز التبخير في المنازل؟

إن كان أحد الأباء الكهنة يرفع بخوراً في بيت، فهذا جائز، ونافع. فمن الممكن أن يصلي أحد الأباء الكهنة...

مقالات القمص إفرايم الانبا بيشوى

قالوا عن يسوع المسيح

هو يسوع المسيح

هو يسوع المسيح

في الكيمياء حول الماء الى شراب في الاحياء لقد ولد بدون الحمل الطبيعي في الفيزياء فانه دحض قانون الج...

المسيح الرب القائم من الأموات

المسيح الرب القائم من الأموات

لا يمكن ان يؤثر على ايماني بالمسيح الرب القائم من بين الأموات اي شيء من هذا القبيل ، بالنسبة لي كل ه...

مقالات القمص داود لمعى

 مبدأ الاحترام: احترام الأهل للأبناء

مبدأ الاحترام: احترام الأهل للأبناء

1- اتخاذ تصرفات أو أخطاء أبنائنا وسيلة لإضحاك الآخرين!الموقف: جلسة عائلية من ضمن أفرادها بنت في سن...

البشاشة

مقدمة الزواج المسيحي... هو عمل إلهي... يقوده روح الله ليعطى طعم من السعادة والفرح والحب الإلهي كمقد...

تدريبات روحية

4 ـ الاتضاع ـ بقلم القمص ميخائيل جرجس صليب

4 ـ الاتضاع ـ بقلم القمص ميخائيل جرجس صليب

ـ4ـ الإتـضـاعإذا كانت الكبرياء قد أسقطت رئيس ملائكة من السماء .. عندما قال فى قلبه "أصعد إلى السموات...

13ـ الـصــوم ـ بقلم القمص ميخائيل جرجس صليب

عندما سأل تلاميذ يوحنا السيد المسيح قائلين "لماذا نصوم نحن والفريسيون كثيراً وأما تلاميذك فلا يصومون...

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم