قصة ما لم تره عين

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

رقد الرجل على فراش الموت، وإذ كان غنيًا جدًا قال للرب: "هل سأترك كل هذه المقتنيات وأنا قد تعبت في جمعها طوال أيام حياتي؟ أما تسمح لي بإحضار بعض منها معي؟".

فأجابه الرب: "و لكن لماذا؟ إن الأشياء الأرضية لا تصلح لمعيشة السماء".

"أرجوك يا رب أسمح لي".

"حسنًا، يمكنك إحضار حقيبة واحدة فقط".

و هكذا أمر الرجل الغنى أحد خدامه بملء أكبر حقيبة لديه بسبائك الذهب المستطيلة.

وصل الرجل على أعتاب السماء فاستوقفه ملاك قائلا: "إنك لا تستطيع الدخول بهذا!!!"

"أرجوك اسمح لي فأنا طلبت من الرب هذه الطلبة أن أحضر بعضًا من أموالى معي"

"حسنًا ولكن ترى ماذا أحضرت؟!! هل تسمح لي برؤية ما في الحقيبة"

"تفضل"

نظر الملاك داخل الحقيبة ثم ابتسم ابتسامة عريضة.

تعجب الرجل جدًا وسأله : "ما الذي يجعلك تبتسم هكذا؟!!" فقال الملاك: "لأني متعجب كيف إنك أحضرت معك ما نستعمله هنا في رصف الأرضيات!!!!"

بالرغم من هذه القصة رمزية إلا إنها تعبر لنا بوضوح على إن كل ما قد نقتنيه على الأرض لا يساوى شيء بالنسبة للأمجاد المعدة لنا من قبل إلهنا المحب.

"فإن كنا أولادًا فإننا ورثة أيضًا، ورثة الله ووارِثون مع المسيح" (رو 17: 8).

أضف تعليق


كود امني
تحديث

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم