الشكوك وفاعلوها أبطلهم

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

الفصل الثاني

الشكوك وفاعلوها أبطلهم

قد يتساءل البعض لماذا أمرنا الإنجيل بمحاربة الهراطقة؟ وما خطورة أفكارهم على البناء الروحي للإنسان، وعلى البنيان العام للكنيسة؟

في البداية أود أن أُنبه ذهن القارئ........

إن الكنيسة لا تُحارب أشخاصًا، ولكنها تُقاوم فكرًا منحرفًا، ومنهجًا معيبًا في الخدمة...

فليست القضية هي فلان من الناس... ولكن هي انحراف فكري ظَهَر سابقًا في أشخاص آخرين.. وربما يظهر مرات ومرات بمدى التاريخ، مع أناس أُمناء لأنفسهم وذواتهم فقط، وليسوا أُمناء للمسيح والكنيسة.. دعونا الآن ندرس مخاطر انحرافاتهم الفكرية بطريقة موضوعية منهجية...

أضف تعليق


كود امني
تحديث

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم