كيف تسلَّط الموت من آدم إلى موسى للقديس الأب أفراهات

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 
المجموعة: أقوال القديس أفراهات الزيارات: 3853

إنه واضح أنه عندما قدم الله الوصية لأدم حذره قائلًا أنه يوم تأكل من شجرة معرفة الخير والشر موتًا تموت (تك17:2) . هكذا عندما عصى الوصية وأكل من الشجرة حكم الموت علية وعلى كل نسله حتى الذين لم يخطئوا تسلط عليهم الموت خلال عصيان أدم للوصية.

2- ولماذا قال (قد ملك الموت من أدم إلي موسى) ؟

ومن هو هذا الغبي في الفهم حتى يتصور أن الموت لا يحكم إلا على الذين من آدم إلي موسى؟! لكن ليفهم مثل هذا أن الموت قد (اجتاز إلي جميع الناس) وهكذا يجتاز الموت من أدم حتى انتهاء العالم.

ومع ذلك فإن موسى بشر بأن مملكة الموت تبطل ذلك لأنه عندما عصى آدم الوصية وبالتالي اجتاز حكم الموت على نسله فإن الموت قد ترجي أن يعمي كل بني البشر ويملك عليهم إلي البد ولكن إذ جاء موسى أعلن عن القيامة فأدرك الموت أن مملكته تنتهي لأن موسى قال (ليحيا رأوبين ولا يمت ولا يكن رجاله قليلين) "تث5:33".

وعندما دعي القدوس موسى من العليقة قال له (أنا إله أبيك إله إبراهيم وإله إسحق وإله يعقوب) خر6:33".

وإذ سمع الموت ذلك القول أرتعب وخاف واضطرب مرتبكًا مدركًا أنه لا يكون ملكًا إلي الأبد على بني أدم.

ومن اللحظة التي سمع فيها الله يقول لموسى (أنا إله إبراهيم وإله إسحق وإله يعقوب) ضرب بيديه إذ يعرف أن الله هو إله الأموات والأحياء وانه سيعتق أبناء آدم من ظلمته ويقوموا بأجسادهم .. لاحظ أيضًا أن مخلصنا يسوع عندما كرر نفس العبارة للصدوقيين إذ كانوا يناقشونه في أمر قيامة الأموات قال لهم (وليس هو إله أموات... لأن الجميع عنده أحياء) "لو38:20".

3- ولكي يعرف الله الموت أن سلطانه ليس أبدي على كل نسل آدم نقل أخنوخ إليه لأنه كان قد أرضي الرب فجعله لم يمت. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). ومره أخري أخذ إيليا إلي السماء ولم يتسلط عليه الموت. وقد قالت حنة (الرب يميت ويحيى يهبط إلي الهاوية ويصعد) "1صم6:2". علاوة على هذا فإن موسى قال على لسان الله (أنا أميت وأحي) "تث39:31". وقال أشعياء (تحيا أمواتك تقوم الجثث استيقظوا ترنموا يا سكان التراب... ) أش19:26". وقد سمع الموت بهذه الأمور جميعها فأمسكت به الحيرة وجلس نادبًا حزينًا.

بالموت أباد الرب الموت