ركن جدو كرمشة و مشاكل الشباب

حالتى غريبة قوى يا جدو

13 كانون2/يناير 2010

حالتى غريبة قوى يا جدو كل ما اجى انام احس ان فى تعابين حوليا وبموت واترعب وانط من السرير واول ما ارشم الصليب ارتاح لكن بيرجع اتخيلات والرعب تانى انا بقيت مش بنام يا جدو اعمل ايةereny

هالة

13 كانون2/يناير 2010

هو مش سوال لكن دردشة او طلب ارشاد على انى بحب ربنا قوى لكن الخطية عاملة سحابة بينى وبينة كل اما اقرب منة القى الخطية سيطرت عليا وبعدتنى عنة انا ضعيفة قوى ومش عارفة اعمل اية انا عايزة رضا يسوع ليا ومحبتة ليا ما تقلش ساعدونى شكرا للرد مقدما hala

عايزنى اسيب المسيح

13 كانون2/يناير 2010

أنا فى اولى اداب وليه واحد صحبى لسه متعرف عليه غير مسيحى، عمال يكلمنى وعايزنى ابقى زيه بس انا مكبر منه انا عايز موضوع يثبتله اننا على حق ويفكر انه يبقى مسيحى بس انا مش عارفtootaazP

ارواح المنتقلين

13 كانون2/يناير 2010

هل ارواح المنتقلين من اسرانا تحس و تشعر بحزن اسراهم عليهم؟Neveen

أذكر من أين سقطت و تب

13 كانون2/يناير 2010

انا تعبان اوى اوى كان ليا علاقة حية مع ربنا بسم الرب يسوع كنت بخرج شياطين وشفاء مرضى المجد لله كنت بصوم كتير اوى طى 4 ايام 6 ايام من غير ماكل اى شى لكن يا جدو تعال شوفنى دلوقتى انا عاوز ابكى صدقنىN

من يقبل إلى لا أخرجه خارجا

29 نيسان/أبريل 2010

ازيك يا جدو اية اخبار صحتك يارب تكون بخير انا بقة نفسى ابقى مع ربنا قوى بس كل اما اقرب حاجة تبعدنى وانا متضايقة قوى بس كدة يعنى ممكن اقعد اكلم اصحابى وماروحش الكنيسة واقعد على الكمبيوترمريم

طمنا عليك

29 نيسان/أبريل 2010

اين انت يا جدو مفيش اسئلة ولا اى حاجة ابقى طمنا عليك ereny

ازاى اختار صاحبى الانتيم

29 نيسان/أبريل 2010

قد خدعت من انتيمتى و لا استطيع مواجهتها و اخشى ان افعل الى نفسى انتيمه اخرى لألا انخدع مره اخرى ماذا افعل؟ واذا حدث كيف اخترها؟NANA

جسدى و أنا

29 نيسان/أبريل 2010

كيف ينبغى أن نبغض الجسد ونعتبره عدونا فى حين أن الله خلقنا على صورته ومثاله وأن الرب يسوع تجسد بجسد مثلنا شابهنا فى كل شىء ما خلا الخطية وحدها hany backy

هل يجوز ....لا يجوز

29 نيسان/أبريل 2010

هل يجوز ان يتزوج المسيحى الارثوذوكسى من ارملة اخية المتوفى لاى سبب من الاسباب ؟ أرجو الاجابة مع السرية التامة م

بحبه يا جدو ...اعمل ايه؟

29 نيسان/أبريل 2010

انا بنت فى سنة 3 كلية احب شاب من 8 سنوات ونتعامل مع بعض معاملة عادية ولا اعرف مشاعرة الى الان اتجاهى ولكن طريقتة فى التعامل تدل على اهتمامة وطريقة تعامل ابية وامة معى تدل على اهتمامهم بى ولكن لا يوجد اعتراف واضح به وانة يخشى ان يوعدنى بشئ ولا...

جدى عنده 84 سنه

29 نيسان/أبريل 2010

انا بنت سنى 23 سنة ومسؤلة عن جدى البالغ من العمر84 وكمان اخويا وهما الاتنين طلباتهم كتير وانا بصراخة حاسة نفس(شغالة) مش زى اى بنت فى سنى اخرج واروح رحلات ,سؤالي:انا كنت بفكر اسيب البيت واروح اي دير اقعد فية0هل دة يبقى حرام واسمة هروبmody

تذكار الشر الملبس للموت

29 نيسان/أبريل 2010

انا شاب عشة فترة فى الخطية فعلة اشياء وصلة ان قال علية الرب فى سفر اللاوين ملعون ولكنى كنت متعمد فى معمودية كاثوليكيا ورحت لاب اعترافى وقالى ان المعمودية هتغفرك كل دة واكنك هتبدا من جديد عشة فترة كنت متقرب فية للربنا ولكن عدو الخير مش هيتغلب بسهولة المهم انا...

حبيت واحد من النت وهو حبني

29 نيسان/أبريل 2010

مشكلة محيراني هي اني حبيت واحد من النت وهو حبني اوي وشوفنا بعض مرة وقعدنا مع بعض وبنكلم علي النت اكتر من سنة ونص بس المشكلة ان اخواته لسة متجوزوش وهما اكبر منه ومستنين اما يتجوزو انا بجد بقي كل حاجه عندي ومش قادرة استغني عنه وان كان هو بيشتكي...

وقعت معاه فى خطية جسدية

29 نيسان/أبريل 2010

انا فتاه جامعيه 19 سنه تقدم لخطبتى شاب موتسط التعليم وظروفه الماديه بسيطه فرفضوا اهلى بشده واتقدم مره تانيه وثالته وبرضه اترفض وانا كنت موافقه ومع ذلك اترفض مرت الايام وكنت بكلمه من ورا اهلى وكنت بقبله لحد ما العلاقه اتطورت بينا ووصلت انى وقعت معاه فى خطية جسدية لكن...

الضمير والإرادة

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

تحدثنا في المقال السابق عن الضمائر وأنواعها، وعن تأثر الضمير بالعقائد وبالتقاليد، وعن تأثره بالرغبات والشهوات، وبنوع المعرفة التي تقدم إليه. واليوم نتابع موضوعنا فنقول:

إن الضمير يتأثر بالجماعة والبيئة المحيطة به:

مثل شاب يندفع في مظاهرة يهتف ويخرّب. فإذا قُبض عليه وألقى في السجن، فإنه وهو وحده في هدوء السجن، قد يفكر بطريقة أخرى غير ما كان منه في انسياقه وراء الجماعة...

أو مثل شاب يعبث ويلهو وسط جماعة من أصدقائه، دون أن يصحو ضميره أو يوبخه. فإن خلا إلى نفسه قد يوبخه ضميره...

إن الإنسان في وسط الجماعة يقوده الانفعال والانسياق وراء الرأي العام، ولا يقوده العقل ولا الضمير. بل يكون الضمير معطلًا ولو إلى حين. كذلك الإنسان في وسط الجماعة، قد تقود ضميره الشائعات والإثارات، وقد يصدق في سرعة ما يقولون، ويتصرف متأثرًا بما سمعه...

الضمير قد يتشجع إذا أثرت عليه جماعة صالحة وقادته إلى الخير. ولكنه قد يتراخى وينام وهو في وسط جماعة خاطئة، أو تتغير مبادؤه ويحكم على الأمور حكمًا مختلفًا. وهذا ما نلاحظه في بعض الذين يتركون بلادهم مدة طويلة، ويتغربون في بلاد أخرى تختلف في ثقافتها وفي تقاليدها وفي عادات شعوبها...

على أن هناك ضمائر قوية، قد لا يطغى عليها تيار المجتمع، وإنما هي التي تؤثر فيه. مثال ذلك الأنبياء والمصلحون وغيرهم... إنهم لم يتأثروا بفساد الجيل الذي عاشوا فيه، بل تولوا قيادته، وغيروه إلى أفضل... هؤلاء الأقوياء يتصفون بالصلابة والصمود وعدم الانقياد. إنهم يذكرونني بالجنادل الستة التي اعترضت مجرى النيل، ولم تؤثر فيها كل تياراته ومياهه وأمواجه على مدى آلاف السنين...

الضمير أيضًا يتأثر أيضًا بالقادة والمرشدين والمعلمين.
ومن بعض الأشخاص المشهورين. وكثيرًا ما نجد إنسانا هو صورة طبق الأصل من أبيه أو مرشده، في أسلوبه، وفي أفكاره وطباعه، بل حتى في حركاته. يعتنق كل مبادئه، ويتأثر بها ضميره، ويخضع لها وتعيد جزءًا من طبعه. نقول هذا بوجه خاص بالنسبة إلى المبتدئين، والذين في فترة تكوين مثالياتهم...

والضمير في طريقه، قد يصطدم بأمور عديدة أولها الإرادة.

فإذا مالت الإرادة نحو الخطية وأرادت تنفيذها، وحاول الضمير منعها، فإنها تعمل على إسكات الضمير أو الهروب من صوته. ويقوم صراع ما بين الضمير والإرادة: أما أن ينتصر فيه الضمير، وأما أن تنتصر الإرادة وتنفذها ما تشاء من الخطأ.

إن الضمير هو مجرد صوت يوجّه الإرادة نحو الخير، ويبعدها عن الشر. ولكنه لا يملك أن يرغمها...

هو مجرد صوت، يصيح باستمرار في عقل الإنسان وفي قلبه، يشهد للحق، وينذره من جهة الأخطاء ويبكته على ارتكابها، ويكتفي بهذا الواجب..

والإرادة قد تحاول إسكات الضمير بحجة الاحتفاظ بسلامها القلبي! إنها لا تريد أن يكون هذا الضمير سببًا في تعكير صفوها الداخلي، أو أن يتعب نفسيتها، ولذلك تسكته. هذه الإرادة المريضة يهمها راحة النفس وليس راحة الروح. أما الروح فتستريح في طاعة الرب، وفي نقاوة القلب، وترحب بتوبيخ الضمير وطاعته...

إن الإرادة الخاطئة تهرب من الضمير ولا تعطيه فرصة. لذلك تهرب أيضًا من محاسبة النفس، بالمشغولية المستمرة. وإن أتاها صوت الضمير من مصدر خارجي، من أب أو صديق أو معلم، تحاول تغيير مجرى الحديث إلى موضوع آخر، هروبًا من هذا الصوت الذي يتعبها..

وقد يجد الضمير أنه لا مجال له، فيستكين ويصمت. ويمضى عليه الوقت فيتعود الصمت، ولا يتدخل في أعماق الإرادة!

وتبقى الإرادة وحدها في الميدان، تعمل ما تشاء، وتتفرغ لرغباتها، ولا تعطى للضمير فرصة أخرى... فيصبح ضميرًا غائبًا، أو ضميرًا مستترًا، أو ضميرًا نائمًا. ويتعطل عمله في الإرشاد.

وتساعد الضمير على السكوت، وسائل التسلية المتعددة، التي ينشغل بها الإنسان، ووسائل الترفيه، وطغيان لذة الخطية، وعدم جدوى التوبيخ. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وييأس الضمير من إمكانية العمل. وبخاصة لو أنه حثّ على التوبة مرارًا، ولم تستجب له الإرادة. إنه مجرد مرشد لا يستطيع أن يرغم الإرادة على قبول مشورته!

الضمير مثل إشارات المرور في الطريق. قد تضئ باللون الأحمر لكي يقف السائق. ولكنها لا ترغمه على الوقوف...

ما أسهل أن يخالف السائق إشارة المرور الحمراء، ويستمر في سيره، وتُكتب له مخالف، ولا يبالى. إن الضمير مجرد مرشد. أما التنفيذ ففي يد الإرادة.

فهل إذا انحرفت الإرادة وأسكتت الضمير، أيستمر الإنسان واقفًا في أخطائه، ويضيع نفسه ويهلك؟! إذن لابد من عامل خارجي يتدخل...

هنا قد تتدخل نعمة الله لكي تنقذ الإنسان...

ما دام ضميره ضعيفًا، وإرادته المنحرفة هي المسيطرة... والنعمة قد تتدخل وحدها بناءً على رحمة الله بهذا الإنسان الضعيف، لكي توقظه من غفلته، وتلين قلبه القاسي. وقد تتدخل النعمة استجابة لصلاة هذا الإنسان طالبًا أن يخلصه الله من هذه الإرادة، أو استجابة لصلوات محبيه وأقربائه الذين يطلبون إلى الله من أجله...

ومع تدخل نعمة الله، يبقى الإنسان حرًا يستجيب للنعمة أو لا يستجيب. ولكن من الخير له أن يطيع صوت الله، ويبدأ حياة جديدة بإرادة صالحة...

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم