سفر يشوع بن سيراخ

  • 1 جهد عظيم خلق لكل إنسان، ونير ثقيل وضع على بني آدم، من يوم خروجهم من أجواف أمهاتهم إلى يوم دفنهم في الأرض أم الجميع.

    2 فإن عندهم انزعاج الأفكار، وروع القلب وقلق الانتظار ويوم الانقضاء.

    3 من الجالس على العرش في المجد، إلى المتضع على التراب والرماد.

  • 1 كل حكمة فهي من الرب ولا تزال معه إلى الأبد.

    2 من يحصي رمل البحار وقطار المطر وأيام الدهر؟ ومن يمسح سمك السماء ورحب الأرض والغمر؟

    3 ومن يستقصي الحكمة التي هي سابقة كل شيء؟

  • 1 العامل الشريب لا يستغني، والذي يحتقر اليسير يسقط شيئا فشيئا.

    2 الخمر والنساء تجعلان العقلاء أهل ردة.

    3 والذي يخالط الزواني يزداد وقاحة. السوس والدود يرثانه، والنفس الوقحة تستأصل.

  • 1 لا تغر على المرأة التي في حجرك، ولا تعلم عليك تعليما سيئا.

    2 لا تسلم نفسك إلى المرأة، لئلا تتسلط على قدرتك.

    3 لا تلق المرأة البغي، لئلا تقع في أشراكها.


  • 1 ذكر يوشيا مزاج طيب، قد عبئ بصناعة العطار.

    2 في كل فم يحلو كالعسل، وهو كالغناء في مجلس الخمر.

    3 أقيم ليتوب الشعب على يده؛ فرفع أرجاس الإثم.

  • 1 فإنه يبحث عن حكمة جميع المتقدمين، ويتفرغ للنبوءات.

    2 يحفظ أحاديث الرجال المشهورين، ويدخل في أفانين الأمثال.

    3 يبحث عن خفايا الأقوال السائرة، ويتبحر في ألغاز الأحاجي.

  • 1 الذي يصنع رحمة يقرض القريب، والسخي اليد يحفظ الوصايا.

    2 أقرض القريب في وقت حاجته، واقضه ما له عليك في أجله.

    3 حقق ما نطقت به وكن أمينا معه؛ فتنال في كل حين بغيتك.

  • 1 من لمس القير توسخ، ومن قارن المتكبر أشبهه.

    2 لا ترفع ثقلا يفوق طاقتك، ولا تقارن من هو أقوى وأغنى منك.

    3 كيف يقرن بين قدر الخزف والمرجل؟ إنها إذا صدمت تنكسر.

  • 1 بنو الحكمة جماعة الصديقين، وذريتهم أهل الطاعة والمحبة.

    2 يا بني، اسمعوا أقوال أبيكم، واعملوا بها لكي تخلصوا.

    3 فإن الرب قد أكرم الأب في الأولاد، وأثبت حكم الأم في البنين.

  • 1 الجلد الطاهر فخر العلاء، ومنظر السماء مرأى المجد.

    2 الشمس عند خروجها تبشر بمرآها. هي آلة عجيبة صنع العلي.

    3 عند هاجرتها تيبس البقعة؛ فمن يقوم أمام حرها؟ الشمس كنافخ في الأتون، لما يصنع في النار.

  • 1 من اتقى الرب لا يلقى ضرا، بل عند التجربة يحفظه الرب، وينجيه من الشرور.

    2 الرجل الحكيم لا يبغض الشريعة، أما الذي يرائي فيها فهو كسفينة في الزوبعة.

    3 الإنسان العاقل يؤمن بالشريعة، والشريعة أمينة له.

  • 1 أيها الرب الأب، يا سيد حياتي، لا تتركني ومشورة شفتي، ولا تدعني أسقط بهما.

    2 من يأخذ أفكاري بالسياط وقلبي بتأديب الحكمة، بحيث لا يشفق على جهالاتي، ولا تهمل خطاياي.

    3 لكي لا تتكاثر جهالاتي وتتوافر خطاياي؛ فأسقط تجاه أضدادي ويشمت عدوي بي.

  • 1 الحي الدائم خلق جميع الأشياء عامة. الرب وحده يتزكى.

    2 لم يسمح لأحد أن يخبر بأعماله،

    3 ومن الذي استقصى عظائمه؟

  • 1 لا تخاصم المقتدر، لئلا تقع في يديه.

    2 لا تنازع الغني، لئلا يجعل عليك ثقلا.

    3 فإن الذهب أهلك كثيرين، وأزاغ قلوب الملوك.

  • 1 وقام إيليا النبي كالنار، وتوقد كلامه كالمشعل.

    2 بعث عليهم الجوع، وبغيرته ردهم نفرا قليلا.

    3 أغلق السماء بكلام الرب، وأنزل منها نارا ثلاث مرات.

  • 1 أعط الطبيب كرامته، لأجل فوائده فإن الرب خلقه.

    2 لأن الطب آت من عند العلي، وقد أفرغت عليه جوائز الملوك.

    3 علم الطبيب يعلي رأسه، فيعجب به عند العظماء.

  • 1 من انتقم، يدركه الانتقام من لدن الرب، ويترقب الرب خطاياه.

    2 اغفر لقريبك ظلمه لك فإذا تضرعت تمحى خطاياك.

    3 أيحقد إنسان على إنسان، ثم يلتمس من الرب الشفاء؟

  • 1 إذا أحسنت، فاعلم إلى من تحسن، فيكون معروفك مرضيا.

    2 أحسن إلى التقي فتنال جزاء. إن لم يكن من عنده فمن عند العلي.

    3 لا خير لمن يواظب على الشر ولا يتصدق، لأن العلي يمقت الخطأة، ويرحم التائبين.

  • 1 يا بني، إن أقبلت لخدمة الرب الإله، فاثبت على البر والتقوى، وأعدد نفسك للتجربة.

    2 أرشد قلبك واحتمل. أمل أذنك واقبل أقوال العقل، ولا تعجل وقت النوائب.

    3 انتظر بصبر ما تنتظر من الله، لازمه ولا ترتدد، لكي تزداد حياة في أواخرك.

  • 1 حينئذ يكون خجلك في محله، وتنال حظوة أمام كل إنسان. أما هذه فلا تخجل فيها ولا تحاب الوجوه لتخطأ فيها:

    2 شريعة العلي والميثاق والقضاء بحيث لا يبرأ المنافق،

    3 ودعوى صاحبك مع المتغربين واقتسام الميراث بين الأصدقاء،

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم