سفر راعوث

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

1 حدث في أيام حكم القضاة أنه صار جوع في الأرض، فذهب رجل من بيت لحم يهوذا ليتغرب في بلاد موآب هو وامرأته وابناه

2 واسم الرجل أليمالك، واسم امرأته نعمي، واسما ابنيه محلون وكليون ، أفراتيون من بيت لحم يهوذا. فأتوا إلى بلاد موآب وكانوا هناك

3 ومات أليمالك رجل نعمي، وبقيت هي وابناها

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

1 وكان لنعمي ذو قرابة لرجلها، جبار بأس من عشيرة أليمالك، اسمه بوعز

2 فقالت راعوث الموآبية لنعمي: دعيني أذهب إلى الحقل وألتقط سنابل وراء من أجد نعمة في عينيه. فقالت لها: اذهبي يا بنتي

3 فذهبت وجاءت والتقطت في الحقل وراء الحصادين. فاتفق نصيبها في قطعة حقل لبوعز الذي من عشيرة أليمالك

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

1 فصعد بوعز إلى الباب وجلس هناك. وإذا بالولي الذي تكلم عنه بوعز عابر. فقال: مل واجلس هنا أنت يا فلان الفلاني. فمال وجلس

2 ثم أخذ عشرة رجال من شيوخ المدينة وقال لهم: اجلسوا هنا. فجلسوا

3 ثم قال للولي: إن نعمي التي رجعت من بلاد موآب تبيع قطعة الحقل التي لأخينا أليمالك

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

1 وقالت لها نعمي حماتها: يا بنتي ألا ألتمس لك راحة ليكون لك خير

2 فالآن أليس بوعز ذا قرابة لنا، الذي كنت مع فتياته ؟ ها هو يذري بيدر الشعير الليلة

3 فاغتسلي وتدهني والبسي ثيابك وانزلي إلى البيدر، ولكن لا تعرفي عند الرجل حتى يفرغ من الأكل والشرب

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم