اقوال عن الصلاه للقديس يوحنا كاسيان

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

 فكمال الصلاة هو تاج بنيان كل الفضائل فإذا لم تتحد كل فضيلة اتحاداً كاملاً بالصلاة لا تكون لها قوة أو ثباتاً ودوام الهدوء فى الصلاة وثباتها لا يكون أكيداً وكاملاً ما لم تسندها الفضائل ولا يمكن اقتناء الفضائل ما لم تثبت فى الصلاة .

 كيف تقتنى الصلاة النقية ؟

أولا : ترك كل قلق متعلق بأمور جسدية .

ثانيا : ألا تترك فرصة لأفكارنا أن تشرد فى الاهتمام أو حتى مجرد ذكر أى عمل من الأعمال .

 إمكانياتنا للصلاة :

فإذا أردنا وصول صلواتنا لا إلى السماء فحسب بل وإلى ما وراء السماء لنهتم أن تعود نفوسنا إلى خفتها الطبيعية مغسولة من الأخطاء الأرضية ونقية من كل الخطايا . وهكذا تصل صلواتنا إلى الله من غير أن تعوقها أية خطية .

 إن أردتم أن تعدوا قلوبكم هيكلا للمعرفة الروحية ، فنقوا أنفسكم من أثار كل الخطايا وتخلصوا من اهتمامات هذا العالم لأن هناك استحالة على النفس التى ترتبك باهتمامات العالم . ولو إلى درجة بسيطة . أن تقتنى عطية المعرفة أو تصير مصدراً للتفسير الروحى وتجهد فى قراءة الأمور المقدسة .

 ذهن الإنسان لا يمكن أن يبقى بغير تفكير وبقدر ما لا ينشغل بالأفكار الروحية حتما يمتلىء بالأفكار التى سبق أن تعلمها منذ زمن بعيد . فإذ لا يجد ما يشغله ويتدرب عليه الآن حتما يرتد إلى ما قد تعلمه فى طفولته ويعود إلى ما قد سبق أن استخدمه أو تأمل فيه منذ زمن بعيد .

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم