علاقتي الشخصية بالكتاب المقدس م / فايز سدراك

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

أجمل ما في الكتاب المقدس هو أنك تكتشف فيه :

+ أنك محبوب جداً .

+ أن لحياتك معنى و هدف . 
+ أن المستقبل بالنسبة لك مشرق و أنك في أمان .

لو أن انسان أرسل لي رسالة بهذا المعنى سوف أتسائل قائلاً إن هذه الحقائق عظيمة جداً و اتمنى أن اعيشها و لكن ذلك يعتمد على صدق و موقف مَنْ أرسلها لي ...

 

* و الواقع أن الذي أرسلها هو :

+ الله القدوس .

 

و قد أرسلها على يد أناس قديسين ..

 

1 – مسوقين من الروح القدس .

2 – لكي يأخذ بيدي في طريق القداسة .

 

* ما هو موقفي من هذا الكتاب المبارك ؟

+ أن أحبه من كل قلبي .

 

+ أن أواظب على قراءته .

 

+ أن أتدرب يومياً على السلوك بحسب وصاياه .

 

* و هذا في النهاية سوف يُحدِث في حيات تغيرات أهمها :

+ أن أتغير إلى صورة المسيح يوماً بعد يوم .

 

+ أن أكون نوراً للعالم و سبب مجد لأبي السماوي .

 

+ أن أتمم هدفي في الحياة كأتم ما يكون .

 

و في النهاية أسمع الصوت المفرح " نعماً أيها العبد الصالح و الأمين كنت أميناً في القليل أقيمك على الكثير ادخل إلى فرح سيدك " ( مت 25 : 23 ) .


تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم