مقالات قداسة البابا تواضروس الثانى

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

يأتى عـيد دخول السيد المسيح أرض مصر هذا العام فى وسط اهتمام كبير من الدولة بمشروع تطوير وتنمية مسار رحلة العائلة المقدسة، حيث يشهد هذا المشروع مجهودات متواصلة من مجلس الوزراء ومن وزارات السياحة والآثار والتنمية المحلية وغيرها، واعتباره مشروعاً قومياً تتضافر فيه كل جهود الوزارات والهيئات وكل أجهزة الدولة. وتقديراً لهذه الجهود أورد المجمع المقدس للكنيسة القبطية فى مقدمة البيان الصادر عنه يوم الجمعة 18 مايو 2018م أنه: يقدر ويثمن الجهود المخلصة التى تقوم بها الدولة لإحياء مسار العائلة المقدسة بما يجعله أحد المعالم الأثرية المهمة فى السياحة الدينية بمصر.

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

أصدرت الكنيسة القبطية عددًا جديدًا من مجلة الكرازة ويحمل غلاف المجلة صورتين لقداسة البابا تواضروس الثاني خلال زيارته إلى الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالإسكندرية أواخر الشهر الماضي وكان في استقبال قداسته الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية وقياداتها ، هذا ويحتوي العدد علي تغطية شاملة بالصور لتلك الزيارة.

وجاءت افتتاحية العدد لقداسة البابا تحت عنوان " بستان الكهنة" حيث تستعرض البابا أحدث إصدارات آباء وخدام كنيسة مامرقس بمصر الجديدة الذين قاموا بإعداد كتاب حمل ذات الأسم علي غرار كتاب " بستان الرهبان" جمعوا فيه أقوال نحو سبعين من الشخصيات المباركة ما بين بطاركة ومطارنة وأساقفة وكهنة وشمامسة ورهبان.
وأوضح قداسته أن الكتاب يقع في عشرة أبواب:
١- العناية الإلهية
٢- الحروب الروحية
٣- التجارب والضيقات
٤- الجهاد الروحي
٥- وسائط النعمة
٦- الفضائل
٧- الكنيسة والأسرار
٨- الحياة الإجتماعية
٩- الخدمة والخدام
١٠- الحياة الأبدية
وقال البابا إن الكتاب يزخر بمواقف وقصص من حياة الآباء ذات معان وخبرات روحية عملية.
وفي ختام مقاله عبر قداسة البابا عن امتنانه العميق لهذا العمل مقدمًا التحية لكل القائمين عليه واصفًا اياه بأنه علامة فارقة في تواصل الأجيال وفي تسليم الوديعة الأمينة في نقاء وإخلاص.
كما دعي الخدام والكهنة لاقتنائه وقراءته بتأني ومطالعته بأستمرار ليحفظ كل شخص خدمته في مسارها السليم.

أما عن المقالات فكتب الأنبا باخوميوس بعنوان " الصوم والاستعداد للسماء" موضحًا من خلال صلوات الأجبية عدة حقائق تساعدنا علي الاستعداد لملاقاة الرب.

وفي سياق متصل وضع الأنبا بنيامين ثلاث ركائز لحياة التوبة في مقاله الذي جاء بعنوان " ركائز التوبة".

واستكمل الأنبا موسي حديثة حول "مبادئ أساسية في حياة التكريس(٣)" في مقال حمل ذات العنوان.

من جهة أخرى وبمناسبة أحد التجربة قدم الأنبا تكلا تحت عنوان " فوائد التجارب" ثلاثة فوائد لها.

بينما ذكر الأنبا مارتيروس عدة رموز للصولجان الذي يظهر في أيقونات السيد المسيح الملك بمقاله بعنوان "الصولجان في يد البانطوكراتور"

يذكر أن مجلة الكرازة، مجلة نصف شهرية تصدر عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

«تلذّذ بالرب فيعطيك ســـؤل قلبك»… في الأســـبوع الماضـــي، مـــع بدايـــة التأمـــل فـــي هـــذه الكلمـــات الجميلـــة، أخبرتكـــم عـــن ثلاث وســـائل ممكـــن أن نتلـــذذ بالـــرب من خلالها فـــي حياتنا: الصـــلاة والتســـبيح، الكتـــاب المقـــدس، القـــداس الإلهـــي… واليـــوم أريـــد أن أفتـــح أمامكـــم مجـــال هـــذه الآيـــة العميقـــة جـــدًا، ولكـــي يكـــون كلامنـــا واضحًـــا ومفيـــدًا، فســـنأخذ بعـــض الأمثلـــة مـــن الكتـــاب المقـــدس عاشـــت هـــذا التلـــذذ، بحيـــث يكونـــون قـــدوة لنا.
نقطـــة البدايـــة فـــي أن نتلـــذذ بالـــرب أن يكون دائما اعتمادك عليه لا على شـــيء آخر، لا علـــى قدرً تـــك ولا إمكانياتـــك ولا وضعـــك ولا مســـؤلياتك أو مـــا فـــي يـــدك أو جيبـــك أو عقلـــك أو المجتمـــع الـــذي تعيش فيـــه.. اعتمادك الأول والأخيـــر هـــو علـــى شـــخص الله. وأغرب إنســـان ممكـــن أن يســـاعدنا فـــي ذلـــك هـــو إبراهيـــم أبـــو الآبـــاء، نقـــرأ حكايتـــه في ســـفر التكوين أصحاح ١٢، وكيـــف كانـــت كل الدلائـــل تشـــير إلـــى اســـتحالة تحقيـــق شـــيء عنـــده، فـــلا يمكـــن أن يكـــون عنـــده نســـل، وكان مـــن الممكـــن أن هـــذا يكـــون دافعًـــا قويًـــا لكـــي تبـــرد علاقتـــه بـــالله ولا يكـــون عنـــده هـــذا التلـــذذ بالله، كان شـــيخًا متقدم الأيـــام وليـــس لديه أبناء، ولـــم يكن يعلم بالمكان الـــذي ســـوف يذهـــب إليـــه، ولـــم يكـــن يعلـــم ماذا ســـوف يحـــدث لـــه، ولكنـــه كان قد أخـــذ وعدًا أن نســـله ســـيصير مثـــل رمـــل البحـــر ومثـــل نجـــوم الســـماء.. كيـــف؟ لا يعـــرف! إبراهيـــم أبـــو الآباء وضـــع كل اتكالـــه على شـــخص الله.. ولا تنســـوا أنه كان إنســـانًا مثلنا، بمثل مشـــاعرنا وعواطفنا ورؤيتنـــا واتجاهاتنـــا، لـــم يكن يعرف ماذا ســـوف يحـــدث ولكـــن كان عنـــده الثقـــة الكاملـــة في الله.
نقطة البداية يا احبائي لكي يتلذذ الانسان بالـــرب أن يضـــع كل يقينـــه ورجـــاءه وثقتـــه فـــي شـــخص الله، تقـــول الآيـــة «ســـلِّمْ للـــرَّبِّ طريقَـــكَ واتَّـــكِلْ علَيهِ وهو يُجـــري» (مز6:37)… اخرج أنـــت أيهـــا الإنســـان خـــارج القصـــة، فيكـــون كل شـــيء ممكنًـــا لـــدى الله، «توَكَّلْ علَى الـــرَّبِّ بكُلِّ قَلبِـــكَ، وعلَـــى فهمِـــكَ لا تعتَمِـــدْ. فـــي كُلِّ طُرُقِـــكَ اعرِفـــهُ، وهـــو يُقَوِّمُ سُ ـــبُلكَ» (أم3: 5-6)
صحيـــح أن الله أعطانـــا عقـــولاً لنفكـــر ونخطـــط، ولكـــن اتـــرك كل مـــا تفكـــر فيـــه فـــي يـــد الله… نقطـــة البدايـــة هـــي الاعتمـــاد على يـــد الله تمامـــا وطـــرح قدراتنـــا خلـــف ظهورنا، هـــذا إبراهيم.
نأخـــذ مثـــلاً آخـــر وهـــو أيوب.. رجل شـــيخ وقـــور، ربّـــى أولاده تربيـــة حســـنة، معـــروف فـــي مجتمعـــه.. ولكنـــه تعـــرض لتجربـــة قاســـية، والتجربـــة فقـــد فيهـــا كل شـــيء، أي رجـــع إلـــى نقطـــة الصفـــر، جـــاء إليه أصدقـــاؤه الثلاثة لكي يشـــرحوا له ما حدث، ولكن كل تفســـيراتهم كان بعيـــدة وغيـــر مقبولـــة… ولكـــن أيـــوب نســـي أن التجربـــة التـــي دخـــل فيهـــا هـــي الوســـيلة التـــي سوف يرفعه بها الله… الصعوبات التي تواجها فـــي طريقـــك غالبًـــا ما يســـتخدمها الله لكـــي يعيد تشـــكيلنا مرة أخرى، لكي يجعلنا أفضل. فعندما تتعـــرض لصعوبات أو متاعـــب لا تفقد الرجاء، بـــل تلـــذذ بالـــرب وقـــل: أنـــا واثـــق يـــا رب أن كل مـــا تعملـــه هـــو للخيـــر… هكذا عندمـــا بدأ أيوب يفهـــم قصـــد الله مـــن التجربـــة وبـــدأ يـــذوق حلاوة الله، قـــال «قـــد عَلِمـــتُ أنَّكَ تســـتَطيعُ كُلَّ شَ ـــيءٍ، ولا يَعسُ ـــرُ علَيكَ أمرٌ » (أي2:42). ولمّا تدخّل الـــرب في المشـــكلة، قـــال أيوب: «بسَ ـــمعِ الأُذُنِ قد ســـمِعتُ عنكَ» في البداية كان كل اعتمادي علـــى أذنـــي، كل معرفتـــي بك يـــا رب من أذني، ولكـــن معرفتـــي ارتقـــت إلـــى درجة أعلـــى «والآنَ رأتـــكَ عَينـــي» (أي42: 5)
لأجـــل ذلـــك الخطـــوة الأولى للإنســـان لكي يتلـــذذ بـــالله هـــي أن يضـــع كل الثقـــة فيـــه وهـــو يقـــود حياتنـــا. المهـــم أن يكـــون الشـــخص أمينًـــا فـــي حياتـــه وأمـــام الله.. وإن اعترضـــت طريقـــك صعوبـــات ألـــقِ كل حمولك عليه، واعلم أن هذه الصعوبات ســـوف يســـتخدمها الله لكيما يرفعك.النمـــوذج الثالث ســـليمان الحكيم، ظهر له الله وســـأله: «ســـليمان مـــاذا أعطيـــك؟»، تخيـــل لـــو ظهـــر لـــك الله وســـألك مـــاذا تريـــد؟، لـــم يكن هـــذا الســـؤال فقـــط ليحقـــق لـــه الله طلبتـــه، ولكنه كان فيـــه اختبـــارًا، مـــاذا ســـوف يطلـــب: إيمـــان، صحـــة، جبـــروت، صيـــت…؟ كل هـــذه أشـــياء جملية وليســـت ســـيئة، ولكن سليمان كان حكيمًا بالحقيقـــة، فقـــد طلـــب أن يعطيـــه الله حكمـــة ومعرفـــة، فأعطاهـــا لـــه الله، وزاده مالاً وســـلطانًا وأشـــياء كثيـــرة.. يكفـــي أن صار اســـمه ســـليمان الحكيـــم فـــي كل التاريـــخ البشـــري. الله يحبك في كل الظـــروف، وهـــو صاحـــب كل شـــيء، وعنده أمـــور ينتظـــر مَـــنْ يطلبهـــا، والله عطايـــاه كثيـــرة فـــي كل صبـــاح، المهـــم أن تتلذذ ويكون هو كل حياتـــك والشـــهوة الموجـــودة فـــي قلبك.
داود النبـــي وقـــف فـــي يـــوم بـــكل العظمـــة التـــي لديـــه وقـــال: «أحبـــك يـــا رب يـــا قوتـــي» مـــز١٨)، ليـــس دراســـتي ولا موهبتـــي ولا موســـيقاي ولا ســـلطاني كملك أو حاكم أو قاضٍ أو ســـلطان… هـــذا الحـــب شـــكل مـــن أشـــكال التلـــذذ.
هنـــاك 3 مفاتيـــح تتلـــذذ بهـــا كوســـائل للتلـــذذ بالـــرب:
1- الوقت:
نحـــن نحيـــا فـــي عالـــم ســـريع، والعمـــر ينقضـــي بشـــرعة، لذلـــك احـــرص أن تســـرق وقتًـــا لـــك مـــع الله بـــأي صـــورة من الصـــور. هل تعطـــي وقتًـــا روحيًـــا لله؟ هـــل تلتـــزم بهـــذا؟ فـــي علـــوم الكيميـــاء هنـــام مـــا
يُســـمّى «وقـــت التفاعـــل»،
فـــي علاقتـــك مـــع الله تحتـــاح مثـــا هـــذا الوقـــت. فـــي المزمـــور الأول يقـــول المرنل عـــن الصديق إنـــه يكـــون كالشـــجرة المغروســـة علـــى مجـــاري الميـــاه، تخيـــل كـــم مـــن الوقـــت تحتاجـــه الشـــجرة المغروســـة لتعمّـــق جذورها فـــي الأرض ولتخرج ثمرهـــا فـــي حينـــه؟ مـــن الضربـــات القاســـية فـــي هـــذا الزمـــان أن الأجهـــزة الحديثـــة تســـرق منـــا وقتنا، لذا من المهم اســـتخدام مثل هذه الأجهزة بحكمـــة، فعنصـــر الوقـــت والتـــوازن فيـــه من أهم مـــا يكـــون. قـــد نختلـــف فـــي الشـــكل أو اللغـــة أو القـــدرة… ولكـــن نتشـــارك في الوقـــت، كلنا نأخذ ٢4 ســـاعة فـــي اليـــوم، ولذلـــك تلـــزم الحكمة في كيفيـــة اســـتغلال الوقـــت.
2- التوبة:
وهـــي عمليـــة إفـــراغ القلـــب مـــن أي خطية. وفـــي نهايـــة الســـنة، مـــن الطبيعـــي أن الإنســـان يعمـــل كشـــف حســـاب المكســـب والخســـارة فيحياتـــه، هـــل يوجـــد شـــيء أغلـــى مـــن حياتـــك؟ ســـوف تقـــف أمـــام الله وتقـــدم حســـاب وكالتـــك، ولذلـــك التوبـــة هـــي أحـــد مفاتيـــح وجـــود اللذة مع الله، لأنه لا شـــركة بين النور والظلمة. الخطية تأتـــي بالحزن والكآبـــة والتنهد والخوف والخجل، بينمـــا التوبـــة ترفـــع كل هـــذة المشـــاعر، وتفتـــح الأبـــواب أمامـــك كـــي مـــا تتلـــذذ بـــالله. والتوبـــة لا تأتـــي إلاّ بمشـــاعر حقيقيـــة عنـــد الإنســـان، قمـــن يـــرى نفســـه صالحًـــا، كيـــف ســـيقدم توبـــة؟ وكيـــف ســـيبرّر نفســـك قـــدام الله؟ نحـــن نصلـــي كل يـــوم ونقـــول: «نشـــكرك لأنك ســـترتنا وأعنتنا وحفظتنـــا…». الإنســـان لا يعرف أن يتلذذ بالله طالمـــا هو فـــي الخطية، ويشـــتكي الكثيرون من غيـــاب الإحســـاس بوجود الله، فنقـــول لهم: توبوا لتشـــعروا بوجـــود الله.
3- استعمال المحبة:
أيهـــا الحبيـــب، لـــن تشـــعر ولـــن تتلـــذذ بالله مـــا لـــم تمارس المحبة مـــع كل أحد. الوصية أن تحـــب الـــرب إلهـــك مـــن كل قلبك من كل نفســـك مـــن كل فكـــرك مـــن كل قوتـــك، وتحـــب قريبـــك كنفســـك، والقريـــب هنـــا هـــو القرابـــة الإنســـانية.. فإذا كان هناك إنسان ليس عنده طاقة المحبة، فكيـــف ســـيتلذذ بـــالله؟ تصـــور أن عنـــدك زجاجة مقفولـــة وتضعهـــا تحـــت الصنبـــور لتملأها ماءً، هـــل يمكـــن أن تمتلـــئ؟ افتح قلبك لكي ما تمتلئ بمحبـــة الله فتســـتطيع أن تحـــب كل أحـــد. وكلما تســـتاء مـــن أحـــد، انظـــر إلـــى الصليـــب وانظـــر إلـــى المســـيح الـــذي أحـــب كل أحـــد. عـــش فـــي أجـــواء المحبـــة، فالإنســـان بـــدون محبـــة الله فـــي قلبـــه لا يســـتطيع أن يتلـــذذ بالله.

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

قدم قداسة البابا تواضروس الثانى مجموعة من النصائح الروحية لأبنائه بمناسبة الصوم الأربعينى المقدس، وكذلك مع المخاوف المنتشرة بخصوص فيروس كورونا الجديد (COVID-19).

وقال قداسة البابا خلال عظته الأسبوعية: أحب أن ألفت النظر، كل وسائل الإعلام تتكلم عن كورونا الفيروس الذى ينتشر فى العالم بصورة شديدة ويحتاج منا كمصريين أن نتجنب الزحام، لأن أكثر ما يساعد على انتشاره الزحمة ونحن فى مصر نعيش على مساحة 8 % فقط من المساحة الكلية

جدير بالذكر إن فيروسات كورونا هى فصيلة كبيرة من الفيروسات التى قد تسبب المرض للحيوان والإنسان، ومن المعروف أن عدداً من فيروسات كورونا تسبب لدى البشر حالات عدوى الجهاز التنفسى التى تتراوح حدتها من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد وخامة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (السارس). ويسبب فيروس كورونا المُكتشف مؤخراً مرض فيروس كورونا كوفيد-19.

كوفيد-19 هو مرض معد يسببه فيروس كورونا المُكتشف مؤخراً، ولم يكن هناك أى علم بوجود هذا الفيروس وهذا المرض المستجدين قبل تفشيه فى مدينة يوهان الصينية فى الأول من ديسمبر 2019.

تتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض كوفيد-19 فى الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعانى بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أى أعراض ودون أن يشعروا بالمرض. ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص. وتشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريباً من كل 6 أشخاص يصابون بعدوى كوفيد-19 حيث يعانون من صعوبة التنفس. وتزداد احتمالات إصابة المسنين والأشخاص المصابين بمشكلات طبية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري، بأمراض وخيمة. وقد توفى نحو 2% من الأشخاص الذين أُصيبوا بالمرض. وينبغى للأشخاص الذين يعانون من الحمى والسعال وصعوبة التنفس التماس الرعاية الطبية.

يمكن أن يصاب الأشخاص بعدوى مرض كوفيد-19 عن طريق الأشخاص الآخرين المصابين بالفيروس. ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى شخص عن طريق القُطيرات الصغيرة التى تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب بمرض كوفيد-19 أو يعطس. وتتساقط هذه القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص. ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بمرض كوفيد-19 عند ملامستهم لهذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس عينيهم أو أنفهم أو فمهم. كما يمكن أن يصاب الأشخاص بمرض كوفيد-19 إذا تنفسوا القُطيرات التى تخرج من الشخص المصاب بالمرض مع سعاله أو زفيره. ولذا فمن الأهمية بمكان الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد على متر واحد (3 أقدام).

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

مجلة الكرازة السنة 46 العدد 49و 50 الجمعة 21 ديسمبر 2018م – 12كيهك 1735 ش :

+إن وجـــود الله معنـــا لا يعنـــي أن نبحـــر فـــي قـــارب بـــلا عواصـــف، لكنه يعنـــي أن نبحـــر فـــي قـــارب لا تســـتطيع أي عاصفـــة أن تغرقـــه.

+مـــن تعـــود علـــى العطـــاء، لا تعوقـــه انكســـارات الزمـــن.

+قلـــت للـــوردة حدثينـــي عـــن الله.. ففاحـــت عبيـــرًا..

+بالابتســـامة تشعـــــــــــــــر أنـــك أفضـــل، وبالصـــلاة تشعـــــــــــــــر أنـــك أقـــوى، وبالحـــــــــب تتمتـــع بحياتـــك.

+ قـــد يتأخـــر وقـــد يبطـــئ، لكـــــــــــــن لابد أنه سيســـتجيب.

+الأمان: رب ثم أب.

+الله لا يختـــار أصحاب الكفاءة، لكنه يعطـــي كفاءة لمن يختار.

+لا يُقـــاس حـــب الأشـــخاص بكثـــرة رؤيتهـــم، فهناك أشـــخاص يســـتوطنون القلب رغـــم قلـــة اللقـــاء.

+وتبقـــى أنـــت يـــا رب؛ المـــكان الوحيد الـــذي يرتـــاح قلبـــي فيه.

+ مـــن عجائـــب الكلمـــــــــــــات: كلمـــة «خمســـة» أربعـــة حـــروف، وكلمـــة «أربعـــة» خمســـة حـــروف.

+ بالأمـــس كنـــا نفتقـــد الحريـــة، واليـــوم نفتقـــد المحبـــة. أنـــا خائـــف مـــن غـــد لأننـــا ســـنفتقد الإنســـانية (محمـــود درويـــش).

+لا تهتـــم بمـــن يكون رائعا في البداية، اهتـــم بمــــــــــــــــن يبقـــــــــــــــى رائعًـــا إلـــى ً مـــــــــــــــا لا نهاية (شكســـبير).

+كلما عرفت، عرفت أنني لا أعرف.

+أفضـــل طاقـــة هـــي طاقـــة الغفـــران، وأفضـــل قـــوة هـــي قـــوة المحبـــة، وأروع قـــدرة هـــي قدرة ضبـــط النفس، وأعظـــــــــــــم ســــــــــــلاح هـــو الصـــلاة.

+إذا رأيـــت شـــخصً ا يســـامحك كثيـــرًا فاعلـــم أنـــه يحترمك لدرجة كبيـــرة ولا يريد أن يخســـرك، فـــلا تتمـــادى باخطائـــك.

+كن لطيفًا ولكن ليس ضعيفًا (جورج بوش الأب).

+الحيـــاة تحتـــاج إلـــى تجاهـــل بعـــض الأحـــداث وبعـــض الأفعـــال وبعـــض الأشـــخاص، لكـــي تســـتمر.

+الكتـــاب المقـــدس مثـــل حضـــن الأم: يســـتند عليـــه الإنســـــــــــــــان وقـــــــــــــــــت الألــــــــــــــم والحـــزن والضيـــق.

+يا عم بتاع الحاجت القديمة:شوفلنا حاجة عندك ليها قيمة شوف قلوب تكون سليمة أو شوف ناس تكون رحيمة. تعبنا من الناس اللئيمة اللي عايشة بألف وش واللي كل حياتها غش.

+من الكفاح يولد النجاح.

+أجمـــل البشـــر مـــن يصنـــع فيـــك بابتســـامة حيـــن يعلـــم أنـــك بحاجـــة إليهـــا.

+الشـــجرة تصنـــع مليون عـــود كبريت، لكـــن عود كبريت واحد يحرق مليون شـــجرة. لا تـــدع ســـلبية واحـــدة تحـــرق الإيجابيــــــــــــات التـــي بحياتك.

+حـــب الله هـــو الحـــب الوحيد الذي إن غرقـــت فيه.. نجوت.

+راقـــب أفكارك لأنها ســـتصبح أفعالاً .وراقـــب أفعالـــك لأنهـــا ســـتصبح عـــادات.. وعاداتـــك ستصبــــــــــــــح طباعًـــا، وطباعــــــــــــك ســـتحدد مصيـــرك.

+إذا كـــــــــــــان علـــــــــــــيَّ أن ألخّــــــص الصداقـــــــــة في كلمـــة: فإنها الراحة.

+الشـــعور بالآخرين حاسة سادسة، لا يمتلكهـــا إلا أنقياء القلوب.

+المـــال يقـــول لـــك: اربحنـــي تنـــسَ كل شـــيء. والوقـــت يقـــول لك: اتبعنـــي تنسَ كل شـــيء. والمســـتقبل يقـــول لـــك: جاهـــد لأجلي تنسَ كل شيء. والله يقول لك: فقط اذكرني وأنـــا أعطيك كل شـــيء.

+حيـــث المحبة هناك المســـيح، وحيث المســـيح هناك الفرح.

+الصمت فنّ عظيم من فنون الكلام.

+إذا ســـاعدت الآخريـــن علـــى تحقيـــق أحلامهـــم، فســـوف تحقـــق أحلامـــك أيضً ـــا.

+الـــكلام كالـــدواء: إن أقللـــت منه نفع،وإن أكثـــرت منه قتل.

+طلبـــت إلـــى الـــرب فساســـتجاب لـــي ومـــن كل مخاوفـــي انقدنـــي. (مـــز 4:34

+الابتســـامة هي اللغة الوحيدة التي لا تحتاج إلى مترجم.

+الدمـــوع كلمات في القلب لم يســـتطع اللســـان نطقها ولم يســـتطع القلب تحملها.

+رســـالة إلـــى صديـــق: أنـــا لـــك حيـــن يثقـــل العالـــم علـــى كتفيـــك.

+لا يتواضـــع إلا مـــن كان واثقًـــا فـــي نفســـه، ولا يتكبر إلا من كان عالمًا بنقصه.

+إن كنـــت تشـــعر بالألـــم فأنـــت حـــي، وإن كنت تشـــعر بألم الآخرين فأنت إنســـان.

+إذا فشـــلت غيِّـــر أســـاليبك وليـــس مبادئك، فالأشجــــــــــــــــــــار تغيـــــــــــــــــــر أوراقهـــــــــــــــا وليـــس جذورهـــا.

+يحتـــاج الإنســـان إلـــى ســـنتين ليتعلـــم الـــكلام وخمســـين ليتعلـــم الصمـــت.

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم