مثل الحنطة والزوان

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

 القى قداسة البابا تواضروس الثانى عظته اﻻسبوعية بعنوان
"مثل الحنطة والزوان "
                                                                                                                                                                                alt
مثل الزوان والحنطة هو المثل الذى يجيب على السؤال الهام "لماذا يارب يوجد الشر فى هذا العالم بهذه الصورة ؟!"
من اين اتى ومن زرعه ومن صنعه وهل انت يارب لا تستطيع ان تغلب هذا الشر، ويثور فى عقل الانسان اسئلة كثيرة ومتعددة، وهذه الاسئلة (الى متى؟)
رجل يمتلك حقل، والحقل يمثل العالم كله وزرعه بالحنطة (الحنطة هى القمح) وزراعة الحنطة زراعة معروفه ومطلوبة.
ولكن الذين يعملون فى هذا الحقل وجدوا زوانا ينمو مع النبات، والزوان نبات يشبه القمح ولكنه ضار فيه قدر من السمية، فذهبوا لصاحب الحقل يستشيروه ان يخلعوا الزوان ولكنهم استغربوا اجابته بالرفض لانه قال دعوهما ينميان كليهما ليوم الحصاد، والحصاد هو يوم الدينونة.
فالله يطيل أناته جدا الى يوم الحصاد، ويوم ان يأتى الحصاد يسهل التفرقة بين الحنطة والزاون، فيجمع الزوان ويحزموه حزما ويلقى فى النار ليحرق واما الحنطة تاخذ لمكانها .
وكانت هذه المرة من المرات القليلة التى يفسر فيها السيد المسيح مثلا قدمه وابتدأ يشرح باسلوب سهل؛
ان الزارع هو ابن الانسان


والحقل هو العالم
والزرع الجيد (الحنطة) هم بنى الملكوت الموجودين على الارض،
والزوان هم بنو الشرير الذين لا يستحقوا الملكوت،
والعدو الذى زرع هو ابليس
والحصاد هو انقضاء العالم
والحصادون هم الملائكة .
وتفسير ربنا يسوع المسيح لهذا المثل يجيب على السؤال "لماذا يارب هذا الشر الذى فى العالم؟" كما قال ربنا يسوع المسيح رئيس سلطان هذا العالم (الشيطان) أت وليس له في شئ.
ونحن فى شهر يوليو يمتاز بمجموعات من القديسين الذين عاشوا هذا الصبر وهذا المثل هو درس لنا فى شيئين؛
الشئ الاول: هو الصبر عند الحاصدين، والصبر على نمو الحنطة والزوان.
والشئ الثانى: هو درس طول أناة الله.
اريد ان احدثكم اليوم عن طول أناة الله وفى مرة قادمة عن هذا الصبر.
نحن فى شهر يوليو نحتفل بمجموعات من القديسين، على سبيل المثال احتفلنا فى اول الشهر بعيد استشهاد القديس موسى الاسود فى اول يوليو وكيف ان الله كان طويل الأناة معه فبرغم شره الشديد ألا انه كان أناءا مختارا وفى وقت مناسب ابتدأ يظهر له نور الله وتحول وصار قديسا وصار شفيعا لكل التائبين.
وفى منتصف الشهر بنحتفل بالقديس الأنبا بيشوى، هذا القديس الذى كان طويل الأناة جدا وتعلم الصبر فى حياته.
وفى أخر الشهر بنحتفل باستشهاد القديسة مارينا وهى الفتاة الجميلة التى أرادت ورغبت ان تعيش لمسيحها وتعرضت لمتاعب وعذابات كثيرة الى ان نالت اكليل الشهادة.
وغدا عيد استشهاد القديس ابانوب النهيسى الطفل الصغير الذى أعلن ايمانه وهو عمره 12 سنة
ماذا يحكم عمل الله معنا:
ان كان طول أناته او صبر الانسان،
الأمر الأول إن الله فى معاملته مع الانسان اعلن انه محب لكل البشر حتى الزوان اعطى له فرصه لينمو حتى الانسان الشرير يعطيه عمرا لعله يتوب لان الله يريد خلاص كل انسان. الله يترك الانسان لعله يترك شره ويصير انسانا صالحا للملكوت فهو محب لكل انسان.
الأمر الثانى الذى يصنعه الله لنا فهو صانع الخيرات، والانسان اذا انتبه للخيرات التى يصنعها الله فى حياته يشعر شعور داخلى انه لا يستحق كل هذا الخير، مشكله انسان هذا الزمان انه اعتمد على عقله ولم يعتمد على قلبه ولا على روح الله التى فيه ونسي ضميره.
الأمر الثالث ان الله يضبط الكل: فليس شئ خفى امام الله، ولكن فى كل شر نسمع صوت الله "دعهما ينميان معا وعندما ياتى وقت الحصاد اقول للحصادين اجمعوا اولا الزوان"، فى نهاية العالم وفى وقت الدينونة اولا اجمعوا الزوان بنو الشرير (ويقول عنهم فى تفسير المثل جميع المعاثر وفاعلى الاثم) ويطرحونهم فى اتون النار وليس الندم ينفع وقتها بشئ.
لذلك يقول لنا القديس بطرس الرسول "احسبوا أناة الله خلاصا" ويقول القدس ابو مقار "طول الروح هو صبر، والصبر هو غلبة"
واليك بعض الامثلة:
فى العهد القديم نقرأ عن فرعون وكيف وقف امام الشعب وبضربات متتالية، موسى النبى يطلب منه ان يطلق الشعب ولكن فرعون يرفض وتاتى وتتوالى عليه الضربات ويتقسى قلب فرعون والله يطيل أناته لعله يتوب وضميره يستيقظ ويعطيه الفرصة كاملة.
مثال اخر هو شاول الطرسوسى الذى كان يقول عن نفسه انه كان يضطهد كنيسة الله بافراط ونجد ان الله يطيل أناته جدا على شاول - وهذا ما يصنعه الله فى زماننا هذا عندما يجد انسانا شريرا فى العالم الله يطيل عليه أناته، فلسنا نحن احكم من الله – وفى وقت مناسب يتحول شاول الى قامة عاليه قديس وكارز باسم المسيح.
مثال اخر من الامثلة وهو القديس اغسطينوس وفى سيرته ايضا يشبه القديسه مريم المصرية – اناس افتخروا بذواتهم – عندما انتبه الى عظات اسقف ميلانو القديس امبروسيوس وتقع فى يده سيرة القديس الانبا انطونيوس وعندما يتذكر دموع امه التى كانت تصلى على الدوام هذه كلها مجتمعه تحوله ويتوب ويقول فى سيرته "فتشت عنك كثيرا ايها الجمال غير المدرك واخيرا وجدتك فى قلبى" وصار قديسا وشفيعا للتائبين وصار اسمه عظيما.
هكذا يوسف الصديق تعرض ايضا الى اتعاب كثيرة من اخوته وفى بيت فوطيفار ولكن الله اطال باله عليه لان التجارب تثقله وتجعله اكثر نضوجا وصار مثالا لاصحاب الجهاد الروحى القوى
طول أناة الله تمثل عدة ابعاد فى حياة الانسان:
• طول أناه الله هو أمل للخطاة
• طول أناة الله هى دعوة للتوبة
• طول أناة الله هو تحذير للانسان
• طول أناة الله تعبر عن صبره
• طول أناة الله هى دينونة للانسان الذى يستمر فى شره
كن على ثقة ان الله عينيه ساهره على كل انسان ويعرف مايفعله ان كان خيرا او شرا، واحسبوا أناة الله خلاصا
ان ارادنا ان نقول للذين يعتدوا على ابرياء فى اى مكان نقول لهم هذه الرساله: احسبوا ان أناة الله خلاصا فاله الذى خلق الانسان لا ينساه ابدا، فكل البشر الذين خلقهم هم امام عينه، فهو يعرف اعمال كل واحد.
احسب طول اناة الله خلاصا هى فرصة متجددة لتستيقظ ولئلا تضيع حياتك فى الارض وفى السماء ولان العقاب السماوى اشد بما لا يوصف من العقاب الارضى

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم