الانبا موسي الاسود

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 البابا تواضروس الثانى يلقي عظة القداس الإلهي صباح اليوم الثلاثاء الموافق 1 يوليو 2014م


                                                                                                                                                                                      alt

بكنيسة الشهيدة مارينا والقديسة مارينا الراهبة بمدينة بروك ان ديرمور....وقد جاء بها ... ليوم 7/1 عيد استشهاد الانبا موسي الاسود ...وعن القديسين الذين نحتفل بهم في شهر يوليو .....الانبا موسي الاسود. الامير تادرس. الانبا شنودة رئيس المتوحدين .الانبا بيشوي. الشهيدة مارينا.القديس لونجينوس. ابانوب النهيسي
ونتعلم من حياة الانبا موسي 3 امور


1- درس التوبة: الانبا موسي نموذج للتوبة وبطل من ابطال جهاد التائبين مثل ق.اوغسطينوس ومريم المصرية وكثيرين ومن يقول خطاياي وشهواتي كثيرة تقول له كلمة الرب ان اعترفنا بخطايانا فهو امين عادل حتي يغفر لنا ذنوبنا و دم يسوع المسيح يطهر من كل خطية فالتوبة تغيير اتجاه فمن يريد ان يقدم توبة صادقة يقبله المسيح مهما كانت خطاياه فما اجمل التوبة التي تحول الزناة لبتوليين.
2-درس الاتضاع:الاتضاع يحفظ الانسان في النعمة والاتضاع حارس لكل الفضائل.فعندما طلبوا الانبا موسي ليحضر مجمع لمحاسبة راهب أخطأ ذهب وهو حامل شوال مثقوب مملوء رمل سألوه الاباء لماذا تفعل ذلك قال لهم انا احضر لمعاقبة اخي وخطاياي تنحدر .من خلفي ولا اراها فانتفعوا من اتضاعه وعندما دعي ليرسم كاهن جربه الاب رئيس الدير وقال له اخرج يا اسود اللون من اتي بك الي هنا فخرج وقال في نفسه انا لا استحق ان اوجد في محضر القديسين.والاتضاع جعله يصل لدرجة روحية عالية لانه نمي بنعمة الله وامتلئ من الروح القدس فالاتضاع يجعلك مسكن لنعمة الله وروحه القدوس
3-درس التدرج: كان ياكل خروفا كل يوم وبالتدريج وصل ان يصوم يومين يومين واصبح ناسكا عظيما .فاحذر من القفزات السريعة في الحياة الروحية لانها خطيرة ومضرة فمن يصلي 20 مزمور كل يوم ويأتي وقت لا يصلي ولو مزمور واحد نخاف عليه ومن يقرا 10 اصحاحات كل يوم من الانجيل ويتوقف ويكسل ولا يكمل منهجه الروحي لا يكون معتدل .لذلك يقول الاباء الطريقة الوسطي خلصت كثيرين بلا تعب .
مهم ان تعرف ان القداسة متاحة لكل احد مهما كانت خطاياه وحالته وماضيه فالتوبة تنقل الانسان من الخطية الي النعمة والاتضاع يحفظ الانسان في نعمة التوبة ومن يعيش بطريقة متدرجة ينمو قليلا قليلا ويكبر بالنعمة وبهدوء

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم