مقالات روحية متنوعة

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

8.jpegهذه‏ ‏الوصية‏ ‏التي‏ ‏جعلها‏ ‏الرب‏ ‏أول‏ ‏وصية‏ ‏في‏ ‏اللوح‏ ‏الثاني‏, ‏وهي‏ ‏وصية‏ ‏إكرام‏ ‏الوالدين‏ ‏أكرم‏ ‏أباك‏ ‏وأمك‏ ‏في‏ ‏مقابل‏ ‏الوصية‏ ‏الأولي‏ ‏في‏ ‏اللوح‏ ‏الأول‏, ‏وهي‏ ‏وصية‏ ‏إكرام‏ ‏الله‏ ‏نفسه‏ ‏أنا‏ ‏الرب‏ ‏إلهك‏ ‏لا‏ ‏يكن‏ ‏لك‏ ‏آلهة‏ ‏أخري‏ ‏أمامي‏ ‏وأيضا‏ ‏هي‏ ‏أول‏ ‏وصية‏ ‏الله‏ ‏أعطاها‏ ‏بوعد‏, ‏وهذا‏ ‏نوع‏ ‏من‏ ‏أنواع‏ ‏التشجيع‏ ‏للأولاد‏ ‏أن‏ ‏يكرموا‏ ‏والديهم‏, ‏هناك‏ ‏وصايا‏ ‏فيها‏ ‏نهي‏ ‏مثل‏ ‏لا‏ ‏تقتل‏, ‏لا‏ ‏تسرق‏, ‏لا‏ ‏تزني‏.... ‏إلي‏ ‏آخره‏, ‏إنما‏ ‏هذه‏ ‏وصية‏ ‏بلغة‏ ‏العصر‏ ‏الحاضر‏ ‏فيها‏ ‏حوافز‏,

 

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

jesus-imageجاء‏ ‏في‏ ‏الرسالة‏ ‏إلي‏ ‏كورنثوس‏:‏نظهر‏ ‏أنفسنا‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏شيء‏ ,‏أننا‏ ‏خدام‏ ‏الله‏,‏في‏ ‏صبر‏ ‏كثير‏,‏في‏ ‏الشدائد‏,‏في‏ ‏المحن‏,‏في‏ ‏المشقات‏,‏في‏ ‏ضربات‏ ‏الجلد‏,‏في‏ ‏السجون‏ ‏في‏ ‏الاضطرابات‏,‏في‏ ‏الأتعاب‏,‏في‏ ‏الأسهار‏ ,‏في‏ ‏الأصوام‏.2‏كونثوس‏6:5,4‏في‏ ‏أتعاب‏ ‏وآلام‏ ‏في‏ ‏أسهار‏ ‏مرارا‏ ‏كثيرة‏,‏في‏ ‏جوع‏ ‏وعطش‏ ,‏في‏ ‏أصوام‏ ‏مرارا‏ ‏كثيرة‏ ‏في‏ ‏برد‏ ‏وعري‏.2‏كورنثوس‏11:27.‏

 

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

mary-jesusسعدت‏ ‏كنيستنا‏ ‏وبلادنا‏ ‏وشرفت‏ ‏بظهور‏ ‏وتجلي‏ ‏أم‏ ‏النور‏ ‏مريم‏ ‏بصورة‏ ‏لم‏ ‏يعرف‏ ‏لها‏ ‏نظير‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏بلاد‏ ‏العالم‏ ‏شرقا‏ ‏وغربا‏.‏وقد‏ ‏هرع‏ ‏الناس‏ ‏إلي‏ ‏كنيسة‏ ‏الزيتون‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏مكان‏ ‏في‏ ‏القاهرة‏ ‏وفي‏ ‏كل‏ ‏بلادنا‏.‏ومن‏ ‏غير‏ ‏بلادنا‏,‏وحملت‏ ‏الإذاعات‏ ‏والصحف‏ ‏ووكالات‏ ‏الأنباء‏ ‏الخبر‏ ‏السعيد‏ ‏إلي‏ ‏كل‏ ‏مكان‏ ‏في‏ ‏الدنيا‏,‏واهتزت‏ ‏له‏ ‏النفوس‏ ‏وانتعشت‏ ‏به‏ ‏الأرواح‏ ‏والأجساد‏,‏وتدفقت‏ ‏علي‏ ‏كنيسة‏ ‏الزيتون‏ ‏عشرات‏ ‏الألوف‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏لون‏ ‏وجنس‏ ‏ودين‏ ‏ولغة‏,‏وأيقن‏ ‏الجميع‏ ‏أنهم‏ ‏أمام‏ ‏ظاهرة‏ ‏خطيرة‏ ‏ولابد‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏بشيرا‏ ‏بأمر‏ ‏جلل‏ ‏وأحداث‏ ‏لها‏ ‏خطرها‏ ‏بالنسبة‏ ‏لمستقبل‏ ‏كنيستنا‏ ‏وبلادنا‏,‏وبالنسبة‏ ‏لمستقبل‏ ‏البشرية‏ ‏كلها‏.‏

 

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

www-St-Takla-org___Jesus-Washing-Feet-05" قَامَ عَنِ الْعَشَاءِ وَخَلَعَ ثِيَابَهُ وَأَخَذَ مِنْشَفَةً وَاتَّزَرَ بِهَا , ثُمَّ صَبَّ مَاءً فِي مِغْسَلٍ وَابْتَدَأَ يَغْسِلُ أَرْجُلَ التّلاَمِيذِ وَيَمْسَحُهَا بِالْمِنْشَفَةِ الَّتِي كَانَ مُتَّزِراً بِهَا. فَجَاءَ إِلَى سِمْعَانَ بُطْرُسَ. فَقَالَ لَهُ ذَاكَ: «يَا سَيِّدُ أَنْتَ تَغْسِلُ رِجْلَيَّ!» أَجَابَ يَسُوعُ: «لَسْتَ تَعْلَمُ أَنْتَ الآنَ مَا أَنَا أَصْنَعُ وَلَكِنَّكَ سَتَفْهَمُ فِيمَا بَعْدُ». قَالَ لَهُ بُطْرُسُ: «لَنْ تَغْسِلَ رِجْلَيَّ أَبَداً!» أَجَابَهُ يَسُوعُ: «إِنْ كُنْتُ لاَ أَغْسِلُكَ فَلَيْسَ لَكَ مَعِي نَصِيبٌ». قَالَ لَهُ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: «يَا سَيِّدُ لَيْسَ رِجْلَيَّ فَقَطْ بَلْ أَيْضاً يَدَيَّ وَرَأْسِي». قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «ﭐلَّذِي قَدِ اغْتَسَلَ لَيْسَ لَهُ حَاجَةٌ إِلاَّ إِلَى غَسْلِ رِجْلَيْهِ بَلْ هُوَ طَاهِرٌ كُلُّهُ. وَأَنْتُمْ طَاهِرُونَ وَلَكِنْ لَيْسَ كُلُّكُمْ». لأَنَّهُ عَرَفَ مُسَلِّمَهُ لِذَلِكَ قَالَ: «لَسْتُمْ كُلُّكُمْ طَاهِرِينَ».

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم

Jesus_6عندما سُؤل السيد المسيح " لماذا أوصي موسي أن يُعطي كتاب طلاق فتطلق "(مت 19 ) أجابهم " من أجل قساوة قلوبكم أذن لكم  موسي أن تطلقوا نساءكم . ( مت 19 : 8 ) بمعني أن الله لم يتغير عندما منع السيد المسيح الطلاق ... ولكنه أعلمنا أن السبب هو قساوة قلب الإنسان ... بينما في العهد الجديد تم تجديد طبيعة الإنسان .

إن لم تختلف وصايا العهد الجديد ، إذاً ما هو التغير وما هو الخلاص وما هي فائدة المعمودية ؟  والكتاب يقول " لأن كلكم الذين أعتمدتم بالمسيح قد لبستم المسيح " ( غل 3 : 27 ) ويقول أيضاً " إن كان أحد في المسيح فهو خليقة جديدة" ( 2كو 5 : 17 ) وما دامت خليقة جديدة إذاً تحتاج  لوصايا جديدة .

تم التطوير بواسطة شركة ايجى مى دوت كوم
تصميم مواقع مصر - ايجى مى دوت كوم